أرشيف القسم : طيوب المقالة

مقالات ثقافية

الموت فى نوفمبر

الموت فى نوفمبر

بوابة الوسط تلتقي في بنغازى تلك الأيام مجموعة من الطلبة من مختلف المناطق من الشرق والغرب والجنوب. أواخر الأربعينيات وأعوام الخمسينيات. تجمعهم المدينة الصغيرة وتضمهم معا. يتعلمون فى مدرستها الثانوية الوحيدة. أحلام تنطلق وخطوات تلهث ونظرات تتطلع إلى البعيد.كانوا في معظمهم يمثلون جيل الثلاثينيات الذي نهض بعد رماد الحرب العالمية الثانية وقد تعلق سخامه بثيابهم البالية. بعضهم يسكن لدى اأقارب ... أكمل القراءة »

ترنيمة لبلادي …

ترنيمة لبلادي …

أوراق مبعثرة ضائعة برزت دون سابق نيه لإيجادها ، و بدون أن أعرف لماذا قاومت هذه الأوراق تصاريف الزمان وعبث الحياة ، وتشتت الذهن وتراكم الأزمات ، تفرض نفسها فجأة لتعيد ايقاظ الذكريات ، لكنها لا تكتفي بإيقاظ حدث معين ، بل تمد عروقها الى مساحات تتجاوز لحظة الذكرى إلى أبعاد أخرى موغلة في تركيبة المشاعر ، مبرزة لوهج كان ... أكمل القراءة »

نظرية الحظوظ

نظرية الحظوظ

بوابة الوسط عندما درست مادة الإحصاء أحببتها، لأنها توحد الخيال والعلم، اللغة والرقم، وبها هامش كبير للخطأ والانحراف والاحتمالات والتخمين والحدس، دون أن تتخلى عن يقينها من بعض النتائج، وفوق كل ذلك كانت لا تخلو من متعة اللعب وفك الألغاز وحس التنبؤ، ومع مزيد من الوعي كنت أحس أن تسميتها بالإحصاء لا يليق بكل هذا الشغف المحتشدة به، وهو جانب ... أكمل القراءة »

قرنٌ من حربٍ كبرى لم تنتهِ بعد!

قرنٌ من حربٍ كبرى لم تنتهِ بعد!

بوابة الوسط 1-لا تصدق ما تسمع وأحيانا لا تصدق ما ترى، فالأخبار اُخترعت كي توصل لك رسالة ما، بالتحديد في عصر الصحافة التي تكاليفها باهظة ولهذا ليس ثمة درويش يبيعك بضاعته صدقة لله، الثمن أن تكون متلقيا لرسالته والأفضل أن تصدقها، وأن تكون كشعراء القرآن الكريم الذين في كل واد يهيمون. لأجل أن تبرر الحروب اخترعت الأكاذيب الكبرى التي لا ... أكمل القراءة »

ما أطول الغربة… ما أقصر العمر!

ما أطول الغربة… ما أقصر العمر!

كنتَ، مرفوقاً بقلقك، في ويمبلدون قرابة الظهر جالساً على مقعد عام مزروعاً على رصيف محاذٍ لمدخل سوق “السنترال كورت” قبالة موقف الحافلات العامة في الشارع الرئيس، تنفث دخان سجائرك وعيناك، من خلال عدستي نظارتك، تحومان بلا شهية على ما تحمله صفحات جريدة من أخبار وتقارير. وكانت ويمبلدون في حالة استرخاء بهيج لا تكدر صفوه غيومٌ ولا ينغّص زهوه مطرٌ تستحلب ... أكمل القراءة »

تشويشهُن

تشويشهُن

من أعمال التشكيلية الليبية نجلاء الفيتوري. ما يروج أن التشويش يحصل تقنيًا من تداخلات هى اهتزازات غير منتظمة يستقبلها الراديو فتخلخل البث، و«شوش النظام العام، شوش عليه الأمر خلطه ولبّسه عليه، أوقعه فى اضطراب وغموض» (لسان العرب)، فى المعجم اللغوى أشارة إلى أن لا أصل فى العربية لمفردة «التشويش» وأنها من كلام المُولدين (مستحدث وليس فى أصل اللغة)، وفى أغلب ... أكمل القراءة »

التصفيق

التصفيق

“اليد الواحدة لا تُصفِّق” مثل عربي، تناقلته الأجيال، جيلاً بعد جيل، ليُخبر كل جيلٍ الجيلَ الذي يليه بأن التصفيق غاية مشروعة، وهدفٌ منشود، وحاجة لا تُقضى الحوائج إلا بها، لذلك لا بد أن نتفق على التصفيق، وأن نجتمع عليه، ونتواصى به.اليد الواحدة لا تُصفق، ليس لأنها عاجزة عن التصفيق، بل لأن تصفيقها باطلٌ لا يصح ما لم يتوافق وإيقاع تصفيق ... أكمل القراءة »

زمن الحروف الجميلة

زمن الحروف الجميلة

من أعمال الفنان التشكيلي رضوان الزناتي (1) غربة الشاعر.. غربة القصيدة: البصره.. وشط العرب.. واْشرعة المراكب. وجيكور وبويب. والبيت الكبير. شناشيله. نوافذه. اْرجاؤه الفسيحة. الثنايا والعطفات. والسياب الشاعر.. يصارع الحزن.. ويقاسي المرض. اْجمل التمور فى البصره.. هناك على شط العرب.. اشتغل السياب فى مطلع حياته ذواقة للتمر فى الميناء.. لكنه ظل غريبا على الخليج. الحزن.. اْيها السياب. معك.. فى اْعماقك.. ... أكمل القراءة »

قُتِلَ الجعد ومات إبن الراوندي  (!!!…)(2/3)

قُتِلَ الجعد ومات إبن الراوندي (!!!…)(2/3)

(2)ابن الراوندي وفي حين ان التاريخ الشخصي للجعد ابن درهم شحيح جدا، نرى بالمقابل معلومات مستفاضة عن ابن الراوندي بسبب كتاباته الكثيرة والردود عليها. يكنى ابن الراوندي بأبو الحسن، واسمه أحمد بن يحيى بن إسحاق الراوندي، نسبة إلى قرية راوند الفارسية، ولد عام 210 هجري (870 ميلادي). درس في المدرسة الإسلامية بقريته مقدمات العلوم، تم رحل عنها الى الري التي ... أكمل القراءة »

بلفاست: تفاقم الهموم وانحسار الخيارات

بلفاست: تفاقم الهموم وانحسار الخيارات

بلفاست عاصمة آيرلندا الشمالية مدينة صغيرة تعودت منذ عقود طويلة على العيش بقلب مشطور شطرين غير متساويين، وبهوية متنازع عليها، وبتاريخ ما زالت جروحه طرية تنزف دماً وحمله يثقل كاهلها. مدينة بهدوء مخادع يتمدد متشعباً في شوارعها حيث يمتزج التاريخ بالجغرافيا والدين بالسياسة في خلطة عجيبة بمذاق مر ومؤلم في تفاصيله. أتاحت لي الظروف أكثر من فرصة لزيارتها لكن جنسيتي ... أكمل القراءة »

إلى الأعلى