أرشيف القسم : طيوب المحكية

نصوص بالمحكية الليبية

مسافات

مسافات

  مَسَافَاتْ والنَّظْرَهْ انْكَفَتْ وفِ الْكَفّْ لَحْظَهْ نَادْرَهْ  خَايَفْ تْكُونْ تْسَرَّبَتْ دَرْبي يْعَانِدْ خَطْوتي بِعْدِتْ الْغَايَهْ وِاخْتَفَتْ خَلْفي اللِّيلْ قْبُورْ وأَشْبَاحْ غَابَهْ تْحَجَّرَتْ وقِدَّامِي بَحَرْ مَهْجُورْ وأَمْوَاجْ هِرْمِتْ وِانْحِنِتْ وهَاتِفْ يْنَادِي مِنْ بَِعِيدْ وكُلْ صُوتْ فِ ضْمِيرِي خَفَتْ أَرْحَلْ فِ وِجْدَانَكْ وغِيبْ ولَمْلَمْ شَظَايَا تْبَعْثَرَتْ بْلادكْ أَحْزَانَكْ يَا غَريبْ وفِ النَّبْضْ نَجْمَهْ تْوَهَّجَتْ إحْرِقْ مَرَاكَبْ حِيرْتَكْ فَتِّشْ عَلَى دِنْيَاكْ بِثّْ ... أكمل القراءة »

اعترافات

اعترافات

  انا معترف .. إنيّ أنا مشتاقْ لْميعادْ يجمعنا أنا وهيَّ بعدْ غيبةْ انا وهيَّ والليلْ ثالثنا … وْالشوقْ بينْ عيونّا مرسولْ يْشيلْ الوجدْ وْيجيبهْ وْتبدا تقولْ .. وآنا نقولْ وْلا في حدّ يسمعْنا .. وْلا في حدّ يشبحْنا بعينْ الشكْ وْالريِبةْ وْطيور المسا تفْرِدْ جْوَانحها وْتبدا علينا تْرِفّ .. انا معترفْ انا معترف .. إنّي انا مشتاق لميعاد يجمعنا ... أكمل القراءة »

مشيت

مشيت

  إن مشيت شمال.. وراها شمال .. شمال وكان غرْبت نغرّب غروب غروبها وكان شرْقت شرّقت وإن قالت جنوب نسكن جنوب جنوبها مانريد منها شي أمفيت في لحظة صفا وين يخطروا عشاقها تذكر أني حبيتها وأني مشيت دروبها وياريتها تسأل عليْ.. في سرها ويزل بيها فكرها وتديرني محبوبها أكمل القراءة »

لا تلتفت

لا تلتفت

  لا تلتّفت والله ما صدقت عيونك توارت عَنّي وكمّل طريقك طول وسافر مع المجهول ولا تشوف عيني دارفة وأرحل وراني عارفة في حَدْ غيري جيتك مستنّي لا تلتفت أرحل مع أوهام الطريق ولا أتّْوه في بحر النّدمْ وأبحث ف دربك عن رفيق لا ينسحب لا ينهزمْ ومسامحة تنساني وتنسى حديث أحزاني إلا انا غرامك من زمان سكنّي لا تلتفت ... أكمل القراءة »

ضياع

ضياع

من يقدر يقول وصلت والساقية دوّارة ؟ من يقدر يقول فهمت والأجوبة محتارة ؟ من يقدر يهد الخوف ؟ من يقدر يقول نشوف ؟ لما الشمس في عز الضحى تزّاور عليْ لكهوف .. وحتى القمر يدارى..!! صعب الإجابة والسؤال وصعب تهديك الطريق أسرارها وما نكش أبن الإرتحال … واقف على الشط القديم وحتى الجديد توارى من يقدر .؟!! _________________ تونس ... أكمل القراءة »

نصوص محكية

نصوص محكية

ظل ! …. كبر الظل وغطى روس وفي الظل ماعين تشوف وماتميز ظالم في عرشه  ولا مظلوم يعاني في جرحه غرقنا وجمدنا بدموع الخوف ! * الشمس …… الشمس اللي غابت عن عينه حلم في قلبه وتراتيله لين تشرق في يوم عليه وتجلي خفافيش الليل اللي سرقو امسه من بين يديه وترسم دروب .. خطاويه . * بنادم ! …. ... أكمل القراءة »

