أرشيف الوسم : الشأن الليبي

أين ليبيا التي عرفت؟ 3

أين ليبيا التي عرفت؟ 3

محمد نجيب عبد الكافي غرسوا فأكلنا ونغرس فيأكلون. عملا بعبر هذه الحكمة ، زرع المسؤولون الأوائل الذين استلموا مقاليد أمور ليبيا المحرزة على استقلالها بعد كفاح بطولي واستعمار ثقيل وحرب عالمية مدمّرة ، زرعوا بذرة التعليم والتكوين إيمانا منهم بأنّ في ذلك نجاح ليبيا وشعبها الأبي. رغم الجفاف الشديد الذي ضرب البلاد لقرابة نصف عقد ، تجذرت البذرة ثم أينعت ... أكمل القراءة »

أين ليبيا التي عرفت؟ 1

أين ليبيا التي عرفت؟ 1

محمد نجيب عبدالكافي أين ليبيا التي عرفت ؟بقلم محمد نجيب عبدالكافي استاذنا محمد نجيب عبدالكافي، ليبي بالرضاعة، ولد من أم زليطنية من ليبيا، وأب صفاقصي من تونس. تعلم الوطنية على يد خاله المناضل التونسي المعروف على الزليطني، فى شبابه عرفته الاذاعة التونسية مذيعا وكاتبا للنصوص والاغانى وممثلا، فى بداية الخمسينات هرب إلى ليبيا لاجئا سياسيا، يحمل على كتفيه حكما بالأعدام ... أكمل القراءة »

كل عام والجميع بخير بقدوم عام 2019م

كل عام والجميع بخير بقدوم عام 2019م

ثُمَّ يَأْتِي مِنْ بَعْدِ ذَلِكَ عَامٌ فِيهِ يُغَاثُ النَّاسُ وَفِيهِ يَعْصِرُونَ …. انها بداية عام جديد عام 2019 الميلادية نجروا من الله سبحانه وتعالي أن يعم فيه السلام والامن والرخاء وتتحقق فيه كل أمانينا وتطلعاتنا المستقبل للوطن الغالي ليبيا الحبيبة وأن يكون مختلفا عن السنوات السابقة بعد سقوط طاغية ليبيا بعد ثورة 17 فبراير المجيدة التي قدمت الغالي والنفيس لأنهاء ... أكمل القراءة »

عام جديد وأمل يُطِل

عام جديد وأمل يُطِل

(1) شرعت الاحتفالات فى توديع سنة بكل ما فيها واستقبال سنة جديدة، مشفوعة بالأمل ديدن الإنسانية فى أن يشيع الأمن والسلام ربوع العالم، ومنه أوطاننا وهى تخوض متغيرات وتواجه مخاطر تمس بثوابتها وقيمها فى العيش الكريم، والتسامح، ونبذ العنف الذى صار واجهة الأخبار باتساع الكرة الأرضية وليس لدينا فقط، وقد انشغلت برامج الحكومات ونشاطات راصدة للمنظمات المدنية يوم 25 نوفمبر ... أكمل القراءة »

مازلت أحمل لها بعضاً من الحب

مازلت أحمل لها بعضاً من الحب

لا شيء يربطني بهذه البلاد و لا شيء يعجبني فيها ، و لكني مازلت احمل لها بعضا من الحب ، برغم أني لا افهم كيف يمكن أن يحب المرء الاشياء القبيحة مثل ليبيا ربما أحبها لأنني قبيح مثلها أو ربما لأن البلدان المريضة تحتاج للحب كما تحتاجه الام المريضة من ابناءها ، أو ربما لأن بلدي في مستوى قدراتي فأنا ... أكمل القراءة »

خرافات تونسية عن الأمة الليبية

خرافات تونسية عن الأمة الليبية

بوابة الوسط أبوالقاسم قزط ما يثير الحفيظة فعلا هو إحساس التعالي الذي نلمسه عند بعض الأخوة التوانسة على الليبيين. هذا الإحساس النابع من وهم أن الليبييبن قُصر، لذلك لا ينفك الكتًّاب التوانسة يكتبون عن ليبيا والليبيين. يخيل لي أحيانا أنه انطلاقا من الإحساس بالمسؤولية تجاه الأخ القاصر، طبعا الحالة التونسية ليست فريدة بين الجيران. فحتى الأخوة في مصر تعتري بعضهم ... أكمل القراءة »

رُمُــوزُنـــا

رُمُــوزُنـــا

إنّ من أسباب التوحش الذي يعترينا، هو أننا اخترنا لأنفسنا رموزاً ذات خلفية عسكرية، ولم نختر بالمقابل رموزاً تقاوم هذه النزعة الانسانية نحو الحرب، القتال و”الجهاد”، إذا سألت مواطناً عادياً: هل تعرف عمر المختار؟ سيتعجب من طرحك للسؤال نفسه، في المقابل إذا سألت ذات المواطن: هل تعرف إبراهيم الكوني؟ ستراه ربما يلقي بعض الإجابات غير المنطقية كإبراهيم صاحب مطعم الشاورما ... أكمل القراءة »

حلاوة العيش

حلاوة العيش

وأنا أنتقل عبر القنوات الفضائية بواسطة الريموت كنترول توقفت عند احدى القنوات الليبية ،وجدتها تبث برنامجا ثقافيا، فامتلأ قلبي بالحبور ، وحمدت الله أن القنوات الفضائية الليبية مازال عندها بال واسع للثقافة بعد أن احتلها المحللون السياسيون خلال السنوات الماضية وهيمنوا عليها تماما ، كان عنوان الحلقة : مفهوم السعادة في الحياة ، فازددت حبورا وفرحا وبهجة ، وقلت لنفسي ... أكمل القراءة »

ليبيا ضمن الدول الأسوأ على مستوى وضع الحريات

ليبيا ضمن الدول الأسوأ على مستوى وضع الحريات

الأيام حلت ليبيا في الترتيب التاسع ضمن قائمة أسوأ دول العالم من حيث أوضاع الحريات بالبلاد.  ووفقا لما ذكرته مؤسسة “فريديوم هاوس” الأمريكية فإن التصنيف عد ليبيا دولة غير حرة، وفق عوامل أبرزها حرية الإعلام والتعبير والمعتقدات والوصول إلى المعلومة. وتضمن تقرير المؤسسة الصادر في نوفمبر الجاري 100 دولة صنفت من خلالها سوريا الأسوأ في المرتبة “صفر”، في حين تصدرت ... أكمل القراءة »

الإختلاف السياسي يفسد للود قضية!

الإختلاف السياسي يفسد للود قضية!

من المفترض أن الاختلاف لا يفسد للود قضية كما يعلم الجميع هذه الجملة الهادفة، ولكن هل يعلم جميع السياسيين اليوم مضمون هذه الجملة ؟!، فقد تحمل في جعبتها الكثير، الاختلاف لا يفسد للود قضية بمعنى أن نتعايش مع آراء الآخرين وأفكارهم وتوجهاتهم حتى وإن اختلفت معنا ما لم تُفرض علينا، فالاختلاف أمر طبيعي كاختلاف الناس في عاداتهم وتقاليدهم وثقافاتهم لا ... أكمل القراءة »

إلى الأعلى