دكتاتورية الوجع لبودوارة عن بلد الطيوب

الطيوب

كتاب دكتاتورية الوجع. للقاص والروائي د.الصديق بودوارة.

عن منشورات الطيوب، صدر كتاب (دكتاتورية الوجع) للقاص والروائي “د.الصديق بودوارة“، وهو الكتاب الثاني، ضمن سلسلة الأعمال الكاملة التي تصدر عن منشورات موقع بلد الطيوب.

الكتاب يحتوي مجموعة من القراءات في الشعر الشعبي الليبي، ويتناول الجزء الأول الصادر، على 7 قراءات: أول الكلام- الشعر الشعبي.. لماذا هو السائد الآن في ليبيا؟- ثقافة الفاجعة- قراءة في مطالع القصائد الشعبية العاطفية: ((ديكتاتورية الوجع!!))- التشبيه الجديد في الشعر الشعبي: ((عولمة الأبيات!!))- إننا نكرهها الآن.. وقبل الآن ((العداء للمدينة في الشعر الشعبي))- كل هذه الثروة من القيم: ((لماذا لا ندرّس الشعر الشعبي في المدارس؟))>

يقول “بودوارة” في كتابه: (لا شيء إذن بعيد عن هيمنة الشعر الشعبي، فمنذ بدايات الرواد المجهولين الذين أعطوا نصوصهم البليغة بلا ثمن وبلا اسم أيضاً هديةً مجانيةً لما صار يعرف في الأدب الشعبي بـ “صوب خليل” مسجلين أروع القصائد والأبيات، حتى ظهور الأسماء الكبيرة المغلفة بهالة الغموض والجلال أيضاً مثل “احمد قنانة ” و “عبد المطلب الجماعي” و”التايب بو ياسين”، ثم ظهور النوابغ مثل “حمد بالحمد” و “عبد السلام الحر” و “احمد ارميلة ” وغيرهم من قافلة الفحول، وحتى تأصل الشعر الشعبي في وجدان الناس على أيدي مدارس الشعر التي أسسها شعراء موهوبون بالسليقة وفحول بالفطرة بحيث صرنا نتحسس وجوداً واقعياً لا يمكن إنكاره لمدرسة الشعر في “اجدابيا”، ومدرسة الشعر في “الجبل الأخضر” ومدرسة مماثلة في “الابيار”، وأخرى في “البطنان”، تنهض كل منها على أكتاف شعراء مجيدين صاروا اليوم بمثابة “نجوم شباك ” تكفي أسماؤهم لجذب الآلاف من المتابعين سواءً في الأفراح الشعبية أو جموع الباحثين في الأسواق والأنترنيت عن تسجيلات مسموعة أو مرئية لهم.).

لتحميل الكتاب وقراءاته (هـــــنـــــا).

للاطلاع على منشورات الطيوب (هـــــنـــــا).

عن المشرف العام

مشرف عام الموقع: رامز رمضان النويصري// المحرر العام: كريمة الفاسي

التعليقات مغلقة

إلى الأعلى