أرشيف الوسم : شعر المحكية الليبية

تعرفيني

تعرفيني

لوْ تريدي تعرفينياسألي عني القوافي تقول لك منهو أناواسألي طيور المرافي رافقتني كم سنةواسألي كل المآسياللي مرت من هنا… أنا الرحال بحروفي وعمري رهن للصدفةندّور علي حرف يعيش معايا في ألفةحرف يقدر يرمم إنكسارات الحروف بين الصدر والشفةحرف يقدر يشكل جسر بين الضفة والضفة ______________طرابلس: اغسطس 2003 من ديوان ( محكيات ) أكمل القراءة »

الكلام العطشان

الكلام العطشان

دلوك حدر في البئرووين ما جبدت الدلو جي فارغ ليش ما امتلأ…؟مثقوب.. عاجز عن جواب الأسئلةوانت حزن الاحلاملما تنكسر..والحب لما يندثر.. جاهل بكنه الثقبهو سر العطبمن قبل ما عمر الإحن فصلن حروف الله..غير اعترفليش الصلففاصل حروفك الأربعةالنحم يشعل في اصبعه… لما يجن الليل خوذ عبرتك من النجم.. واضوي ظل سرك ولعه… ترى خوذ في إيدك إبرة ونزح معين الألم ها هو القمر عنده عمر مسافات بين هلال ينشأ بالشوي… يوصل لنصفه ... أكمل القراءة »

محكيات

محكيات

لَا زَادْ نَظَرْهَا لَا رَقّ عِينِي سَلِيمَهْ سَالْمَهْ  طَرِيَّهْ رَوَاهَا الشُّوقْ رمُوشْ خَايفَه تَجْرَحْ الصَّمْتْ أَسْرَابْ هَاجَرَتْ فِ الِّليلْ واسْتَوْدَعَتْ ظِلّْ النَّهَارْ أَسْرَارْهَا تُرْكُتْ الْحِيرَهْ لِلنَّخَلْ وللشَّمْسْ ذَاكِرْةْ الْفُصُولْ وللرِّيحْ حُزْنْ أَوْكَارْهَا  أكمل القراءة »

يا عارفين

يا عارفين

يَا عَارْفِينْ الْحَقْ ….!يَافَاهٍمِينْ الدِّينْ …..!كِيفْ الْعَدَالَهْ تِنْفِهِمْ ….؟و كِيفْ التَّسَاوِيْ يْكُونْ …..؟ونَاسْ طَايْرَهْ فُوقْ السَّحَابْ ….وتْزِيدْ تِرْتِفِعْ ….ونَاسْ غَارْقَهْ فِ الطِّينْ ….نَاسْ يِمْلْكُوا أَوْطَانْ …..شَيْ لِلَعَجَبْ …. !ونَاسْ فِ الْعَرَا والْفَقِرْ …..مَا يِمْلْكُوا شِبْرِينْ …..و كِيفْ يَسْتِقيمْ الْوَزَنْ …..؟والدِّنْيَا بْلَا مِيزَانْ …..والْكِيلْ مِكْيَالِينْ ….و كِيفْ الْمَظَالِمْ تَنْتَهِيْ ….؟والْقَانُونْ شَفْرَةْ سِيفْ …..على رُقْبَةْ الْمِسْكِينْ …..و كِيفْ السِّلَامْ يْعِمّْ ….. ؟وشْعُوبْ ... أكمل القراءة »

حيرة

حيرة

  في شي غير الشي.. وفي حروف مالها صوت وفي ليل جوا الليل .. وفي موت غير الموت … ممكن انا مش كيف ما نتصور وممكن انا مش كيف ما تظنوا علي وممكن انا مازلت غير اندور عن نور في الظلمة .. وعن نور وسط الضي !!   _____________________ طرابلس: 2006/7/20 من ديوان (علي جوك) أكمل القراءة »

