أرشيف القسم : طيوب النص

تجارب نصية وسردية وكتابات حرة

جـنَّة القـصـيدِ

جـنَّة القـصـيدِ

مجلسٌ لا يُشَذِّيهِ الشعرُ يتيمٌ .. حياةٌ لا يؤثِّثها جرداءُ.. مخيلةٌ لا يُؤنِّقُها فقيرةٌ.. روحٌ لا يبستنها قاحلةٌ.. قلبٌ لا يرقصُ للقصائدِ خاوٍ .. عقلٌ لا يتعشَّقُ المجازَ كسيحٌ.. لا يتعلَّقُ الخيالَ أجوفُ.. يومٌ بلا شعرٍ مقبرةٌ.. عمرٌ بلا قصائدَ جحيمٌ..!! أكمل القراءة »

الكبتي يتحدث عن الأندية الثقافية في ليبيا

الكبتي يتحدث عن الأندية الثقافية في ليبيا

الطيوب ضمن مناشط الجمعية الليبية لأصدقاء اللغة العربية، سيكون اللقاء لقاء الاثنين 21 يناير الجاري صحبة الكاتب والباحث “سالم الكبتي“، وحديث حول ”الأندية الثقافية في ليبيا“. يقام اللقاء عند الساعة ال،04:30 مساءً، بمدرسة الصمود للتعليم الأساسي، برأس اعبيدة، خلف مسجد السيد عبدالله عابد السنوسي، بمدينة بنغازي. أكمل القراءة »

إيماءة المطر

إيماءة المطر

سرب حلزونٍ مُرقّط، يزحفُ على عوسجةِ الصقيع المشوّكة، يجهض النهر ما تبقى من محارٍ كهل، السعال اللعين أمعن في اختراق رئته المعطوبة منذ أساطير الأولين، عبث الجوع بأطفالِ الأرصفة الباردة، يتدثرون غيماتٍ واعدة، تحت أقدامهم الحافية، تناسل القلق واحتدم الضياع، جفَّ الضوء الأزرق على حيطان الخطيئة، صادرت النوارس آخِرَ حلمٍ تحنّط على شفةِ فتاةٍ سمراء، لم يتبق سوى عيناها الزرقاوان ... أكمل القراءة »

أتـشـي..!!

أتـشـي..!!

(أتشي ) .. تقولها لي جدَّتي حين تطلبُ مني أن أناولَها شيئًا .. ( أتشي ) كأنها تقول لي : ( هات الشيء )؛ فقد تعرَّضتِ الكلمةُ / العبارَةُ، لإدغامٍ وإعلالٍ وإبدالٍ بينَ حروفها حتَّى تشيَّأت هكذا ( أتشي ).. تستلمُ جدَّتي منَّي الشيءَ مهلِّلةً، ترفعُ يدَها بِهِ أعلى رأسِها، وتقولُ: ” هاااااااذا طولك وايزيد أخرى ” طولي وايزيد أخرى …!؟ يالفرحتي، ... أكمل القراءة »

هراويات

هراويات

خليفة احواس كنا نتأفف طلب قرش من غيرنا ولو كانوا والدينا، كنا نرنو بشوق لتجاوز الصف الرابع لنهجر القلم الرصاص ونعانق قلم الحبر (البيرو)، كنا نخاف والدينا برا وطاعة ونخفض لهم جناح الذل، كنا نعرف بعضنا من أثر الخطى التي نغرسها في تراب هراوة من المدرسة وإليها. كنا نقول (عفوا يا استاذ) قبل أن نجيب على اي سؤال، كنا نكره ... أكمل القراءة »

بعضٌ بوحٍ حميمٍ..

بعضٌ بوحٍ حميمٍ..

# أنا عشتُ طفولَةً مكتظَّةً بكلِّ شيءٍ .. لكنَّها كانت قاسيَةً .. الفقرِ .. والحاجَةِ .. والطموحاتِ الموؤودةِ .. كثيرٌ منَ العذابِ كانَ يسمُهَا بميسَمِهِ .. لذلك أنا كثيرًا ما أستدعي طفولتي .. أناجيها .. ألاعبُهَا .. أعطفُ عليها .. أمسِّدُ شعرَها .. أتغنَّى ببراءتها .. أعتذرُ لها .. أنيمها في حجري .. وفي قلبي .. أقبِّلُهَا بشفتيهِ .. أركضُ ... أكمل القراءة »

تساؤلات في حضرة العام الجديد

تساؤلات في حضرة العام الجديد

سأبدأ في تأريخ العمر بأول وهلة  من فيض لقائك وسأؤرخ لحظة كنت فيها مثل أميرة جاءت من أزمنة الوجد وعبرت كل عصور القبح وأزمنة ليست للحب جاءت تشهر ضوء القلب على قارعة من محض سديم امرأة ليست من هذا العصر وليست تشبه كل نساء العصر كانت لحظات مستثناة من روزنامة أيام العمر وأنا أجلس مبهورا ببهاء يتوسط عينيها مثل تويج ... أكمل القراءة »

الايام

الايام

… مهداة الي أ.عبدالعزيز راشد خليفة احواس .. ظل ينتظر بفارق الشوق، يحصي الأيام على رؤوس أصابعه و يرمي كل يوم حصية، صار الشوق يسري والأيام تجري… تشابهت الأيام وألف الشوق، لم يعد يحصي، ولم تعد الأرقام مغرية لمزيد من التعداد، تناهت له أصوات فأرتعد.. قرقع أصابعه تحت دثاره الشتوي، وصار ينتظر انقضاء الليالي وعودة وطن.. أكمل القراءة »

وهابة المطر

وهابة المطر

تنظر بعينيها الزرقاوين إلى أقاصي الوهاد، تعلّقت بعربةٍ مهاجرة نحو المجهول، تركت وراءها مدينة باسلة وكمشة من حلم، وحقل توت لم يحن قطافه، ونوافذ مغلقة وشمسٌ هاربة إلى حنجرة فيروز ولقالق جائعة وحذاء أمها الأخير، انتعلته في سهرةٍ أوبرالية، تطير إلى أملٍ باهت فوق صدرِ الموج، تُكابدُ موتاً أزرق وثلجٍ وصقيع ينخرُ عِظام الزمن، بانوراما لوحةٍ عتيقة من صلصال الوجع، ... أكمل القراءة »

إلى الأعلى