أرشيف القسم : طيوب النص

تجارب نصية وسردية وكتابات حرة

عـــيـــد أمـــــــــي

عـــيـــد أمـــــــــي

هـــذا الصباح عــــــامر العيد باقة أعياد في كل عامٍ وردود ..شموع نجوم تشع.. بتوقيت بغداد.. ولادة جديدة، موت آخر! الشمعة تنزف لأمل.. الجامع  متحف كبير، يعج بتماثيل للخليفة.. دخان وضباب.. المتنبي يختنق.. كتب التاريخ،  محشوة بالنضال.. أنتِ هنا… تجمعين أشلائي تنتزعين نصيبي من حفنة قمح تستلين أشواك الحقد من جسدي وتضعين  ورود بأجزائي المبتورة هنا أنتِ! تشحذين الحرب بالسلام..! بتوقيت ... أكمل القراءة »

ذات مرة

ذات مرة

(( .. ماذا أكتب لمن جعل حروف اللغة عبيداً لي ..ماذا أكتب لمن جعل كلمات الغزل تتسابق لإرضائي .. )) كتبتِ لي مرة ..رأيتُ اللغة تتراصف كطلائع جيشٍ منتصر ..كانت حروفك تلمع تحت وهج الشمس ..وكنتُ هناك ..يرهقني المسير ..وينزف دمى ..يختلط بذرات الرمال الصامتة ..فيما كنت أواصل البحث ..ماذا تكتبين ؟ ..فقط عنوانك ..فقد أضناني المسير ..فقط عنوانك ..فرحلة ... أكمل القراءة »

المرة الأولى

المرة الأولى

عندما رأيتك للمرة الأولى كانت الأرض تنام على وسادتها الطينية الوثيرة ..كانت تحلم بإنسان يملأها ضجيجاً ..وبماء عذب يعيد الاعتبار إلي تربتها المالحة ..وبكهفٍ عامرٍ بأهله ..تسكنه رائحة الشواء وتزدحم في أركانه الطرائد ..ويزدان فضاؤه بالحكايات ..وتضئ صدور ساكنيه بالنوايا الطيبة . عندما رأيتك للمرة الأولىكانت الأرض قد استيقظت ..شاهدتها ..تلك اللحظة بالذات ..كانت بهيجة مبهجة .. تموج بألف لون ولون ..كانت وردية ... أكمل القراءة »

تشظّي المرايا

تشظّي المرايا

تمر أكثر من ساعة دون أن يأتي أحد من المسؤولين لغرفة الانتظار. كان الهدوء يسود المكان، تتخلله من حين لآخر كلمات وتمتمات من الزوجين الصينيين وهما يحاولان تهدئة طفلهما الذي يبدو أنه يشعر بالضجر من طول مكوثه في عربته. تستمر المرأة السمراء في فرك يديها وهز قدميها من التوتر، فأشيح بنظري عنها، فأنا لست بحاجة لمزيد من التوتر. تتلاقى عيناي ... أكمل القراءة »

أنا نورهان عبدالحق

أنا نورهان عبدالحق

أنا نورهان عبد الحقشجرة الكستناء المحروقةبلدتي الحزينة عيون أمي المنتفخة ، رماد سيجارة والدي السبعيني صوت القذيفة مقبرة طفولتي البعيدة عن أظافري الصفعة الآخيرة لطليقي وجهي البائس غرفة العمليات وطفلي النوم العميق من العالم الأرق !الصباح المبكّر الكذبة المتقنة الفضيحة الشغف الميّت الدم الأحمر الدم الأسود الماء النجس الهواء الكاذب الملابس الداخلية التربة العالقة بين أصابع قدمي التربة العالقة في طرف لساني الشتائم ، مزرعتي المعروضة للبيع مزرعتي المعروضة للبيع مزرعتي التي لم تعد معروضة للبيع ،شقتي المحطمة مثلا صلاة أمي الطيبة الشارع الضائع في قصيدتي مدرستي ... أكمل القراءة »

دعوة القدر

دعوة القدر

صفاء يونس كان صباح مشرق والهدوء يعم البلدة لا صوت الا زقزقة العصافير لتنذر بأنه الصباح كنت أمارس رياضتي اليومية وعند وصولي للمنزل أتفقد صندوق البريد ولكن هذه المرة هناك رسالة غريبة ومختومة بالشمع إلى العزيزة جيانا جبران   مضى الكثير على اسمي هذا فقد اعتدتُ على اسمي الادبي جنين من مرسلها ياترى هل!!! تهذين بعد عشرون عام  صباح الخير ماما  ... أكمل القراءة »

التاريخ يرسمه الأطفال

التاريخ يرسمه الأطفال

الزمن بدون الألف أو بمده سريع الخطى لأنه يستمع لقلبه ولا ينصت لأحد فأين نحن من قلب الزمان : التاريخ يرسمه الأطفال بأسلحة خشبية وممحاة للطغاة دون خلفيات ملونة وعلى عجل : وحده دثار الأمهات يكفكف دمعة الأرض ويسكبها نهراً لإيناع الورود البيضاء : أحياناً يستبد بك الرهف عالياً فتقترب غيمة تمطرك قبلاً حانية وكأنك شجرة تثير الشجن : بأحد ... أكمل القراءة »

صـدفـة

صـدفـة

وأصادفهم ..كان موسى بن نصير يتسول في شوارع أجداده بعد أن أنجز فتح الأندلس ..وكان محمد بن القاسم يتعفن في سجنه بعد أن فتح السند .بينما كان المهلهل يذوب في درعه الحديديبانتظار جرعة ماء . كلهم كانوا يموتون على مهل ..كان يقتربون من الموت كلما ابتعد عنهم الأمل. وكنت ُهناك ..معهم .لم أر الأندلس ..ولم أدخل السند .. ولم أطلب الثأر البعيد ..أسبابهم ... أكمل القراءة »

على ضِفَّةِ نَهْرِ مِسْكٍ أُعَانِقُكُم ..*

على ضِفَّةِ نَهْرِ مِسْكٍ أُعَانِقُكُم ..*

هأنذا أَطَأُ الأرضَ التي حَلِمْتُ بها خمسينَ عامًا .. خمسينَ ربيعًا وأنا أرسمُهَا وطنًا من ضوءٍ .. وقصيدةً من ولهٍ .. وأراها مواسمَ وجدٍ .. ونهرَ عبيرٍ .. وأغاريدَ لهفةٍ .. وتراتيلَ دعاءٍ .. الأرضُ التي ظللْتُ أحلمُ بعناقِهَا .. بتقبيلِ وجوهِ راحلينَ لا قبورَ على الأرضِ لهم.. استعجلَتِ الجنَّاتُ حياتَهُم بِها فاستدْنَتْهُم .. تَعَجَّلتْ قُدُومَهُم إليها فَلَبُّوا نِدَاهَا على ... أكمل القراءة »

إلى أخطر امرأةٍ في العالم

إلى أخطر امرأةٍ في العالم

تعالَ..نرسم أذيال الخيبة.. نمزق الورقة،نرميها على سقف النسيان..نغتال مواعيد الكهرباء،ونكتم عدادات الزمن..أخبرك..عن النمور التي فرت من فساتيني،وابتلعت وجه الريح..عن كعب الغزالالذي التصق بحذائي،عن الفراشاتالتي تَفِرُّ من شَعْريوعن زهر البابونجفي فمي اِقترب ..ارتشف رحيقيوانصهر في دميأكتب على قلبيإلى أخطر امرأةفي العالم: 《آهٍ كم أُ ح ب ك》 أكمل القراءة »

إلى الأعلى