سبها

سبها

  ليش هالمدينة  الهادية  كل ما نجيها  ننجرح وكل ما نخبي  نظرتي  ع الناس من خوف ما يبان الغلا  فيها نلقى غرامي  ينفضح     سبها …   بنية  جامحة متغطرسة   متسامحة  طلقت  شعرها  للفضا   عصرت  عناقيد  الحياة  متعطرة بمسك وصلاة وحتى  إْن شبحتلك  غلا تطلع  النظرة  جارحة   وماهيش  ذبحك  ناوية  إلا إنكانك  ف الغلا   ناوي  بروحك  ... أكمل القراءة »

محكيات

محكيات

  جْفُوني مَواعيدْ الْغُيُوبْ ….. وظِلَّي بَقَايَا صَوْمَعَهْ …. عَلَى أَعْتَابْهَا …. دَمْعْ الْمَدَى مَسْفُوحْ …… وقَلْبِي وَطَنْ ….. وخْرَايْطَهْ وِجْدَانْ …… وأَشْجَانْ ….. تِسْتَمْطرْ أَلْوَاحْ الرُّوحْ ….. نَبْضِي مَزَارَاتْ الْعِشِقْ ….. وهَيَاكْلَهْ …. ومَتْنْ الشَّغَفْ …… فِ هَوامْشِي مَشْرُوحْ …… يْحُولْ الْقَمَرْ ….. بِينِي وبينْ اللِّيلْ ….. الهَمْسْ شَاحِبْ والصَّدَى مَبْحُوحْ …. قَبْلْ الْحِلِمْ ….. نَحْلَمْ وكُلِّي حِلِمْ ….. ... أكمل القراءة »

محكيات

محكيات

  اسْتَوْدَعْتْ الْمَرَايَا أسْرَارْ …… ف عْيُونْ منْ غاَبُوا …… وتِنْهِيدَةْ جِدَارْ ….. ودْرُوبْ مَهْجُورَهْ …. ولَا نَجْمَهْ تْلُوحْ …… وخَطْوَاتْ تتْزَاحِمْ ….. عَلَى أُفْقْ انْتِظَارْ …. زَرَعْتْ الْمَوَاسِمْ شُوقْ ….. ونْسِيتْ الْحَصَادْ …… وسَنَابِلْ الذَّكْرَى …… عَلَى أَعْتَابْ الدَّيَارْ ….. ونَقَشْتْ صُورِتْهُمْ …… عَلَى مَعْبَدْ الرُّوحْ ….. ولَمْلَمِتْ ضِحْكِتْهُمْ ….. بِمَنْدِيلْ النَّهارْ ……. نَامَتْ مَوَاعِيدِي …. عَلَى جْدُوعْ النَّخَلْ ... أكمل القراءة »

محكيات

محكيات

  مَرَّتْ أَسَاطِيرْ الْخَرِيفْ …… أَسْمَارْ …… رَمَادْ جَمَرْهَا ….. تَحْتْ النَّخَلْ ….. خَرايطْ أَوْهَامْ رَبِيعْ ….. سَمَا عَارِيَهْ ….. شِرْبِتْ الشَّمْسْ نْجُومْهَا …. والْغِيمْ جِلْبَابْ انْحَسَرْ ….. بَايدْ بِلَا تِرْقِيعْ ….. وخَطْوَهْ تْجدِّفْ ….. والْمَسَافَهْ تَنْحَدِرْ …. والدّرْبْ خِيطْ رَفِيعْ …. ونَظْرَهْ ….. إبْتِسْمِتْ لِلْأُفُقْ ….. واحْتِضْنِتْ مَرَاسِيهَا الْحَياةْ ….. بْلَهْفَةْ أَهْذَابْ رَضِيعْ ….. بْشُوقْ يحْتجِبْ بِهْوَاجْسَهْ ….. ومْلَامْحَهْ ... أكمل القراءة »

إلى الأعلى