أرشيف الوسم : قراءات

الرواية الليبية .. تبلورت سريعاً رغم ظهورها المتأخر

الرواية الليبية .. تبلورت سريعاً رغم ظهورها المتأخر

سماح عادل أصبحت الرواية في العصر الحديث سجل الحياة للإنسان، فيها يسجل خيباته وانتصاراته وصراعه مع المجتمع الرأسمالي، وبالنسبة للعالم العربي تعتبر الرواية مخزن لكل الخيبات والأحزان التي يعيشها الإنسان منذ عصر النهضة وحتى الآن، تصور اغترابه وعجزه عن التعايش في مجتمعات يطحنها الفقر والحروب والصراعات المتوالية.. ورغم ذلك تعد الرواية في العالم العربي بمعنى ما تأريخاً صادقاً، قد يفوق ... أكمل القراءة »

حكاية المكان.. قراءة في كتابات القاص والروائي “إبراهيم الإمام”

حكاية المكان.. قراءة في كتابات القاص والروائي “إبراهيم الإمام”

  المكان أحد العناصر المهمة في الكتابة السردية، كونه يمنح النص السردي، قصة أو رواية، بعداً جغرافياً، يمكن من خلاله قياس الأحداث وتأثيرها. كما إن البعد التاريخي /المعرفي للمكان قد يؤثر بشكل مباشر على النص. ولأن ليس كل الأماكن متشابهة، وإن ضمها حزام واحد، فإن اختيار المكان عنصر مهم في العمل الروائي، والقصصي، فهو يمنح النص عمقاً دلالياً. المدن، كأمكنة، ... أكمل القراءة »

مختارات 

مختارات 

من الشعراء القلائل الذين لا يسقط شعرهم بالتقادم ولا يعتريه الذبول لأنه إنساني بامتياز , الشاعر مفتاح العماري , ولهذا أعود إليه كل مرة لتجديد التواصل معه ولاختبار تأثيراته السابقة مرة ثانية , وربما العثور على دلالات مغايرة لدلالات القراءات الماضية , ذلك ان شعر العماري إلى جانب أنه شعر يحتك كثيراً بالواقع, له نصيب وافر من الخيال , من ... أكمل القراءة »

حواء عند العتبة.. قراءة في نص: وقوفاً عند العتبة، للشاعرة: حواء القمودي

حواء عند العتبة.. قراءة في نص: وقوفاً عند العتبة، للشاعرة: حواء القمودي

  النص: حواء القمودي: وقوفاً عند العتبة يريدني أن أكتب شعراً حاراً حين تلمسه يدٌ تحترق بلهب المعنى يسري مع أنفاس البحر طبول حبّ وزغاريد مطر أن ألضم دفاتر الأيام بخيط ملون بأجنحة فراشات الربيع أن تزهر القصيدة مثل تبرعم نهد أن أشهق بالرغبة، وأخمش بأظافري. لكنني كل يوم أقف عند عتبة الصباح أقول: هذه الشمس مشرقة، أصوات الصغار مليئة ... أكمل القراءة »

أرجوكم لا تسخروا مني!!.. بين النبذ والإيذاء الجسدي والنفسي للطلاب

أرجوكم لا تسخروا مني!!.. بين النبذ والإيذاء الجسدي والنفسي للطلاب

  أرجوكم لا تسخروا مني ، رواية اجتماعية تسلط الضوء علي المشاكل التي تقع علي الطالب من قبل زملاؤه ، في غياب معرفة المدرسين بهذه الممارسات و العصابات الفصلية التي يتخذها بعض الطلاب كنوع من التغطية علي فشلهم الدراسي و محاولة السيطرة علي الفصل ومنع الطلاب الإيجابيون من التفاعل مع مدرسيهم في الفصل و عقاب كل من لا يتماشي معهم ... أكمل القراءة »

ميم تحول نبذ انتظام الحروف

ميم تحول نبذ انتظام الحروف

  أهداني يوماً الصديق العزيز الصديق بودوارة كتاب نصوصه الموسوم ب “ميم” قال لي لحظة لأوقع هذه النسخة لك ، فكتب بخط صغير جدا ً هذه العبارة “إلى انتصار التي تصمت عندما يمتلئ فمها بالكلام .. الصديق” وماذا إذ تدحرجت الكلمات صوب قاع ورقة تحاكي ميم التي تكونت حروفا لبوح الصديق بآلامه ، هنا و بتواطؤ مع مجلس الثقافة العام ... أكمل القراءة »

رحلة الي الذات عبر الفزاعة

رحلة الي الذات عبر الفزاعة

الصحراء .. حين تغرينا بها نتوه  في العشق والهيام للرمال والواحات والسراب .. حياتنا التي يكتنفها الألم .. والصحراء أعراسنا المزدانة بأباريق البهجة .. ولحاف البسمة وشواطئ الحب اللذيذ . وصحراء إبراهيم الكوني تتسم بأكثر من ذلك ، تحتوي الكثير حتى لتنزلق في شمولية الذوات … حاملة هموم آهالي الصحراء من ترحال في سبيل استقرار النفس قبل كل شيء . ... أكمل القراءة »

النصّ الناقص (لعائشة الأصفر).. على هامش الرواية

النصّ الناقص (لعائشة الأصفر).. على هامش الرواية

حياةُ كلِّ إنسانٍ روايةٌ قائمةٌ بذاتها، ولكلٍّ منّا نصوصه الناقصة، وهل كانت النصوص الناقصة غير تلك الشخوص العابرة في حياتنا والتي لا نعرف بداياتها، وقد لا يتسنى لنا معرفة نهاياتها أيضاً، لتترك لنا في تلك الفراغات البيضاء ـ كما يقول الروائي إلياس فركوح في إحدى مقالاته ـ أن نُشكل حكاياتها كلٌّ بحسب خياله، وهنا يأتي دور الابداع في تحقيق اسطورته ... أكمل القراءة »

بين المكان المحاصر والزمان الطليق.. قراءة في رواية المولد للكاتب أمين مازن

بين المكان المحاصر والزمان الطليق.. قراءة في رواية المولد للكاتب أمين مازن

  مثلما تتزامن، في اجتماعنا الإنساني، وتتداخل الوقائع، مثلما تختلط في الروح المشاعر تختلط الأحوال وتتعدد.. هكذا تتنوع أساليب الكتابة الأدبية عن تجربة الحياة، التي نعيشها، ونخوض غمارها، بغرض رصدها وتوثيقها وللكشف عن جوهرها العميق من أجل استخلاص المعنى والدلالة. ويصطفي الكاتب أسلوبه، الذي يعتمد الصيغ الجمالية والفنية، وفقا لطبيعة الموضوع الذي يشغله ويدفعه إلى قول ما يريد من أفكار ... أكمل القراءة »

مولد أمين مازن.. بين مرجعية السيرة، ومتخيل الرواية

مولد أمين مازن.. بين مرجعية السيرة، ومتخيل الرواية

د.حسن الأشلم   (1) مولد المسارب..! في منتصف العام 2010 حسمت أمري بأن تكون أطروحة الدكتوراه عن السيرة الذاتية في ليبيا، وذلك في سياق اهتمام خاص بأسئلة الأدب الليبي في مراحله المتأخرة؛ والمتعلقة بالماضوية، والتاريخ المسكوت عنه، وعلاقة المثقف بالسلطة، وقد تأسس اختيار السيرة الذاتية على بعد مفاهيمي للسيرة الذاتية العربية جعل المرجعية تتشاكل مع الذات، هذا إن لم تطغ ... أكمل القراءة »

إلى الأعلى