أرشيف الكاتب: يوسف القويري

آخر مقالات الراحل يوسف القويري (مناقشات خيالية..البنية البدائية)

آخر مقالات الراحل يوسف القويري (مناقشات خيالية..البنية البدائية)

فجأة، قبل الظُّهْر سافرت الدكتورة ماريا روسليني عالمة الباليونتولوجي إلى روما، وسط أجواءٍ من مرح العلماء الذين أحاطوا بها داخل المطار مودعين ومهنئين بمولد حفيدها، وحينئذٍ تباروا في اختيار أسماء ظريفة له. وبعدما ارتفعت الطائرة الضخمة وغابت عن الأنظار في الفضاء انصرفت جماعة العلماء إلى ضاحية من ضواحي الإسكندرية ذات النسيم الطلق حيث تقام على شرفهم مأدبة غداء في القاعة ... أكمل القراءة »

مستنقع الفقر والجريمة والحرب

مستنقع الفقر والجريمة والحرب

منذ فجر التاريخ والفقر يمثل ظاهرة ذات آثارٍ مختلفة، وإذا رغبنا في تدقيق أكثر خالِ من الفجوات فسنجد أن فترات طويلة مدرجة فيما قبل التاريخ الميلادي قد شهدت النتائج المؤسفة لتلك الظاهرة، فثمة تقرير أو إفادة فرعونية تعود إلى أربعة آلاف سنة ونيفٍ مكتوبة بالهيروغليفية في نقوش دقيقة ذات دلالة لغوية تشير إلى حوادث السطو وجرائم السرقة التي ارتكبها المتسللون ... أكمل القراءة »

المدافعون عن الإنسانية

المدافعون عن الإنسانية

أحب قراءة الكتب الهامة في الليل. وقد لازمني هذا الإختيار لمدة طويلة حتى صار عادة .وبالمثل كانت بعض أنواع التأليف تدخل في ذلك التوقيت الليلي وتشذ عن قاعدة التدوين المعهود عند الصباح الباكر. وقد عين لي هذا الميل في القراءة والتدوين فصولا دون أخرى ، حيث وفر الخريف والربيع وشطر صغير من الصيف أجواء نموذجية لذلك النوع من الكتابة. وبصدد ... أكمل القراءة »

عن القاهرة ومحفوظ عبدالرحمن

عن القاهرة ومحفوظ عبدالرحمن

هالني أن المعمار في «القاهرة» تغير في معظمه تغيراً واسع النطاق إلى درجة دفعتني للصياح فيمن حولي: «أين القاهرة التي غادرتها قبل ستين سنة مضت ولم أزرها مؤقتاً إلا اليوم؟!». كنا نجتاز كوبري قصر النيل بسرعة محدودة بحكم الزحام تسمح لي بتأمل المشاهد التي تراءت لي شديدة الاختلاف عما مضى. فلأول مرة أرى حي الدقي وحي العجوزة من أعلى حتى ... أكمل القراءة »

المصلحون والمجتمع

المصلحون والمجتمع

قبل قرن كامل من الزمان أطلق المصلح الاجتماعي الكبير “قاسم أمين” صيحة مدوية جابت أرجاء وادي النيل من أقصاه إلى أدناه. وكان لصيحته الرائدة أصداء واسعة وقوية في المنطقة العربية ما بين مؤيدٍ مُنْفَتَح الذهن لدعوى “قاسم أمين” التقدمية ومعارضٍ ضرير البصر والبصيرة تحكمه تقاليد بالية عمياء. وكانت ظروف مصر الاجتماعية في ذلك الوقت من أواخر القرن التاسع عشر ترزح ... أكمل القراءة »

مخاصمة الطبيعة

مخاصمة الطبيعة

هناك شد فريد للتربة الطبيعية التي لم تخالطها الأسمدة قط. وأي إمرئ قُدِّرَ له أن يمرّ بتلك الخبرة الحسية يعرف – في الوقت ذاته – ما هو أكثر إثارة من ذلك، فنباتات الأقاليم الحوشية، تلك البراري والسهوب الخضراء التي لم يزرعها إنس ولا جان، تكتظ من تلقاء نفسها بالجذوع الثقيلة، والغصون المتشابكة، والثمار، والعشب الناضر، والنوار بشتى ألوانه، دون أن ... أكمل القراءة »

أول سجارة

أول سجارة

تكون المسألة – فيما بعد – غير ذات بال. فالمدخن يحرق مئات اللفافات كل سنة دون أن يعني ذلك بالنسبة له الشيء الكثير سوى الرضا الكيميائي، بل تكاد عمليات الإشعال والإطفاء – بجميع ما يرافقها من تنفسٍ وشم ونفضٍ – أن تتم آلياً بلا شعور خاص. فهي أداء ميكانيكي خالٍ من الانفعالات ويمكن فهم الموقف أكثر حين نقارنه بمن يمتطي ... أكمل القراءة »

مخاصمة الطبيعة

مخاصمة الطبيعة

إن المحاجة هنا غير مجدية، لأنني أقرّ – بالرغم من شعوري الخاص – باستحالة الارتداد والتقهقر، وخواء مناجاة الأيام الخوالي السالفات، فالتقدم يفرض حقائقه ومفاهيمه وجمالياته في نهاية المطاف. لكن: متى يرسى ذلك التقدم المزعوم حقائقه فنشاهده ملء العيون!؟ أكمل القراءة »

نيران الكهنة

نيران الكهنة

لم يصدف "الشهرستاني" في القرن الثاني عشر ميلادي عن تناول "الزرادشتيَّة" في كتابه الشهير "الملل والنحل" شأنه شأن سائر المثقفين الكلاسيكيين العرب في الأزمنة الماضية أكمل القراءة »

تحت السقف

تحت السقف

كم كانت تتمنى أن يعيرها أذنه وقلبه وأن لا يوصد في وجهها كل شيء: الأبواب والنوافذ والممرات، وحتى طلعته التي اعتادتها لم تعد تراها أمامها فقد عصف القلق والاضطراب والهياج بكل قسماته فاختفت الأسارير التي ألفتها منذ عشر سنوات. وظلت تتحدث إليه بجماع نفسها حديثاً لينا كي تزيل وطأة هواجسه العجيبة. أكمل القراءة »

إلى الأعلى