أرشيف الكاتب: زكريا العنقودي

كاتب صحفي
كي لاننسى

كي لاننسى

لما اشعلوا النار بجناحي الصغير ؟؟؟ (يزيد ) 2015 متشبثا بجتاحي حلمه  انتابه النعاس فغادر همس والدته (نم هادئا ياصغير) في الخواء يستوي عنده دوي الانفجار فصوت صفير (الآر بي جي) تحت غرفته يوازي حنفية بالبيت ترشح بالماء في الحالتين يسقط من جناحي حلمه لتلتقطه مخالب (شرشبيل) فتقوده اقدامه صوب الباب (تتقطع اوصالك ياكبير) فتسارع لتسد عليه سبيل سيره حالما ... أكمل القراءة »

عن فن “المالوف” طرابلس ومن قطع وصالها بالأندلس؟؟

عن فن “المالوف” طرابلس ومن قطع وصالها بالأندلس؟؟

  المالوف موكب أوبرالي مهيب يمر راجلا يزف به الأهالي سلاطين اعراسهم. سماه الطرابلسية بشكله هذا بـ(التدريجة).. ومن خلاله يرفعون الطارات عاليا فرحا بقدوم الأبكار من الذكور للعائلة وأيضا تعلو من خلف الشبابيك الزغاريد لمروره لحظة ختانهم . هذا الفن حفظته الزوايا والتكايا بطرابلس بعد أن اضافته ضمن طقوسها كعامل لجذب الشباب حين عزفوا عن ارتيادها قديما لهذا لا يوجد هذا ... أكمل القراءة »

تكريم الرائد الاعلامي محمد بشير السوكني

تكريم الرائد الاعلامي محمد بشير السوكني

بوابة أفريقيا الإخبارية قامت أسرة منتدى “طرابلسي قديم ودايم ” وفي اطار برنامجها لتكريم الرواد وفي اجواء احتفالية وبحضور مميز ومكثف  بتكريم قامة  ليبية اعطت الكثير بمجال الاعلام وهي السيد  (محمد بشير السوكني ). السوكني اضافة لعمله الاعلامي تتلمذ على يديه وتخرج الكثير من العاملين بمجال الاعلام من الصحفيين والذين يعدون اساتذة ورواد هذا المجال بهذه الايام  كذلك  نخبة من  الكتاب والشعراء . السوكني عمل بهذا ... أكمل القراءة »

كيف نستعيد ليبيا التي تسكن فينا ؟ .. زكريا العنقودي

كيف نستعيد ليبيا التي تسكن فينا ؟ .. زكريا العنقودي

ربما صار الأن استعمال الشكل الاثري للمعمار الليبي القديم ) شبه ظاهرة (وموضة ) ينتهجها الاثرياء لتزيين واجهات وحدائق واستراحات قصورهم ..أما (نادر الطوير ) المعني بقصتنا الصحفية هذه ، فقد فتح عينيه على البيوت والقصور والمسلات التي بناها الليبيون بأيديهم لحساب الرومان الليبيون  شيدوا كل العمار القديم الموجود بليبيا قال لي شخصيا  الاستاذ (يوسف الختالي )* لقد ثبت بما ... أكمل القراءة »

بمقهى الفنانين طرابلس: شربنا القهوة وبعيدا أخذنا الحنين

بمقهى الفنانين طرابلس: شربنا القهوة وبعيدا أخذنا الحنين

لعلاقة المقهى والمسرح بطرابلس  حكاية قديمة وحميمة وخاصة …. حكاية حفظتها ورددتها ذاكرة كل المعنيين بها , فمن منّا لايذكر مقهى مسرح الجيل الصاعد ، ومن منّأ نسى مقهى المسرح الحر.. أما مقهى ساحة الحرية بمسرح الكشاف فحكاية عشق أزلية ( ربما ولأسباب سنتجاوزها الان لن ندخل في تفاصيل اغلاق هذا المنبر الثقافي والذي اعطى الكثير للحراك  المسرحي والثقاقي بليبيا ... أكمل القراءة »

البخور في ليبيا: ضيف شرف كل المناسبات

البخور في ليبيا: ضيف شرف كل المناسبات

لايخلو بيت  في ليبيا من مبخرة وعلبة للبخور، فهو طيبُ المنازل  وعطرها الآخاذ .. ولاتمر مناسبة إجتماعية أو دينية بدون حضوره الساحر .. هو عطرالعرس وجهاز العروس وعلى راس الاولويات بــ (قفتها ) .. هو حصن الطفل الجديد (المزيود )  في كل عائلة وحارسه فتدهن جدته  صرته وجسده بــ (الحلتيت ) وتخمس عليه خمسا بـــ (الوشق ) والملح خوفا من (النفس والعين ) . ... أكمل القراءة »

“المَسْدة”: بيت العفة ..ومنتهي الحكايات !!!

“المَسْدة”: بيت العفة ..ومنتهي الحكايات !!!

في بويتنا القديمة .. وهناك في ركنها العالي أغلب الأحيان …. مكانا تجلس اليه جداتنا وأمهاتنا ( آحاداً أحاد) أو (يكوّن ) حوله مجتمعاً نسائياً صغيراً من أهل البيت أو من الأقارب  أو حتى من أقرب الجيران ، يتحلقن جميعهن حول اوتار من صوف مشدودة بين عارضتين خشبيتين ثم التعارف محليا على تسميتها بــ ( المسدة ) ..يمارسن طقس النسيج  اليدوي ... أكمل القراءة »

الزي الليبي حكاية تبدأ منه وتنتهي في الأزل .. الهيبة (عصمّلي) .. والوقار (أندلسي)

الزي الليبي حكاية تبدأ منه وتنتهي في الأزل .. الهيبة (عصمّلي) .. والوقار (أندلسي)

كان الشيخ قنيص ( شيخ المالّوف والموشحات بليبيا ) يردد: (أن (مالّوفنا) ليبي مئة في المئة لكنه استطاع أن يجمع كل اطراف الإرث الموسيقي العربي من (غرناطة) غربا الى (اسطمبول) شرقا وهذا ما ميزه).. أكمل القراءة »

كيف تكون أميراً ساخرا في بلد أنجب ملوك الكاريكاتير؟؟

كيف تكون أميراً ساخرا في بلد أنجب ملوك الكاريكاتير؟؟

لايزال هذا الفتى يملاء كل الفرغات التي تركها رحيل هؤلاء الكبار ويتابع وبنهم كل المتغيرات على الارض ويتفاعل مع كل الاحداث التي مرت على ليبيا والليبيين بلا كلل ولا ملل وكأنه يحس بان كل المسؤولية تقع عليه وحده ان فاته ان يحاكي هذا الواقع المؤلم رسما ساخرا حتى تجد نفسك وانت تتابعه تشفق عليه من الارهاق أكمل القراءة »

الحاسي.. باحث عن وطن يخلد فيه الفن.. لا عن نرجسية التشكيلي

الحاسي.. باحث عن وطن يخلد فيه الفن.. لا عن نرجسية التشكيلي

فن البر وتريه الساخر فن قديم وعريق.. ولقد كانت لعلاقته بالصحافة زمن غياب الصورة الاثر الكبير في انتشاره بل وايجاد جمهور وذواقة له بل وصارت تقام للوحاته المزادات ويدفع لأجلها الكثير من الاموال وما يثبت هذا انه والى الأن لازالت العديد من الصحف العالمية والفرنسية خاصة تعتمده كمتن صحفي لها بدلا عن صورة ( الفوتغراف )  هذا الفن العالمي لم ... أكمل القراءة »

إلى الأعلى