أرشيف القسم : طيوب البراح

تجارب إبداعية شابة

خاتم المعلمة

خاتم المعلمة

محمد مسعود   أثناء مرحلة الإعدادي.. كنت أستيقظ باكرًا كل صباح، وأذهب متأخرًا متفادياً الوقوف الجبري في الطابور.. أكره سياسة الوقوف ودقائق الصمت التي لم تنته، ونشيد الحرب ورفع العلم.. أشياء كانت لا تفيد العقل بشيء.. مجرد تفاهات نجبر على ممارستها وتكرارها. كنت أقف دائمًا ضمن قائمة المتأخرين.. هناك من يقدم كذبة قربانًا للهروب من جلد العصا.. وهناك من يقطن ... أكمل القراءة »

الفايح

الفايح

محمد مسعود يستيقظ كل صباح، يرتشف القهوة على الكورنيش، يستمع إلى الموسيقى، يقرأ الأدب العالمي، يتابع الأخبار، يحفظ بعض المصطلحات، يردد بعض الكلمات الإنجليزية والألمانية والفرنسية، يستخدمها وسط حديثه مع معارفه القلائل. مواطن معاصر يرتدي القبعة، والنظارات الطبية، لديه طموح ظاهر، ولديه حلم أيضًا، غبي اجتماعيًا، ليس بطلاً كما في الأفلام الهندية -أو- ديناصورَ كما في خرافات القرون الوسطى، بل ... أكمل القراءة »

سِدْرُ المستحيل

سِدْرُ المستحيل

رأفت بالخير   تُزهِرُ أحلامي على شواطئ الأحلام حيث الشمسُ تستحي أن تحرقَ بشرة صوفيا الناصعة ***** تُزهِرُ أحلامي خارج هذا السلك الشائك الذي يخنق علبة السردين المتعفنة برائحة الشقاء والموت البطيء على هذا البَرّ الأشقر ***** تُزهِرُ أحلامي على شاهدِ قبرٍ لآلاف الغرقى جاؤوا عبر درب الجحيم إلى سِدْرِ المستحيل ***** تُزهِرُ أحلامي مليئة بالبؤس الساكن في جيناتها تبحث ... أكمل القراءة »

أحزان مُقّفلة

أحزان مُقّفلة

البانوسى بن عثمان انه يحمل فوق كتفيه . رأس مملو بالكثير من الحماقات , انه ابنى وأعرفه . يجب ادخاله القفص , كى لا يطير ثانيتا , يجب تزّويجه , واغراق هذا الرأس فى هموم الحياة اليومية الصغيرة حتى يسّتوى . لا اجد حل غير هذا . قال الاب كل هذا , دُفعة واحدة ثم سكت . اطرقت الام قليلا ... أكمل القراءة »

صباحات غربتي

صباحات غربتي

رأفت بالخير   صباحات الغربة كلها متشابهة مملة كئيبة متثائبة **** صباحات غربتي المفروضة مليئة بالوَحْش أحمل فيها هُمُومَ جيل ثار للحرية فعاش الفوضى ثارَ للكرامة فعاش الذُّل ثار للعدالة فعاش الظلم **** صباحات غربتي حزينةٌ بعيدةٌ أجلس فيها وحيداً أفكر في بيتي المُدَمَر وفكري المُشَتت وعائلتي المكلومة بالفَقْد **** صباحات غربتي محبوبتي فيها سيجارة أحرقها بِقُبَلي ومُؤنسي فيها قيثارة ... أكمل القراءة »

ملامح من مدينتي

ملامح من مدينتي

رأفت بالخير     في مدينتي النخلةُ تتحدى المئذنة الصحراء تصارع البحر التاريخ والجغرافيا عُقدتان في شباك القدر في مدينتي الحِنّاء حُلُمُ العذراوات المَكبُوت في ظلمةِ قُلوب الذكور الفَرَحُ بمدينتي أيامهُ معدودة ٌ كأيام الأعداء هذا ما أخبرتني به جدتي في مدينتي الحُبُّ فُسحَةُ الأمَلِ المارقة في غفلةٍ من رقابةِ العادات في مدينتي الملاحمُ تحدثُ أمامك ولا تُدركها يدخلها الحُفاةُ بحثا عن حذاء منسي على باب مسجد شيدهُ حفاةٌ سابقين في مدينتي الجاهلُ يُعاني مرة واحدة المتعلمُ مُعاناته إلى ما بعد قبره لا تنتهي مدينتي تتنازل تصفح تحلمُ كل ليلة خميس بصباح أخر لاتلذغُها فيه حباتُ الندى المتزاحمة على قارورات الشراب المسموم أكمل القراءة »

وحدة

وحدة

  مكبلٌ كحبيس غرفة بعرض مترين لا أصدقاء لي يسمعون صمت قلبي و لا رفاق أقاسمهم الخيبات و بين أملٍ و مللٍ تمضي ساعتي و على اتساع محبتي حد الإنهاك تناكفني الحياة كلمات كم تملء روحي الكلمات و لكن لا أصدقاء لي يكترثون بفضفضتي و لا رفاق أقاسمهم الخيبات أكمل القراءة »

قصة الرجل الحكيم وسر السعادة الدائمة

قصة الرجل الحكيم وسر السعادة الدائمة

ناصر الشفتري   السعادة، تجعل من يطلبها في راحة؛ هل هي راحة دائمة أم مؤقتة ؟؟ تقول الحكاية: كان هناك رجل حكيم، وهو مختص في علاج النفوس، يعالج الحسد والإكتئاب والحزن وضيق النفس و، و، و. يأتيه الناس من كل مكان إلى قريته، دخل عليه يوم من الأيام ثلاثة شباب. قال: الحكيم ما مشكلتكم؟ قالوا: نعاني من فقدان السعادة، وكنا ... أكمل القراءة »

علمني وطني

علمني وطني

حسونة العزابي عَلَّمَني وطني مالا يمكن أن أتعلّمَ إلّا منهْ علّمَني كيف أعيشُ وكيف أموتُ دفاعًا عنهْ . . . علَّمَني أنّ الوطنَ هوىً وهويّة وعقولٌ تتلمّسُ دوما بثباتٍ دربَ الحريةْ وأكفٌّ عِطرُ نزاهتِها فوّاحٌ بالخيرِ نَدِيَّةْ وقلوبٌ مُلئتْ إيمانًا باللهِ الحيِّ القهارْ تؤمنُ أن القادمَ أجملْ . وأن الآملَ خَـيـارٌ أمـثَـلْ وأنّ حياةَ المرءِ يُظلِلُها حُكمُ الأقدارْ *** علّمني ... أكمل القراءة »

ذكريات شتاء بعيد

ذكريات شتاء بعيد

علي فنير     لست … أدري لماذا يذّكرني الشتاء … كلما حل بالطيور المهاجرة التي تملأ سماء مدينتنا تنشد الدفء والأمان يذكرني …. بأحبة رحلوا بلا وداع في يوم ماطر حزين صوت تساقط حبات المطر فيه عزف لناي حزين لست أدري لماذا يذكرني الشتاء بدموع الحزن بأحلام شعيتها الي مقبرة النسيان بدون ان أتلقي فيها العزاء من احد بأماني ... أكمل القراءة »

إلى الأعلى