أرشيف القسم : طيوب القصة

نصوص قصصية، قصة قصيرة، طويلة

علامات

علامات

علي إسبيق بعد قيلولة صغيرة استيقظ الراعي على صوت هدوء غير معتاد ومفزع ، خرج من خيمته ليلقي نظرة ، الأغنام غيرموجودة ، الماعز المشاغب جرها قبل موعد خروجها، خرج مسرعا ، يحتار أي اتجاه سلكت ، يختار جهة الجنوب حيث أقرب مكان مزروع به الشعير ، انها مشكلة ، يخرج الأغنام من الزرع فهي ماتزال حديثة الوصول إليه ، ... أكمل القراءة »

الجنة

الجنة

  ـ سأل جده : ـ كيف أدخل الجنة ؟ ـ أجاب : لو كان عملك صالحا تدخل الجنة . سأل والده : ـ كيف أدخل الجنة ؟ أجاب : ـ لو كنت تقيا حسن الخلق تدخل الجنة . سأل أمه : ـ كيف أدخل الجنة ؟ أجابت : ـ عندما تكبر بالليل وتنام دون نفاق .. ذاك هو أول ... أكمل القراءة »

جحافل من السراب

جحافل من السراب

  “بندول الساعة لا يتوقف عن الدق في بحر الليل الواسع موذنا بتقدم الزمن، ماحيا لحظة الحزن و عساها تكون خاتمة الأحزان. نور خافت صادر عن قناديل مرتعشة،تكابر جبروت الظلمة، لوحة معلقة على الحائط الجبري، مرسوم عليها طريق متعرج تحفه أشجار عيد الميلاد، نهايته بيت ريفي صغير ،سماء صقيلة كوجه مرآة،شمس ناشرة خصلاتها الذهبية في الأفق، عصافير محلقة تشدو للحياة! ... أكمل القراءة »

الحرباء..

الحرباء..

  1 … ولَّى زمنُ الولائم.. منذ شهرٍ بالهلال وأنا في هذا السفح المُجدِب.. لا شيء سوى (بوبرَيص) هزيل رَخُو الأسبوع الفائت.. في الوقت الذي يزدحم فيه السفح المقابل بالجنادب الصادحة.. لماذا الأشياء الحلوة دائماً على الضفة الأخرى؟ (بورقَيْص) يحتلُّ السماء.. البومة تتربَّع فوق السد الحجري.. الأفاعي تتمدَّد تحت حوافّ الصخور المُشْرِفة على مجرى الوادي.. والثعابين الخُضْر تترصَّد وسط الزرع.. ... أكمل القراءة »

فنجان حنظل

فنجان حنظل

  فتح عينيه على الدنيا فوجد وجه أمه الباسم، طفل وضيء الوجه، هادئ لا تسمع بكائه إلا نادرا، حين تنظر إليه يشعرك بأنه في عمر أكبر و المهد ليس في مستواه. نشأ “نزيه سلام”في بيئة قاسية، ضنك عيش، مجتمع يحكمه قلة ظالمة،اضطهاد للضعفاء أمثاله و أمه التي لا تألو جهدا لتوفير مصروف دراسته و العيش المريح. كان معلميه في المدرسة ... أكمل القراءة »

القِدْر…

القِدْر…

1 … منتصف أغسطس.. جازية التي ترمّلت منذ صغرها.. تستلقي في ظل الخروبة.. تراقب القرون التي اسودّت بعد الضباب الأخير.. تهزّ رأسها.. تنهض على أربع.. تُجهِّز قِدْرها وموقدها. 2 … في الضحى تحتُّ قرون الخروب بعصا المكنسة.. تستمتع بالتساقط والخشخشة.. وتقافز القرون عند قدميها.. تكوّمها فوق الحصيرة.. تبدأ في دقّها فوق العتبة الإسمنتية.. تحفن الخروب المجروش داخل القِدْر.. تغرقه بالماء. ... أكمل القراءة »

نهارك أبيض

نهارك أبيض

  “نهارك أبيض” تقول لي العجوز السبعينية زوجة البواب الثمانيني وهي تمسح الدرج بوهنٍ ظاهر .فأهمس لها باسماً : “صباح النور يا حاجة” . “نهارك أبيض”  تهمس بها العجوز رغم أن “العيشة” ليست كذلك . إنها رمادية بعض الشيء .. مثقلة بالفقر و”لقمة العيش” الصعبة، وطلبات الدنيا وضيق ذات اليد وتداعي البدن المتعب في مواجهة أعباء العمل التي لا يدركها ... أكمل القراءة »

الفراشة

الفراشة

هل تموت الحياة ..؟! كان دائماً يكرر على نفسه هذا السؤال .. وهو يشاهد ذلك الجمع من الناس وهي تواري ذلك الجسد في التراب .. كان يردد على نفسه وهو يراقب عملية الدفن .. أين ذهب كل ذلك الحسن والإشراق ؟. هل يعقل أن تكون له نهاية .. كان يقف على مسافة ليست بقريبة من مراسم الدفن .. فهو لا ... أكمل القراءة »

صباحات متشابهة!

صباحات متشابهة!

  رن جرس المنبه فأسكته ونهضت متثاقلا، اغتسلت، اتجهت صوب المطبخ ووضعت ركوة القهوة على الموقد، نزعت قائمة الطلبات عن باب الثلاجة (1). «عزيزي (2) أرجوك (3)… اغسل الأطباق والأكواب وجففها جيدا… ضع الملابس في المغسلة مع كوبين من مسحوق الغسيل … لا تستخدم الماء الفاتر… ولا تخلط الملابس الملونة والبيضاء… اليوم موعد ري نباتات الظل… لا تنسى أن تشرع ... أكمل القراءة »

أحتاج إلى زغرودة

أحتاج إلى زغرودة

  تحت أحد أقواس الفندق البلدي ببنغازي يجلس حرفي المزامير.. كان رجلا هرما .. معظم سني عمره سقطت في جُبِّ الزمان .. شدقاه متغضنتان بعد رحيل معظم ضروسه إلى الشمس .. تجاعيد متـشابكة قرب الصدغ والعينين .. سراب من لحم يرسم خطوطا أفـقـية على جبهته .. التف حوله بعض الشراة والمهتمين بالتراث والفضوليين أيضا .. امتزج صخب السوق بصخب تجريب ... أكمل القراءة »

إلى الأعلى