أرشيف الوسم : القصة القصيرة

كابوس يمني

كابوس يمني

سعد بوزعكوك تفاجأت صباح اليوم برسالة عبر (الماسنجر) من صديقي (محمد) – من دولة اليمن – يخبرني فيها بأنه سوف يصل إلى مطار بنينا بعد ساعة من الآن ! فرحت بمجيئه وارتبكت قليلاً من غرق شوارع المدينة التي ستضعني في موقف محرج أمام (ضيف المدينة)، لكنني واسيت نفسي بمقولة ( الحال من بعضه). التقيت محمداً، وانطلقنا نحو المنزل، لكنه طلب ... أكمل القراءة »

من ضحايا النزاعات

من ضحايا النزاعات

( 1 ) أخبار جيدة تناهت إلى النجع .. أمطار ” البدري ” هطلت غزيرةً في التخوم المجاورة .. مع الشروق ، كان النجع مستعداً للرحيل .. كل شيءٍ على ظهور الإبل والحمير .. كل شيء .. بما في ذلك ” العنز ” المريضة .. ( 2 ) .. القافلة تتحرك .. الذئب يتلصص تحت شجيرة ” جداري ” ، مُتحيِّناً الفرصة ... أكمل القراءة »

طيف

طيف

تهمس للرجل الذى يحاول أن يراها، بأنها مجرد طيف، وأن خياله فقط هو من صور له بأنها امرأة من لحم ودم، ولكن الرجل مصر على إزاحة الستارة التى تحجبها عنه ويقول لها بأنه تولع بروحها وخصب عاطفتها، وجموح مشاعرها الدافئة، تبتسم من وراء الستار وتقول له: هذا ما تبقى فقط من المرأة التى ماتت هذه بقاياها التى تحدثك من خلف ... أكمل القراءة »

اللافي

اللافي

الأمطار المنهمرة، تشبه امرأة تحمل شكاوَى لاترتيب بين أحداثها،هكذا كان شتاء تلك الليلة، حيث يألف الناس أحاديث النسوة اللواتي يشتكين كثيرا من أزواج لا رحمة في قلوبهم. غزلان المرأة البضة الممتلئة، تلبس رداء مقلما، يميل إلى الصفرة والخضرة، قد جسدت قامة ظهرها بانسياب حتى تخالها راقصة تتثنى بلا شفقة على قلوب المولعين بحب اهتزاز الأجساد…انحنت مقدمة سفرة شاي بيدها اليمنى، ... أكمل القراءة »

غابة

غابة

يندفع إلى الداخل ثورًا هائجًا، يمزّق الستائر، يكسر التحف الثمينة، يخطف من بين أيديهم أجهزتهم المحمولة، يسحقها تحت قدميه، ينزع اللوحات الجدارية، يحطم الثريات المعلقة، يُنزل ساعة الحائط الذهبية، يستل عقربيها، يطويهما، يهشّم شاشات التلفزيون، بهتوا، لم يتوقعوا أن يقدم ابنهم على ذلك، قبل أن يفيقوا من الصدمة، يتجرد من ملابسه، يطلق عواء ذئب، يستديرإلى الخلف، ينطلق عائدًا من حيث ... أكمل القراءة »

اللّعنة

اللّعنة

يتجول بين مسارب الآثار، يسرح متأملًا التماثيل،. يتخيّل كيف كان صاحب كلّ تمثال قبل أن تطويه القرون، ما لفت انتباهه هو أن جميع التماثيل من دون رؤوس، هل قُطعت عمدًا، أو سُرقت، أو أنها تساقطت بمرور الزمن، تمثال ضخم يستوقفه، نُحت بعناية، وإتقان، ربما كان لأحد القياصرة، أو لامبراطور ذائع الصّيت في عصره، أو لملك ذي سلطان، لم يغفل الناحت ... أكمل القراءة »

الخروج من الغابة

الخروج من الغابة

1… في البدء كان الكَلْب في الغابة…الذئب والكَلْبُ يُقعيان فوق الحافّة الصخرية التي تُظلِّلها الأغصان.. يراقبان الراعي في الأسفل حيث تنحسر الغابة.. ويمتد سهل مُعْشِب.. ينحني متوكِّئاً على عصاه.. يتلفَّت ناحية الأدغال.. يصفر.. يُلقي بالأحجار أمام الماعز.. يصرخ أحياناً.قال الذئب:ـــ أترى تلك العَنْز التي ولدت لتوِّها؟ سآخذ جَدْيَها عند حلول المساء.حَكَّ الكلبُ رقبته مُصدِراً أنيناً مُتقطِّعاً:ـــ سيكون هذا مثل المرّات ... أكمل القراءة »

كعكة عيد الميلاد

كعكة عيد الميلاد

ريم التُّمْبُـكْـتِي صباح رمادي. نزلت في فجره قطرات من السماء أحالت أسقف السيارات إلى لوحات مرقطة بالتراب. أطلت برأسها من النافذة. بدا لها أن النهار سيكون صاخبا بصمت فوهات الأسلحة الثقيلة. بدا لها أن النهار سيكون مناسبا لشراء كعكة عيد ميلاد للطفل النائم في الغرفة المجاورة. عند منتصف الغرفة تقف بصدرية سوداء وسروال جينز يطابقها اللون. تبحث عن ما تغطي ... أكمل القراءة »

زحل…

زحل…

كنت ابدو كغبي لا يعقل ما يقال له، ربما ليس خطئي على كل حال، بل هي الدهشة التي كثيرا ما نلمح أنفسنا في نهاية المطاف أننا كنا مجرد بلهاء أغبياء في مظهرنا و تصرفنا. حقا الغباء قميص بريء ارتديته عنوة عنه، و لم ادرك أنني غبي إلا في اللحظة الأخيرة عندما وجدتني احدق في صاحبي و لساني تنزلق فوقه الأحرف ... أكمل القراءة »

مهلاً أيها الفتى

مهلاً أيها الفتى

إلى أين أيها الفتى ؟ إلى أين تستدرجك أحلامك في وضح الكهولة ؟ وأنت الذي أنفقت أكثر مما ينفق الناس بحثاً عن حلم كان لك … نعم كان لك .. لك وحدك .. نسجته أنامل روحك بحذر طفولي .. ووسدته حنايا فؤادك الغرير إدخارا ً لغد ٍآت زرعته يد خفية في أعماق طفولتك .. فانبرت مخيلتك تجوس حقول الزهور بحثاً ... أكمل القراءة »

إلى الأعلى