أرشيف الوسم : أحمد يوسف عقيلة

قراءة في البنية والدلالة في قصص أحمد يوسف عقيلة .. (الجراب -عناكب الزوايا العليا – الحرباء)

قراءة في البنية والدلالة في قصص أحمد يوسف عقيلة .. (الجراب -عناكب الزوايا العليا – الحرباء)

اشتيوية حسين بن محمود التعريف بالكاتب: هناك عدة طرق للتعريف بالقاص أحمد يوسفعقيلة، سواء كان ذلك على طريقته الخيالية والتي تفضي إلى جمال الواقع، أو من خلال المتوسطاتالقرائية أو ما كونته من رؤية خاصة، كل ذلك لا يهم لأن الجميع يتفقون على تميزهوتفرده. القاص أحمد يوسف عقيلة. أحمد يوسف عقيلة قاص ومدون وباحث في التراث الشعبي الليبي، ولد عام 1958م ... أكمل القراءة »

سِفرُ العَلَم لأحمد يوسف عقيلة

سِفرُ العَلَم لأحمد يوسف عقيلة

1- ابق حيث الغناء، فالأشرار لا يغنون! مثل غجري قصيدة البيت الواحد “غناوة العلم” لم تنل ما تستحق من اهتمام بالجمع والبحث والدرس كما في سفر أحمد يوسف عقيلة، ما يعد كما موسوعة لهذه القصيدة في أجزاء أربعة، طبع جزؤها الأول في طبعة أولى عام 2008م ونشر دار الإبل للنشر والتوزيع ببنغازي. وقد كتب الصادق النيهوم مرة أن حلمه أن ... أكمل القراءة »

الصّقيع…

الصّقيع…

1 … صقيعٌ.. صقيعٌ.. صقيع.. الأبواب موصَدة.. والنوافذ.. المعاطف مُزرَّرة إلى الرقاب.. الأيدي في الجيوب.. أو تحت الآباط.. أسلاك الكهرباء تَعْوي.. الجليد يتكوَّم أسفل الجدران فيُشكِّل إطاراً أبيض. 2 … ينفتح باب.. يُحدِث صريراً مكتوماً.. تُطلُّ جارتنا.. تنظر ناحيتي.. تُغضِّن وجهها بفعل البَرد.. تظهر عند قدميها قطّة ترتجف.. تتمطَّى.. تتثاءب.. ثُم تنصب أُذنيها وتُراقبني بدورها. حين تجاوزتُهما.. كانت القطّة تُحاول ... أكمل القراءة »

إلى الأعلى