أرشيف القسم : طيوب عربية

نصوص عربية

صباحكم أجمل/ همسات كَفر زيباد

صباحكم أجمل/ همسات كَفر زيباد

بقلم وعدسة: زياد جيوسي “الهمسة الأولى” كَفر زيباد.. كنت أهمس لنفسي وأنا في الطريق إليها برفقة صديقي الشاب الأستاذ سامح سمحة، وأخيرا سألتقيكِ وأستمع لبوح الجمال والتراث فيكِ، فمنذ أول زيارة لي للوطن بعد 30 عام من الغياب القسري منذ هزيمة 1967 كنت أزور كَفر زيباد زيارة سريعة لابنة عم لي وأسرتها كونها كانت تسكن البلدة بحكم زواجها فيها، ومنذ ... أكمل القراءة »

المدينةُ في أناشيدِ الشعرِ الأردني (سَأكتَفِي بِعينيكَ قَمْحاً للِّطَريق)

المدينةُ في أناشيدِ الشعرِ الأردني (سَأكتَفِي بِعينيكَ قَمْحاً للِّطَريق)

  بكل الغبطة والجرأة والبهجة تعزف عصفورة الشعر الأردنية غدير حدّادين سيمفونيتها الرقيقة (سأكتفي بعينيكَ قمحاً للطريق)(1) التي تبوح فيها بست وثلاثين دفقة شعرية عذبة المفردة وعميقة الدلالة، ضمّنتها ديوانها الثالث وعنونته بذاك الإعلان الصريح المبهر، وكأني بها تعانق فيه طيف حبيبها المعشوق، ونبض وطنها المجيد، وهي تمرح كطفلة مكتظة بالبراءات والمسرات كلها، أو فراشة جميلة زاهية الألوان تطير فلا ... أكمل القراءة »

الشاعرة آمال عوّاد رضوان أنموذج المثقّف الباحث عن تأصيل هُويّته!!

الشاعرة آمال عوّاد رضوان أنموذج المثقّف الباحث عن تأصيل هُويّته!!

بقلم: وجدان عبدالعزيز اليومَ نتحدّثُ عن نموذجٍ ثقافيٍّ تَمثّلَ بالشّاعرة آمال عوّاد رضوان، فهي شاعرة مُبدعةٌ احتلّت مكانةً متميّزةً ومعروفة، لكنّها حثّت الخطى في طُرق الثقافةِ الأخرى، فمثّلت المثقّف الّذي كرّسَ حالةَ المواطنةِ في نفوس شعبهِ، مِن خلالِ مُساهماتِها بتكريسِ حالةِ الانتماءِ للهُويّةِ الوطنيّةِ العربيّة، وذلكَ عن طريق بناءِ سياجٍ، أساسُهُ الوعيُ العالي والرّوحُ التوّاقةُ للسّموّ الحضاريِّ والارتقاءِ بالنّفسِ العربيّة، ... أكمل القراءة »

آفاق وألوان

آفاق وألوان

بقلم وعدسة: زياد جيوسي   ما أن وصلت إلى عمَّان عاصمة الاردن الجميل حتى كانت الدعوات لمعارض الفن التشكيلي تهل في فضائي، ومنها كانت دعوة لحضور معرض آفاق لمؤسسي جمعية ابداع، هذه الجمعية التي واكبت كل نشاطاتها ومعارضها منذ كانت فكرة تحمل اسم “كونتراست”، حتى بدأت تتحول إلى واقع تحت مسمى “سنابل”، ثم تحولت إلى واقع وجمعية مرخصة رسميا تحت ... أكمل القراءة »

صباحكم أجمل/ بوح ياسمينات نابلس

صباحكم أجمل/ بوح ياسمينات نابلس

بقلم وعدسة: زياد جيوسي البوح 4 هي نابلس المدينة الساحرة الغامضة التي لا تبوح بأسراراها إلا لمن تشعر أنه منها وروحه تعلقت بها، نابلس التي حفظت التاريخ والتراث وقاومت الغزاة عبر التاريخ، تتسلق جدرانها الياسمينات الدمشقية وتبوح بعبقها للسكان والزوار، حتى أن أحد الأحياء فيها حمل اسم الياسمينة، وكنا نجول في هذا الحي أنا ومضيفتي د. لينا شخشير من زقاق ... أكمل القراءة »

