أرشيف الوسم : القصة القصيرة جداً

عثرة قلب

عثرة قلب

اندفعتْ تشقّ الزحام تحت رذاذ المطر المتطاير في الهواء حتى تصل قاعة الدراسة بسرعة . اندفع نحوها بجسده . سقطتْ أوراقها … أذهلها الأصطــدام لحظة . فقدتْ توازنها . كادتْ تهوي لو لم يسارع ويمسك بها في الوقت المناسب.تمتم باعتذار مقتضب رافعاً نظره إليها , ثم سار مبتعداً دون ان يحفل بألقاء نظــرةٍ خلفه , والاقتضاب يملأ قلبه . أكمل القراءة »

قصص قصيرة جداً

قصص قصيرة جداً

اِنْتِهَابٌ ..! نَتَرَاصُّ فِي وُجُومٍ عَمِيقٍ .. تَفَرَّسْنَا فِي وُجُوهِنَا بِتَوَجُّسٍ.. نَظَرَاتُ غُرَبَاءَ تَتَفَحَّصُنَا بِارْتِيَابٍ .. لَمْ يَطْمَئِنَّ أَحَدٌ لِأَحَدٍ.. ……………………… اِسْتَلَبَتْنَا إِغْمَاءَةٌ مِنْ نُعَاسٍ ثَقِيلٍ.. فَجْأَةً؛ رَنَّتْ هَوَاتِفُنَا جَمِيعًا.. اِنْتَفَضْنَا مُجِيبِينَ مَعًا: ألووووووووووو…!!؟ نَهَشَنَا صَوْتٌ جَهُورِيٌّ أَجَشُّ: ” هَيَّا.. نَامُوا جَمِيعًا .. “ وَأَغْلَقَ الخَطَّ ..! اجدابيا/ 1 /9 /2017 م اِتِّصَالٌ رَنِينٌ مُتَوَاصِلٌ .. …………………………. “الهَاتِفُ الَّذِي تُحَاوِلُ الاتِّصَالَ ... أكمل القراءة »

قصص قصيرة جداً

قصص قصيرة جداً

لا خيار… أزحتُ غبار السنين الماضية عن قلبي، دخلتُ القاعة مزهواً بميلادي الجديد. كان الجميع قدْ سبقني وأخذ مكانه. استقبلني اثنان، عرضَ عليَّ كلٌّ منهما أن أجلس بجانبه، مع ابتسامة عريضة ترفع شدقيه، مُعريةً  أسنانه الصفراء. غمرتني سعادة لا متناهية، فأنا ولأول مرَّة يحقُّ لي الاختيار: فإمَّا أن أكون غزالاً أو أكون غزالاً. – أأنت من شيعتي؟ اعترضني السؤال، فأجبت: ... أكمل القراءة »

فَـزَّاعَـــاتٌ

فَـزَّاعَـــاتٌ

نَشِيجٌ اِحْتَمَى بِهَا مِنْ وَطْأَةِ بَرْدٍ وَهَطْلٍ شَدِيدَيْنِ .. كُمَّاهَا مِزْرَابَانِ نَاشِجَانِ .. هَطَلَا عَلَى عُرِيِّهِ بَرْدًا .. تَجَمَّدَ .. تَحَنَّطَ .. تَفَزَّعَ .. لا كُمَّيْنِ لَهُ لِيَنْشُجَ .. رَفَعَ بَصَرَهُ لِلفَزَّاعَةِ.. غَمَزَهَا .. عَلَّقَتْ بَصَرَهَا بِالغَيْمَةِ.. غَمَزَتْهَا .. تَوَقَّفَ الهَطْلُ .. نَضَتِ الفَزَّاعَةُ إِسْمَالَهَا.. طَارَتْ إِلَى السَّمَاءِ.. اِرْتَدَى الفَقِيرُ إِسْمَالَهَا .. نَشَرَ كُمَّيْهِ جَنَاحَيْنِ .. وَطَارَ إِلَيْهِمَا ..!! اجدابيا/ ... أكمل القراءة »

حقوق المؤلف

حقوق المؤلف

أحتج الكاتب أمام الحاضرين بما فيهم القاضي ، عن ما يحدث له من سرقات في نصوصه الأدبية ، وعندما أنهي شكواه لم يجد حقيبته. أكمل القراءة »

شَهَرَسَرْد ( 1 )

شَهَرَسَرْد ( 1 )

تَدْجِينٌ اِرْتَجَفَ شَهْرَيَارُ فَجْأَةً .. اِهْتَزَّ سَيْفُهُ .. اِرْتَعَبَتْ شَهْرَزَادُ .. سَأَلَتْهُ عَمَّا أَصَابَهُ ..؟ هَمَسَ لَهَا: أُحِبُّكِ .. … وَسَقَطَ السَّيْفُ مِنْ يَدِهِ ..!؟ طبرق: 22/10/2013 تَبَادُلٌ لِمَ لا تُجِرِّبُ أَنْ تَكُونَ سَارِدًا ..؟ – كَيْفَ ..؟ – نَتَبَادَلُ الأَدْوَارَ .. اِنْتَصَبَ سَارِدًا ..فَغَطَّتْ شَهْرَزَادُ فِي سَرْدٍ عَمِيقٍ ..! طبرق: 22/10/2013 تَبَرُّؤٌ .. جُنَّ السَّارِدُ؛ طَفِقَ يَتَقَمَّصُ دَوْرَ الرَّاوِي، ... أكمل القراءة »

