أرشيف القسم : طيوب البراح

تجارب إبداعية شابة

هواء نوفمبر

هواء نوفمبر

أمنة عبدالله دخل معها هواء نوفمبر وهو يحدث صفير من وراءها، جاءت هاربة إلى هذا المقهى الشهير في هذه المدينة الصاخبة، من أصابع البرد وهو يعبث بمعطفها القصير…. يُذكرها هذا الهروب بملايين الهاربين من أوطانهم بعد أن أصبحوا فيها غرباء عن غيرهم من أبناء جلدتهم، وأحياناً حتى عن أنفسهم….. جلست على طاولة مُطله على الشارع، خالية من كل شي إلا ... أكمل القراءة »

رسائل من / إلى

رسائل من / إلى

إنها رسالتي الورقية الاولى…….  عزيزتي النجمة التي تُنير ظلمتي    أعلم مدى اللهفة وشوقك لهذه الرسائل  أنتِ أول الاشياء وآخرها ، حبيبتي أشتاقك بعدد القارات ،والمحيطات التي تفصل بيننا ،أشتاق قهوتي من يدك ، في الجهة الاخرى من الأرض كل شئ بارد الغربة قاتلة، خاوية، أموت ألف مرة يومياً أكره الصباح ،وأنتظر الليل بفارغ الصبر لأنأم جثة هامدة  أحب الشروق لانه ... أكمل القراءة »

من أنا

من أنا

وصال جمال من أنا؟! أنا الفرح و الحزن الجوع والشبع الفقر والغنى الحب والكره الوفاء والخيانة  كتلة من المشاعر و الأحاسيس زوبعة من الشكوك و المخاوف أنا نقيض كل شيء أنا بقعة معتمة ، و حالة استثنائية ،، أنا طفل تجرد من طفولته سلبت منه أبسط أحلامـه ،، في داخلى براكين من الغضب حمم تحرقني و أن رأيت وجهي ظننت ... أكمل القراءة »

فرقنا الموت

فرقنا الموت

صفاء يونس كل شئ على حاله لم أنظف تلك الأتربة العالقة في خزانة الحنين ولازالت فوضى مخلفاتك كما هي .. الألم في غرفة النوم ملقى على ظهره ..والحلم جالس على كرسي والدك الهزاز .. ألبس ثيابي و هي ملطخة بعطرك الذي اشتقت وعنادك الذي افتقدت ابتسامتك اللذيذة تغزو خيالي كل ليلة ،دمعِ معلق بدبابيس في السماء كالنجوم، بصماتك على أرفف ... أكمل القراءة »

حب على أرض أويا

حب على أرض أويا

صفاء يونس كُنت في مقتَبل العمر عشريني، مرح وصاحب ابتسامة جميلة، تغزو ملامحي الحياء، هكذا كانت تقول جدتي وإنني من أصل طيب كجدور جدي، كانت تحبه كثيراً ولأني أحمل عيناه فأنا حفيدها المدلل، أتخذ الحياة ليس بجدية تامة، ولكن مثابر في دراستي ومجال عملي أحاول دائما إثبات ذاتي.. حدث وإن وقعت في شباك الحب مرة، ولم تنجح، مرت الاعوام وخلالها ... أكمل القراءة »

كابوس يمني

كابوس يمني

سعد بوزعكوك تفاجأت صباح اليوم برسالة عبر (الماسنجر) من صديقي (محمد) – من دولة اليمن – يخبرني فيها بأنه سوف يصل إلى مطار بنينا بعد ساعة من الآن ! فرحت بمجيئه وارتبكت قليلاً من غرق شوارع المدينة التي ستضعني في موقف محرج أمام (ضيف المدينة)، لكنني واسيت نفسي بمقولة ( الحال من بعضه). التقيت محمداً، وانطلقنا نحو المنزل، لكنه طلب ... أكمل القراءة »

تحية الى بنغازي

تحية الى بنغازي

خالد الجربوعي في بنغازي اشرقت الشمس لتكشف حقيقة الامس لتكشف الدمار والخراب وعن جسدها تزيل بقايا تراب في شوارعها تشم نسائم الحرية وتخبرك عن اصل القضية ولماذا .. لماذا خرج الشباب والذرية في ثورة اهتزت لها البرية تطالب بكرامة وحرية في بنغازي اشرقت الشمس لتكشف حقيقة الامس حقيقة الغربة في الوطن وحياة المعاناة والمحن اليوم تلملم الجراح وتبدى رحلة البناء ... أكمل القراءة »

خريفٌ داعشي

خريفٌ داعشي

قصة قصيرة للطالبة / شهد عبدالسلام الفيل – العمر 17 سنة   الإهداء/ أهدي أحرفي إلى كل أم شاركت في تَكون وابل الدمع… إلى كل أم ضحت بزهرتها للخريف، خريف أتلف زهورنا، الخريف الذي سيطر على شهور السنة وغطها … ويحاً لك أيها الخريف أهلكتنا.. القصة / ذات يوم في وقت غير معتاد عصفت ببلدي البائسة، ريح مُغبرة خنقت شبابها، ... أكمل القراءة »

اغتراب الروح

اغتراب الروح

الزهراء البقار في منفى ذاتي موجودة بلا هوية تطاردني أوراق خريفه المتطايرة على أرصفة الانتظار ملامح الليل مفقودة القمر والنجوم ترفض العزاء والليل يطول مكابرا يسقيني ظلمة في أعماق أعماق حزني القبور حتى القبور في صمتها، ووحشتها، وظلمتها تقبل العزاء على شحوب وجهه تفرش الزهور الزمن زمن الغربة زمن الوحدة زمن الفناء خرائط الوجود مفقودة  أكمل القراءة »

يوميات ليبي

يوميات ليبي

الناجي عقيلة كان رزق الله يحلم بالعمل خارج ليبيا, لدرجة انه كان يقرن ذلك برضا الله, وكان غالباً ما يُردد عبارة (اللي راضي عليه ربه يحصل شغل برا ليبيا), في إشارة إلى المرتبات والمزايا وما إلى ذلك…. توجه رزق الله إلى مطار بنينا, للسفر إلى تونس لسحب بطاقة مصرف الجمهورية, وصل المطار, توقف للبوابة, افراداها, بعضهم خارجها (خارج الدار), أحدهم ... أكمل القراءة »

إلى الأعلى