أرشيف القسم : طيوب القصة

نصوص قصصية، قصة قصيرة، طويلة

ضربة حظ

ضربة حظ

  -1- مع أول يوم في شهر يوليه سنة 2004م ، كنت في رحلة مع زملائي المفتشين على شاطيء بحر جنزور الشرقية ، أمضينا يوما ممتعا رائعا هناك ، في الأحاديث والسباحة والشواء، وعندما عدت مع غروب الشمس الي المنزل ، وجدت شيخ قبيلتنا في انتظاري ، هل جاء يطلب نقود الجمعية أم ماذا ؟ لكن هذا ليس وقته سرعان ... أكمل القراءة »

ذو المعطف الأحمر

ذو المعطف الأحمر

مروان بن جبودة   فور أن فُتح الباب بطريقة مفاجئة وقد اندفع تيار من الهواء البارد إلى داخل الحافلة ,  شدّ الشال الملفوف على رقبته واعتصر بيده اليٌسرى حقيبته الصغيرة , أما في اليد اليمنى جواز سفره وقد برزت منه تذكرة الركوب , ونزل من الحافلة . أثناء صعوده سلّم الطائرة صادما لفحات الهواء البارد مُطبقًا على فكّيه بإحكام – ... أكمل القراءة »

قصص قصيرة

قصص قصيرة

رَحِيــلٌ: كانت أمِّي تتفقَّـدُ غُـرفتي الصَّغيرة كلَّ يوم، تلملمُ أوراقي المُبعثرة، تُنظِّفُ مكتبي المُزدحم بالفـوضى، ترتبُ سريري المُهترأ، وعندما أُعُـودُ من المدرسة أَجدُ كلَّ شَيءٍ هُنا على ما يُرامُ، وأبدأُ في مُسلسل نزقي المُمتعِ من جدِيدٍ، في ذلك اليوم لَم أُصدِّق ما حدث، فـوضى غُرفتي على حالها، كُلُّ تفاصيلي الطفُوليَّةِ كما هي، دُهشـتُ..، حَزِنْتُ..، وأَدْرَكْتُ أنَّ أُمِّي رحلت عن البيت، ... أكمل القراءة »

السباحة مع ذكر البط…

السباحة مع ذكر البط…

  بقعة مائية واسعة وسط غابات البلوط والصنوبر والأرزية والقيقب… يطرّفها شاطئ ضيق.. انهمرت فيها طبقات ثلجية تراكمت بلا هوادة طوال الشتاء القارس، ما أن داهمها دفء الربيع حتى ذابت واستسلمت لمسارها الطبيعي نحو تلك البقعة الواسعة في مجار مائية لا تتحكم في رحلتها… تحررت بعد جمود… تدافعت بعد سكون…وهامت بعد جفاء.. وانسكبت نحو مستقرها. لم تعتد اجسادنا الانغمار في ... أكمل القراءة »

موت مؤجل

موت مؤجل

مروان بن جبودة   ولقد كنت تدرك بوضوح أن الأشياء ليست كما تبدو الآن أمامك , وأن ذلك الشيء الخفي الذي كان يربطك بهم قد تحطّم للأبد , وأنك غير مستعد بعد اليوم لتصحيح الأمور , وأنهم ليسوا إلا انعكاسات باهتة لذاتهم القديمة , و أنّ الحياة لديك انتهت وإنك لست إلا موت مؤجّل . لماذا تتردد هذه الكلمات دائماً ... أكمل القراءة »

حضن شاغر

حضن شاغر

فهيمة الشريف تقليت في الفراش كثيرا محاولة النوم لكنها لم تستطع، كلما أغمضت جفنيها فر النعاس منهما و بدت الأفكار في الورود إليها. لم تكن هذه الليلة الأولى التي تقضيها ‘صفية’ ساهرة حتى وقت متأخر، مطرقة في أحلامها، مشغولة بمواقف مرت بها خلال يومها أو تلك التي عفى عليها الزمن و بقيت مركومة في داخلها تفتق جروحا مغمورة كلما تذكرتها،لا ... أكمل القراءة »

هجرةٌ شرعية

هجرةٌ شرعية

أحمد المحمودي   للمرَّة الأُولى تظهرُ علامات القلق عليّ منذ أن حجزت مكاني في الجرَّافة قبل عشرةِ أيامٍ مضت؛ و حتّي نفسي التي كانتْ في قِمّة الفرحِ و السعادة، تبدو اليوم مضطربة و عصبيّة بعضَ الْشيء، لينتهي بها المطافُ بأن تناجيني باكية، فتُخبرني بأنها غيّرت رأيها، فهي لا تُريدنا أن نذهب في الرحلة المقرَّرة بعد أسبوعٍ نحو شواطئِ إيْطاليا. كانت ... أكمل القراءة »

الرجل الذي فقد الأرض من تحت قدميه ..؟!!

الرجل الذي فقد الأرض من تحت قدميه ..؟!!

عندما تغيب عنك الأحلام .. ينقطع اتصالك بالوجود .. حياتنا حلم بكل الأبعاد .. وبدون أحلام تظل غارقين في دهاليز اللاوجود .. فالحياة تظل صحراء قاحلة عندما يرفع عنها الحلم .. وكلما ابتعد عنك الأحلام كلما تلاشي الوجود من حولك رويداً رويداً .. كان يقول لنفسه .. إن الوطن مجرد حلم .. وليس ببقعة جغرافية من مكان .. فالحيز المكاني ... أكمل القراءة »

مونولوج

مونولوج

مروان بن جبودة   قلت لك إن هذا العقل غريب , عقل الانسان غريب , عقل أم مخ ؟ ! لا أعرف الفرق بينهم , ثم لماذا نقول ضرس العقل ؟! هذا الأخير الذي يمزق اللثه حتى يخرج ويظل يزعجنا طوال هذه المدة , ألمه فضيع ولا يحتمل , ما علاقته بالعقل  يقولون أنه دليل على تحلي صاحبه بالعقل أي ... أكمل القراءة »

موت مباغت

موت مباغت

يقوم موقع بلد الطيوب بالتنسيق مع إدارة المسابقة، بنشر المشاركات الفائزة في جائزة القارئ للكتابة الإبداعية، في دورتها الأولى. الترتيب الثالث: قصة (موت مباغت)، للقاصة: فهيمة الشريف. ليبيا استيقظ فزعا من نومه كمن لدغته عقرب، ممسكا على منطقة بطنه يتلوى ويتأوه من الوجع، مما انتشل زوجه النائمة قربه من أحلامها الهادئة، تسائله في فزع واضطراب: – شريف.. شريف ما بك؟ ... أكمل القراءة »

إلى الأعلى