أقــــــــــاصيص

أقــــــــــاصيص

دوارٌ نَظَرَ النَّاخِبُ للرُّمُوزِ الانتخابيَّةِ للمترشِّحينَ لرئاسَةِ الدَّولَةِ : ( نسرٌ ، مزمارٌ ، علمٌ ، مسدسٌ ). شَعُرَ بدوَّارٍ شديدٍ .. اِسْتَنَدَ عَلَى سَاريَةِ العَلَمِ .. أَطْلَقَ رَصَاصَةً فِي الهَوَاءِ .. وَطَفَقَ يُزَمِّرُ .. من عُلُوٍّ شَاهِقٍ سَقَطَ النَّسْرُ صَرِيعًا .. !؟ اجدابيا/ 26/4/2014 وَجْهٌ على المِرْآةِ رَسَمَ وَجْهَهُ .. اِنْتَهَى من تَلْوِينِهِ فَخَرَجَ لَهُ مِنْهُ شَيْطَانٌ .. خَاطَبَهُ بِصَوْتٍ ... أكمل القراءة »

قصصٌ قصيرةٌ جدًّا ..

قصصٌ قصيرةٌ جدًّا ..

‏تَعَرٍّ‬ اِرْتَدَى بَدْلَتَهُ الرِّيَاضِيَّةَ الْمُشَجَّرَةَ وَمَضَى إِلَى الْغَابَةِ .. طَفِقَ يَقْطَعُ جِذْعَ شَجَرَةٍ .. مَعَ كُلِّ ضَرْبَةِ فَأْسٍ تَسْقُطُ وَرَقَةٌ مِنْ بَدْلَتِهِ .. حِينَ اِنْتَهَى مِنْ قَطْعِهَا ..كَانَ عَارِيًا تَمَامًا ..! اجدابيا/ 7/2/2014 * ‏اِحْتِرَاقٌ‬ فَتَحَ فَمَهُ .. أَشْعَلَ الوَلاَّعَةَ قُبَالَتَهُ .. وَتَصَاعَدَ دُخَانًا كَثِيفًا ..!! اجدابيا/ 6/2/2014 * ‏وَجْهٌ‬ وجهي في المرآةِ: يصفرُّ .. يحمرُّ .. يَسْوَدُّ .. يبهتُ ... أكمل القراءة »

قصص مهرجان حلب العاشر للقصَّةِ القصيرة جدًّا.

قصص مهرجان حلب العاشر للقصَّةِ القصيرة جدًّا.

‏عَزْفٌ‬ يَتَأَبَّى اللَّحْنُ عَصِيًّا على عَازِفِ النَّاي .. يَتَرَشَّفُهُ .. يَشْرُقُ بِالْكَلِمَاتِ .. تَمْتَلِئُ أَعْمَاقُهُ هَوَاءً .. تَتَكَوَّرُ بَطْنُهُ .. يَنْتَفِخُ .. يَنْفَجِرُ اللَّحْنُ سَيْلاً .. يُغْرِقُ السَّامِعِينَ .. يَنْتَشُونَ بِهِ .. يُصَفِّقُونَ لَهُ .. قَبْلَ صَحْوِهِمْ عَلَى مَوْتِ العَازِفِ..! اجدابيا/ 5/7/2015 ‫خَيَالٌ‬ يُوقِظُنِي خَيَالٌ رَمَادِيٌّ يُشْبِهُنِي .. يَحْتَضِنُنِي .. يُنَادِينِي: اِسْتَيقِظْ أَيُّهَا الغَرِيبُ ..!! أَسْأَلُهُ: مَنْ أَنْتَ أَيُّهَا الغَرِيبُ..؟ ... أكمل القراءة »

قصص قصيرة جداً

قصص قصيرة جداً

* الْقَلْبُ الذَّهَبِيُّ: يَسْتَدِينُ مِنْ صَدِيقِهِ مَبْلَغاً مِنَ الْمَـالِ؛ لِيَشْتَرِي لَهَا كُـلَّ مَا تُرِيدُ، تَخْطُرُ لَهُ فِكْرَةٌ، تُثِيرُ إِعْجَابَهُ، يَتَرَدَّدُ.. ثُمَّ يُقَرِّرُ تَنْفِيذَهَا، يَمُرُّ عَلَى مَتْجَرٍ لِلْمُجَوْهَرَاتِ وَالْهَدَايَا، يَنْظُرُ بِتَمَعُّنٍ وَاهْتِمَامٍ، تَلْفِتُ نَظَرَهُ قِلاَدَةٌ ثَمِينَةٌ، يَتَدَلَّى مِنْهَا قَلْبٌ ذَهَبِيٌّ كَبِيرٌ، يُقْبِلُ عَلَى شِرَائِهَا، ثَمَنُهَا لاَ يُهِمُّ، وَصَلَ إِلَى بَيْتِهِ بِسُرْعَةٍ لِيُقَدِّمَ لَهَا قَلْبَهُ هَدِيَّةً، لَكِنَّهُ لَمْ يَجِدْ أَحَداً سِـوَى وَرَقَةٍ ... أكمل القراءة »

إلى الأعلى