أرشيف الوسم : نص

لقاء

لقاء

هلَ تذكُر أول مرةِ ؟ حين عانقَ صُوتكَ قلبي دافئــــــــاً كان لقاءنا تلقائيـــــــــــةٍ البْوحِ .. أجملُ ما فينَا والتّنهيدات المخَمليةٍ المستلقيةُ علي أحلامِنا  البريئةٍ ساجية في محاريبِ أمانينَا   ترنيمة العشق  تضفر جوريات عالمنا هكذا كان لقاءنا أول مرة أتذكر!! ____________________ نشر بمدونة أصابع المطر. أكمل القراءة »

خربشات ملونة – 12

خربشات ملونة – 12

01 – سلامي علي من غاب عني فراقه قتلني ما لقيت حد غيره من كسرة الخاطر جبرني شال هموم واجدة وجعني بالله يا مسافر وصله كلمات مني ما تطول الغيبة كثرن دموعي راهن عمني سلامات ياللي غبت عني.   02 – تهادت علي أجنحة الشوق مالت . . طارت . . ثم حطت فدانت . . غصة في الصدر زالت ... أكمل القراءة »

وطن في دائرة الألم

وطن في دائرة الألم

قيصرية هي تلك الولادة لوهم مرير وقمة معادة فالطفل كان كلاماً كبيراً .. ميتاً واﻷم تموت فى كل لحظة أيها السيدات والسادة فكيف يولد الضمير فينا مشوهاً ومبتور اﻷطراف هكذا ياأصحاب السعادة ضمير العالم صامت ولا يحسن سوى اﻷشارة وصمتنا العربى بدون ضمير يقول العبارة تلو العبارة بدون نقص أو زيادة نحن نحسن الصراخ وأفضلنا يحسن الكتابة وأعدائنا يتفننون فى ... أكمل القراءة »

غياب ..

غياب ..

أستحيل بدونك ساعة قديمة ميتة العقارب مرمية في ركن منزوي على رف مكتبه بنت بين جدرانها العناكب بيوتها وأصبحت ملعباً لذرات الغبار داخل غرفة باردة وشاحبة كشحوب الموتى ورقة من أوراق الخريف غادرت شجيرتها لتصطدم برياح عاتية لإعصار مدمر فراشة إحترق إحدى جناحيها .. وسقطت تدوسها الأقدام أكمل القراءة »

في رحاب الشعر

في رحاب الشعر

  أجمل الشعر هو ما يستطيع قائله أن يقول الكثير من المعاني بأقل قدر من الكلمات, وأفضله هو الذي بمكنته ان يختزل الحالة الشعرية التي تنتاب الشاعر ويحيط بها, أو حتى يتجاوزها إلى ما هو أعمق, بمفردات طفيفة. أجمل الشعر هو الذي يمتلك خاصية النفاذ إلى أعماق النفس السحيقة ويُلامس القصي في روح الإنسان ويقول المخبوء غير المتطرق إليه. أفضل ... أكمل القراءة »

سيدة الغياب

سيدة الغياب

لن أقول شيئاً في شفاهك المرسومة بالعناب في تلك الأهداب في شبح الهجر الذي ترفضه جميع الأسباب في مشيتك المرتعشة شوقاً وهي تخترق الأعصاب ياأمرأة تملأ رأسها بألآف الدوائر وتمشي الهوينة ككل الحرائر تغزل الحب كالفراش الحائر ولا تهديك سوى السراب لن أقول شيئاً مادام القلم يعاندني والأفكار تقف حبيسة جمال عينيك الذي ياسر الألباب تأبى أن تغادر العيون وتتمسك ... أكمل القراءة »

25 جناح لطائرٍ واحد

25 جناح لطائرٍ واحد

رمضان لم يكن رمضان ساخنًا، ولم أعلم ما الذي أخّرنا أنا وأخي عن العودة إلى البيت قبل الافطار. انتظرنا كثيرًا في موقف الحافلات خلف السراي الحمراء، ولا حافلة أتت.  لم يكن لدينا من خيار إلا المشي باتجاه بيتنا.  اقتربت الشمس من المغيب، ونحن لم نقطع نصف المسافة.  قليلاً بعد أن تركنا وراءنا قصر الملك والشارع المشجّر الطويل، صاح أخي: غريّبة ... أكمل القراءة »

نص ما قبل التصوير

نص ما قبل التصوير

  كأن أكون منسيًا متروكًا في منتصف الجسر أو أطفو على جسد النهر لهي فكرةٌ مريحةٌ جدًا، فمن حين إلى آخر، تُدغدغ هكذا فكرة مسام روحي وتحقن جسدي بجُرعةِ عرقٍ، على غرابة الفكرة، أراني ثمِلاً حينما ألج أمكنةً لا ينتبه إليَّ فيها أحدٌ ! والذروة تصل أوجها في حالة إذا ما كنت أعرف بعضهم أو أحدهم وهم في لقاء ذلكَ ... أكمل القراءة »

الخيارات المناسبة لعبور النهر

الخيارات المناسبة لعبور النهر

  مُنذ أنّ اهتدى الانسان إلى أهمية المعجزة التي زُرعت بين كتفيه فتفطّن إلى ضرورة الخروج مِنَ الأحراش، وهو في حالة تأطيرٍ مطَّردة لمعادلة الصراع بين العقل من ناحية والعاطفة من ناحية أخرى، ولازال رغم كلّ شيء يخفق في خلق أرضية مشتركة تُوازن بين المُنافِسين ! وربَّما الأكثر حيرةً أنّ العقل أيضًا مُتحيِّزٌ هو الآخر حسبما يفيدنا علماء النفس الحديث ... أكمل القراءة »

التجرِبة العشوائية

التجرِبة العشوائية

  أنا كرةٌ حمراءُ في صندوق.. واحدة من ثلاث كرات تحاول أن تكون متطابقة حدّ الرتابة.. ثمة كرة رابعة تكسر حدة ارتباطنا المفرط في قسوته القَدَرية؛ كرة وردية متناغمة إذا ما احترمنا أن الألوان ليست حقيقة الأجرام… على امتداد اللحظات القليلة القادمة (في تجربة نعرف جميع نتائجها المحتملة سلفا) ستمتد يدٌ إلى ظلمة الصندوق لتختار كرة واحدة (لا نعرف على ... أكمل القراءة »

إلى الأعلى