كيمامة مقصوصة الجناح تعبر حقلا محرما

كيمامة مقصوصة الجناح تعبر حقلا محرما

أشرف الجمل   الزمن يتوقف .. والمخلوقات تمر المرآة الوحيدة التي تحتفظ بالصور إلى الأبد مرآة ذاكرتك كيف لك أن تنسى المشاهد المؤلمة في حياتك أن تتخلص من تكرار الطعنة لنفسها في موضع الجرح ذاته الجسد لا يواكب جموح عقلك ذلك أمر محزن الحنين يحتفظ بدفئه الموجع .. كجسد عاشقة في جنح الليل أنا لا أحبك كهؤلاء الذين جعلوا الحب ملاكا ... أكمل القراءة »

حبرُ أمينة

حبرُ أمينة

أحمد العيلة   كل صباحٍ تنبتُ في قنينة حبرك زهراتٌ صفراء صغيرة كل صباحٍ يتزاحم حبرك عند بحيرة ذاكرتي يشرب منها ثم يعاود رحلته أسراباً خلف الأسراب وأنا غيمٌ يجري فوقه ألتقط الأحرف من ظلي حين يناولني قمحاً من آخر بيدر كنتِ فيه في كل مساءٍ يتمدد كسماءٍ تعبت من رحلتها فتنادي كل الأحفاد لتضحك معهم حبرك يا آنستي معصورٌ ... أكمل القراءة »

بِرْفِيرُ غُرُوبِكِ!

بِرْفِيرُ غُرُوبِكِ!

آمال عوّاد رضوان مهداة إلى شرقِنا اليتسربلُ برفيرَ غُروبٍ/ في مهرجانٍ دمويٍّ ليسَ يُحَدُّ! مَذْهُولًا.. تَقَافَزَ بِرْفِيرُ غُرُوبِكِ يَتَقَمَّزُ .. بِحِذَاءِ غُرْبَتِي وَفِي شِعَابِ غصَّةِ اضْمِحْلاَلِي تَسَرْبَلَ .. مَلاَمِحَ فَجْرٍ طُفُولِيٍّ كَمْ أَخْفَقَ .. بِخَطْوِهِ الْفَصِيحِ! ***** خِنْجَرُ يَقَظَتِكِ .. المُذَهَّبَةِ بِأَقْمَارِكِ غَــيَّــبَـــنِــي فِي مَنَافِي لَيْلٍ أَعْزَلَ مَجْبُولٍ؛ بِغُبَارِ حُلُمٍ بَرِّيٍّ بِنُورِ خَيَالٍ كَسِيحٍ وَبِحَلِيبِ أَرَقٍ .. تَكَلَّسَ عَلَى نَهْدِ ... أكمل القراءة »

غزو الشمس – خيال علمى

غزو الشمس – خيال علمى

إبراهيم أمين مؤمن   وفى أقل من عشر ثوانٍ اقتحموا  كل مراكز الإتصال الأمريكية بكل أنواعها, ثم اقتحموا مبنى وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاجون” ووكالة الإستخبارات الأمريكية “السي آى إيه “وأماكن المفاعلات النووية ومراكز إطلاق الصواريخ الحربية , إقتحموها وسيطروا عليها وقتلوا القائمين على أعمالها. إتجه زينتارو بمفرده إلى البيت الأبيض وسحب الرئيس الأمريكى من ياقة بذلته مُدفعاً إيّاه إلى الخارج ... أكمل القراءة »

يافا في الرواية الفلسطينية

يافا في الرواية الفلسطينية

بقلم وعدسة: زياد جيوسي في أمسية جميلة وبدعوة من منتدى البيت الثقافي العربي في عمَّان عاصمة الأردن الجميل، وبتنسيق  الأستاذة ميرنا حتقوة منسقة الانشطة في المنتدى كانت يافا حاضرة المدن الفلسطينية حاضرة بقوة في الرواية الفلسطينية، أمسية حوارية ابتعدت عن التقليدي والقراءة السردية، وفي حوار مفتوح أجراه الكاتب والناقد الأستاذ عبد الرحيم جداية واستضاف فيه الكاتبة السيدة أسماء ناصر أبو ... أكمل القراءة »

إلى الأعلى