أرشيف الوسم : الصادق النيهوم

النيهوم وقساوة القيد

النيهوم وقساوة القيد

الطيوب أعلن نادي تاناروت للكتاب، عن تغيير جدول جلساته، بحيث ستعقد هذه الجلسات أسبوعياً، في الأربعاء من كل أسبوع. وستكون الجلسات موزعة بحيث يخصص أسبوع لكتاب، والأسبوع الذي يليه لأحد الكتاب. وسيكون عشاق القراءة، على موعدٍ يوم الأربعاء القادم؛ 19 يوليو الجاري، للكاتب “الصادق النيهوم“، في مجمل تجربته، وإبداعاته، بمقر تجمع تاناروت للإبداع الليبي، بداية من الساعة الـ10: صباحاً. أما ... أكمل القراءة »

الكاتب يونس الفنادي يصدر (قراءات أدبية)

الكاتب يونس الفنادي يصدر (قراءات أدبية)

ليبيا المستقبل كتاب (قراءات أدبية) للأستاذ يونس الفنادي صدر بعنوانين جانبيين هما (عبدالمولى البغدادي “شاعرا” والصادق النيهوم “قاصاً”). وقد تتبع المؤلف في الجانب الأول من هذا الإصدار مسيرة الراحل الكبير الصادق النيهوم الأدبية ونبوغه في كتابة المقال الصحفي وذلك من خلال مقالة مطولة بعنوان (القصة والمقال عند الصادق النيهوم) مستعرضاً فيها الخصائص الفنية المشتركة للقصة والمقال في مقالات الأديب الراحل، وقراءة ... أكمل القراءة »

النيهوم والقذافي: تأويل العسكري للمفكر

النيهوم والقذافي: تأويل العسكري للمفكر

يقول أنسي الحاج في خواتمه: “بإمكان كاتب واحد، بما له من ثقل معنوي، أن يقمع مجتمعه أكثر مما يفعل طاغية”. سؤال تطرحه هذه العبارة الحادة للشاعر والكاتب المتأمل أنسي الحاج: كيف يمكن لكاتب لا يملك إلا الحبر والورق وقليل من القراء أن يقمع مجتمعا برمته ويتحول مشروعه الفكري إلى نوع من الطغيان؟ قد يبدو توصيف (كاتب) في هذا السياق واسعا ... أكمل القراءة »

الساخرُ اللاذع

الساخرُ اللاذع

رحل كاتبُنا الكبير الصادق النيهوم، بعد مسيرة طويلة من الصراع الفكري والألم الجسدي والضياع النفسي في ليالي الغربة القاسية المؤلمة، بكل عذاباتها المحزنة. ولكن ها هو النيهوم لا يزال موجوداً فينا حباً وفكراً، يعيش في ذاكرتنا، ويتربع على صفحات جرائدنا، حيث تواصل حروفها نحت صورته كأحد المبدعين في دنيا الكلمة. فما أجمل أن يكون الميتُ حياً! يستذكره ويستحضره الأحياء في ... أكمل القراءة »

الصادق النيهوم… بين محاكم التفتيش ودواوين المحنة…

الصادق النيهوم… بين محاكم التفتيش ودواوين المحنة…

(يا له من زمن يكاد الحديث فيه عن الأشجار يكون جريمة) بريشت وليت الأمر يقف عند هذا، لكنه لا يعرف حدوداً يقف عندها، ففي زمنتطغى فيه النزوعات الظلامية العدمية، التي يعلو مدها وتتلاطم أمواجها لتكتسح العالم وتغتال الإنسان، ويرتفع ضجيجها وعجيجها مبشراً بالفناء، وكاتما لكل حديث عن الأشجار وما تحمله وتعبر عنه من معاني الحياة والنماء والحب والحرية، وكل المبادئ ... أكمل القراءة »

العوده الى بنغازى

العوده الى بنغازى

فى سبتمبر 1968 كتب الصادق النيهوم مقالته العودة الى البحر ونشرها فى صحيفة الحقيقة فى بنغازى. صدرها بقوله: (النعش مجرد وسيلة اخرى من وسائل المواصلات. لكنه اكثرها راحة واقلها تاْثرا بحوادث المرور). كان هاجسه الموت. ثم قال فيها.. (فاْين الطريق الى افريقيا؟ اْين سوق الظلام وتجار القماش والاكفان وعربات الكارو والنخل واكواخ الليبيين اللاجئين.. فها نحن قد وصلنا يامدينة الملح ... أكمل القراءة »

الصادق النيهوم… إنساناً وأديباً ومفكراً كبيراً

الصادق النيهوم… إنساناً وأديباً ومفكراً كبيراً

الصادق النيهوم: “إذا كنت لا تملك الله في داخلك فسوف ترى أنك رخيص.. وأن السلطان يستطيع  أن يشتريك بملء منخرك فضة.. ولكنك إذا كنت تملك الله حقا في داخلك فمن يستطيع أن يشتريك “.  خلال لقائي الأول مع النيهوم بفندق الجزيرة –  حدثته عن إعجابي الكبير.. بتلك الإشارات الإيمانية التي كتبها في وقت مبكر من حياته.. وقبل أن يخالطها الغبش والشك والارتياب ... أكمل القراءة »

الصادقُ النيهوم في الأسر!

الصادقُ النيهوم في الأسر!

بالمناسبة حَظي أشهرُ الكتاب الليبيين، خليفة التليسي و أحمد إبراهيم الفقيه وإبراهيم الكوني و،على الخصوص، الصادق النيهوم بعلاقةٍ مميزةٍ مع العقيد معمر القذافي، الذي عَقِبَ استيلائهِ على السُلطة بانقلابه العسكري سبتمبر 1969م عَقدَ لقاءً مُوسعاً بالمُثقفين الليبيين نُقلَ مُباشرةً عبر التلفزيون لعدةِ ساعات ولأيام وعُرف بـِ ” ندوةِ الفكر الثوري”، في ذاك اللقاء تحدث”الصادق النيهوم” الكاتب النجم عن علاقة القطيع ... أكمل القراءة »

عن الصادق النيهوم الهيبي الذي كتب الكتاب الأخضر وعن كتابته

عن الصادق النيهوم الهيبي الذي كتب الكتاب الأخضر وعن كتابته

بالمناسبة، في بلاد البغتة والعجائب تمطر السماء بالمصائب و”العصبان” أو تسحبك من أنفك إلى خيمة القائد- سيان، ما لم يكن من الممكنات يحدث لأن إرادة”القائد” فوق كل حساب ولا تقبل الطرح وتقبل الزيادة والضرب ولا تقبل القسمة، جاءني”الشاعر إدريس بن الطيب” رفقة “الكاتب سعد نافو” إلى بيتي في بنغازي، ليبلغاني أن”القذافي” استدعانا إلى خيمته في طرابلس، وأن علينا السفر في ... أكمل القراءة »

حكاية لطفل أعرفه في غزة

حكاية لطفل أعرفه في غزة

“.. وجمع الفلسطينيون جيوشهم للحرب واجتمعوا في سوكوه، واجتمع شاول ورجال إسرائيل ونزلوا في وادي البطم واصطفوا للقاء الفلسطينيين، وكان الفلسطينيون وقوفاً على جبل من هنا وإسرائيل وقوفاً على جبل من هناك والوادي بينهم، فخرج رجل مبارز من جيوش الفلسطينيين اسمه جليات فوقف ونادى صفوف إسرائيل وقال لهم لماذا تخرجون لتصطفوا للحرب؟ أما أنا الفلسطيني وأنتم جنود شاول اختاروا لأنفسكم ... أكمل القراءة »

إلى الأعلى