مسافات

مسافات

  مَسَافَاتْ والنَّظْرَهْ انْكَفَتْ وفِ الْكَفّْ لَحْظَهْ نَادْرَهْ  خَايَفْ تْكُونْ تْسَرَّبَتْ دَرْبي يْعَانِدْ خَطْوتي بِعْدِتْ الْغَايَهْ وِاخْتَفَتْ خَلْفي اللِّيلْ قْبُورْ وأَشْبَاحْ غَابَهْ تْحَجَّرَتْ وقِدَّامِي بَحَرْ مَهْجُورْ وأَمْوَاجْ هِرْمِتْ وِانْحِنِتْ وهَاتِفْ يْنَادِي مِنْ بَِعِيدْ وكُلْ صُوتْ فِ ضْمِيرِي خَفَتْ أَرْحَلْ فِ وِجْدَانَكْ وغِيبْ ولَمْلَمْ شَظَايَا تْبَعْثَرَتْ بْلادكْ أَحْزَانَكْ يَا غَريبْ وفِ النَّبْضْ نَجْمَهْ تْوَهَّجَتْ إحْرِقْ مَرَاكَبْ حِيرْتَكْ فَتِّشْ عَلَى دِنْيَاكْ بِثّْ ... أكمل القراءة »

محمد الدنقلي: “كثيرون هم الذين حاولوا تعريف الشعر وتاهوا”

محمد الدنقلي: “كثيرون هم الذين حاولوا تعريف الشعر وتاهوا”

عبدالمجيد دقنيش* (صحيفة العرب اللندنية) هناك نظرة خاطئة لدى عموم الكتاب والمثقفين العرب تنظر إلى الشعر الشعبي أو المحكي وكلما لا تكون مادته اللغوية من الفصحى، نظرة دونية تعتبر كلما يكتب من أدب فيه أدبا من درجة ثانية. فيما الأدب المكتوب باللهجات المحلية يختزن موروثا كبيرا لا يقل عن الفصحى بل ويتجاوزها أحيانا كثيرة. “العرب” كان لها هذا اللقاء مع ... أكمل القراءة »

“بوح الشعر”..أمسية شعرية بمسرح الشهداء بهون

“بوح الشعر”..أمسية شعرية بمسرح الشهداء بهون

بوابة افريقيا الإخبارية نظمت اللجنة الاهلية لمهرجان الخريف السياحي بهون أمسية شعرية  للشاعرة “منى صالح الزيداني” في مجالي  الشعر الشعبي والمحكي بمشاركة الشاعر الشعبي حسن الشاكر . صدحت الشاعرة منى على خشبة مسرح الشهداء بمدينة هون بثلاثة وعشرين قصيدة بين شعبي ومحكي تغنت للوطن والأرض والحب والطبيعة  والسلام والحرب من بينها ( المحكي ) ليبيا ، العام الجديد ، وبقايا الماضي   ... أكمل القراءة »

الدنقلي والعالم يطيران إلى بغداد

الدنقلي والعالم يطيران إلى بغداد

الطيوب ضمن فاعليات المؤتمر والمهرجان العربي الثاني للأدب الشعبي، والذي ينظمه اتحاد الشعراء الشعبيين العرب، بمدينة بغداد، خلال الفترة من 18 إلى 20 أبريل الجاري، تحت شعار (الشعر والنصر توأمان لا ينفصلان)، تمت دعوة الشاعران؛ محمد الدنقلي، وسالم العالم. وعبر حسابه الشخصي؛ نشر “العالم”: نسافر على جناح الشعر …… الاستعداد للتوجه الى بغداد للمشاركة في المهرجان العربي الثاني للادب الشعبي والمشاركة في ... أكمل القراءة »

اعترافات

اعترافات

  انا معترف .. إنيّ أنا مشتاقْ لْميعادْ يجمعنا أنا وهيَّ بعدْ غيبةْ انا وهيَّ والليلْ ثالثنا … وْالشوقْ بينْ عيونّا مرسولْ يْشيلْ الوجدْ وْيجيبهْ وْتبدا تقولْ .. وآنا نقولْ وْلا في حدّ يسمعْنا .. وْلا في حدّ يشبحْنا بعينْ الشكْ وْالريِبةْ وْطيور المسا تفْرِدْ جْوَانحها وْتبدا علينا تْرِفّ .. انا معترفْ انا معترف .. إنّي انا مشتاق لميعاد يجمعنا ... أكمل القراءة »

إلى الأعلى