أرشيف القسم : طيوب المقالة

مقالات ثقافية

السلام يخطف الحرب

السلام يخطف الحرب

عايش جيل ولادتي الليبي 1950 ـ 1955 واعياً الحروب الخاطفة العربية الإسرائيلية حرب الأيام الستة يونيو1967 وحرب عبور خط بارليف أكتوبر 1973. وحرب الخليج “عاصفة الصحراء” 1991، وليبياً الحرب المصرية الليبية والحرب الليبية التشادية. حرب السويس 1956 خامرت طفولتنا عقابيلها سماعاً وقراءة في المنهج المدرسي، ثم الصحف وبعدها الكُتب، ومازلنا نقرأ عنها معركة تغلّفها أسرار الحروب، ماعايشناه ولم نتحرَّ أبعاده ... أكمل القراءة »

الأمازيغية وحرية الصحافة في ليبيا

الأمازيغية وحرية الصحافة في ليبيا

فتحي سالم أبوزخار   المقدمة: في اللازمان يذكرنا الخالق بأننا معشر البشر سُئِلنا “ألست بربكم؟”. بالطبع مع وضوح الإجابة إلا أن تعبيرنا كذرية آدم بشكل ما كان بـ “بلى ” وبقصد التأكيد على أن الله هو ربنا. وبغض النظر عن مكان نزول أبينا آدم بالهند أو بغير مكان وكيفما كنا كذرية نسمة أو أم كهيئة الذر فيكفي أننا سُئِلنا من ... أكمل القراءة »

ليبيا التي لم يرها المنصف وناس (2)

ليبيا التي لم يرها المنصف وناس (2)

وما الدهر في حال السكون بساكن لكنه مستجمع لوثوب. ظل سي وناس يغالط ويخطي في الجمع بين التاريخ والاجتماع وتعسف في الإسقاطات بينهما علينا كثيرا ولم نعد نعرفه باحثا أو مؤرخا أو عالم اجتماع أو (بتاع كله). فضيع التاريخ وفقد الاجتماع والمصداقية العلمية أيضا ولاحت تناقضاته على الدوام، فمثلا في كتابه السابق الذي أصدره عام 2000 في تونس عن السلطه ... أكمل القراءة »

المثقف لا يجيب أحدا

المثقف لا يجيب أحدا

أين المثقفون؟ أو الأزمة أزمة ثقافة، ما هو دور المثقف، أو غيرها من الأسئلة والإجابات، تثار بشدة عند استفحال الأزمات، خصوصا حين تحار النخب السياسية أو الآليات الإجرائية في الخروج من الأزمة. في ليبيا راجت مثل هذه الأسئلة حيال الثقافة والمثقفين من قبل من راجعوا المسارات التاريخية التي أوصلت إلى هذه الانسداد، وذهب البعض إلى إلقاء المسؤولية برمتها على عاتق ... أكمل القراءة »

بعبع الفلسفة

بعبع الفلسفة

منذ البداية، وُوجهت الفلسفة عند دخولها العالم الإسلامي، كفكر يوناني وافد، بنفور وعداء مستحكمين، وكان هم الفلاسفة والمفكرين المسلمين المتفلسفين مؤالفة الفلسفة مع الدين والمصالحة والتوفيق بينهما على قاعدة أن “الحكمة (الفلسفة) حق والشريعة حق، والحق لا يناقض الحق” مثلما دُرج على القول. كان هم الفلسفة الوافدة مهادنة الدين ومراضاته. أما عندما دخلت المسيحية إلى أوروبا، باعتبارها دينا وافدا، واجه ... أكمل القراءة »

ليبيا التي لم يرها المنصف وناس (1)

ليبيا التي لم يرها المنصف وناس (1)

طَوَى الجَزِيرَةَ حتى جاءَني خَبَرٌ فَزِعْتُ فيهِ بآمالي إلى الكَذِبِ المتنبي (ليبيا التي رأيت ليبيا التي أرى محنة بلد) كتاب للكاتب التونسي، المنصف وناس، صدر في طبعته الأولى مطلع هذا العام 2018 عن الدار المتوسطية للنشر في تونس وقرأته مثلما قرأت نتاجه السابق عن السلطة والمجتمع والجمعيات في ليبيا ثم الشخصية الليبية، ورغم جهوده ومحاولته في سبر غورنا وبحث مشاكلنا، ... أكمل القراءة »

أنا أحسن واحد في هالمجزرة. أنا عايش

أنا أحسن واحد في هالمجزرة. أنا عايش

ثمة فاصل دعائي، كان يتكرر باستمرار في القناة الألمانية العربية (دوتش فيلي)، يعرض لاجئا سوريا نجا من إحدى المجازر، فقد ذراعه وإحدى عينيه، وهو يقول بحبور: “أنا أحسن واحد في هالمجزرة .. أنا عايش”. تذكرت هذا الفاصل الدعائي المروع ، وأنا أطالع مذكرات السجين السابق، عبدالونيس محمود، الذي قضى 18 عاما في السجن السياسي، منها 11 عاما في الحبس الانفرادي، ... أكمل القراءة »

المثقف ليس رتبة عسكرية

المثقف ليس رتبة عسكرية

جمال الزائدي الأولويات في التفكير والانهمام يحددهما الواقع على الارض .. المنطق يقول ذلك والفطرة السليمة كذلك.. المثقف في انشغالاته يعكس قضايا مجتمعه وهمومه وأسئلته حول الحاضر والمستقبل ..وعدم الالتزام وظيفيا بقوانين هذه العلاقة بين المجتمع والمثقف يضع الاخير خارج دائرة الفاعلية والتأثير بل وخارج نطاق المعقولية والمنطق ، لافرق في ذلك بين المثقف التقليدي أو المثقف العضوي الذي تحدث ... أكمل القراءة »

مدرسة الحرّية

مدرسة الحرّية

استبدل بعد استقلال ليبيا عام 1951 الأمير بيدمونتي باسم الحرية للمدرسة الكولونيالية في طرابلس، لوقوعها في سوق مجانبة لأحد أبواب المدينة القديمة أطلق عليه الغزاة الأسبان (1510 – 1530) باب النصر، وطوره العثمانيون عام 1908، فأسموه بالحرية تيمنا بالإصلاحات المستجدة على الاستبداد السلطاني. الذي في جوهره “إبيسّي” تأريخه يكون توطئة مقالنا عن سيرة المدرسة في نص السيرة. كرّس الأدب العالمي ... أكمل القراءة »

ما أجمل أن يكون لديك حلم جميل.. والآن أودع: خالد محي الدين

ما أجمل أن يكون لديك حلم جميل.. والآن أودع: خالد محي الدين

1- فوجئت يوم الأحد 22 أبريل 2018 في مقابلة مع السيدة سميرة سليم بجريدة الأهرام، بأن زوجها خالد محي الدين حي، لم يكن لدي البتة أي معلومة عن وفاته لكن غيابه الطويل وعمره المديد جعلاني أفاجأ. تحدث خلال الأيام المنصرمة عن هذا المتصوف الثوري، عن هذا الرومانسي الثوري، عن عمره المديد، رغم أنه في غيبوبة منذ وقت لكن بدا لي ... أكمل القراءة »

إلى الأعلى