أرشيف الكاتب: يونس شعبان الفنادي

الاسـم:يونس شعبان الفنادي تاريخ ومكان الميلاد:1/1/1961 سوق الجمعة، طرابلس – ليبيا - ماجستير علوم، تخصص أرصاد جوية، كلية العلوم، جامعة ريدينج، بريطانيا، 2004 - بكالوريوس علوم، تخصص أرصاد جوية، كلية العلوم، جامعة الفاتح، ليبيا، 1984
شكراً .. أنطولوجيا قصيدة النثر في ليبيا

شكراً .. أنطولوجيا قصيدة النثر في ليبيا

  كان المساء باذخاً وهو يرخي سدوله .. وعتمة الليل تنثر الظلام وتطوق المكان وأنا أصعد درجات السلم الرخامي .. وعندما وصلتُ وطرقتُ الباب .. وفي توقيت وتزامن تفاؤلي جميل جادت علينا شركة الكهرباء بأنوارها الساطعة.. وأنا لازلتُ واقفاً ومنتظراً أمام الباب الموصد … وحين فتح على مصراعيه لدخولي … ارتسم خلفه وجه أصيل وابتسامة ترحيب تعكس المحبة والود وحرارة ... أكمل القراءة »

موتي معي

موتي معي

  الموتُ لم يكن أبداً صديقي ولكنه اليوم صار رفيقي لم يعد يتخفي منتظراً سنوات العمر الطويلة ولا يتستر خلف الأمراض والأسقام ويستوطن الأجسام العليلة الموتُ صار معنا يمشي بيننا يسكن فينا يهديه “الأشاوس” للمارين الأبرياء في الطرقات وللأطفال في حضن اللعبات فيقتلون أفراحاً وأعراساً وزهرات الموتُ الآن بجانبي هذه الليلة يتكيء على ركن الوقت يستمع معي إلى صوت الرصاص ... أكمل القراءة »

أشعار شعبية من أقليات الصين

أشعار شعبية من أقليات الصين

  وقع بين يدي مؤخراً كتاب أشعار شعبية من أقليات الصين Folk Poems from China’s Minorities الذي ترجمه ريوي ألي Rewi Alley من اللغة الصينية إلى الإنجليزية، ونشرته شركة العالم الجديد ببكين. والمترجم مولود في 2/12/1897 في نيوزيلندا وعاش فترة طويلة من حياته في الصين متنقلاً بين مقاطعاتها المسكونة بالعديد من الأقليات التي يبلغ عددها حوالي 52 أقلية. كما ألف ... أكمل القراءة »

أنثى افتراضية: رواية الراهن الاجتماعي الكترونياً

أنثى افتراضية: رواية الراهن الاجتماعي الكترونياً

“أنثى افتراضية”(1) ليست رواية ماضوية ترحل بالقاريء بعيداً إلى دهاليز التاريخ أو عوالم الأسطورة والأمكنة التاريخية العتيقة القديمة، ولا تحيد عن هذا الزمن المعاصر الذي نعيشه بكل أشكاله ومبتكراته التكنولوجية وما تتبعه من طقوس وسلوكيات، بل هي عكس ذلك تماما حيث تغوص بالقاريء في ثنايا زمنه وعوالمه التقنية والفكرية وتواجهه مع منجزات الراهن الالكترونية من خلال بوابة التواصل الاجتماعي المتباين ... أكمل القراءة »

المدينةُ في أناشيدِ الشعرِ الأردني (سَأكتَفِي بِعينيكَ قَمْحاً للِّطَريق)

المدينةُ في أناشيدِ الشعرِ الأردني (سَأكتَفِي بِعينيكَ قَمْحاً للِّطَريق)

  بكل الغبطة والجرأة والبهجة تعزف عصفورة الشعر الأردنية غدير حدّادين سيمفونيتها الرقيقة (سأكتفي بعينيكَ قمحاً للطريق)(1) التي تبوح فيها بست وثلاثين دفقة شعرية عذبة المفردة وعميقة الدلالة، ضمّنتها ديوانها الثالث وعنونته بذاك الإعلان الصريح المبهر، وكأني بها تعانق فيه طيف حبيبها المعشوق، ونبض وطنها المجيد، وهي تمرح كطفلة مكتظة بالبراءات والمسرات كلها، أو فراشة جميلة زاهية الألوان تطير فلا ... أكمل القراءة »

الكتابة النقدية الساخرة في ليبيا منذ “أبوقشة” إلى “طرنيش”

الكتابة النقدية الساخرة في ليبيا منذ “أبوقشة” إلى “طرنيش”

  1- مقدمة تعتبر الكتابة النقدية الساخرة في الوطن العربي من الأجناس الأدبية والصحفية القليلة النادرة، ليس بسبب انعدام المواهب العربية والمتميزين القادرين على الإبداع في هذا الجنس الصحفي، ولكن نتيجة القيود والضغوط والعقوبات القاسية التي تمارسها أدوات السلطة العربية الحاكمة بكل شراسة لكتم الأصوات التي ترتفع بالنقد الحقيقي الصادق أو المعارضة لسياساتها ورموزها التنفيذية كافة. فتاريخياً تشير الباحثة أسماء ... أكمل القراءة »

قرارات

قرارات

  قررتُ أنْ أشربَ القهوةَ بدلَ الشاي وأنْ ألبسَ سَاعتِي في مِعْصَمِي اليَمِيّن بدلَ اليَسَارْ فاليمينُ لم يعدْ رَجِعياً واليساُر لم يعدْ ثورياً كذلك قررتُ أنْ أزيدَ ملعقةَ سُكرٍ بالشَاي نِكَايةً في القهوةِ السَّادا وأرسُمَ بِدُخَّانِ سِيجَارَتِي صُورةَ الدُولاَرِ بدلَ الوطنْ وقررتُ بذلك ألاَّ أكُونَ أنَا فهلْ تُرَانِي أستطيع؟   طرابلس 24 أبريل 2018 أكمل القراءة »

شاعر الفرح (نصرالدين القاضي)

شاعر الفرح (نصرالدين القاضي)

حدائق محبة تختزنها نفسه لمباهج الحياة، وتتشبت أحلامه بعزفها الشجي طوال سنوات العمر. غابة ياسمين تستوطن قلبه فيستظل فيها الأصدقاء والعشاق والأحبة وحتى العابرين، وهم يترنمون بقصيدة يمتزج فيها الحنين للفرح والوجع معاً في رحلة عبقة بأصناف المغامرات اللذيذة. سطع قمره في حي “العمروص” البسيط، فتقاسم صنوف العيش المريرة مع “محمد” و”كريم” والمرحوم “عبدالرزاق” و”رضوان”، وتدثر قلبه بأمومة وحنو المرحومة ... أكمل القراءة »

(لِرُوحِكَ أُلَمْلُمُ حُرُوفِي) .. أنشودةُ الوطنِ والإنسانِ والذات

(لِرُوحِكَ أُلَمْلُمُ حُرُوفِي) .. أنشودةُ الوطنِ والإنسانِ والذات

بدايةً من واجهةِ الغلاف المعنون (لِرُوحِكَ أُلَمْلُمُ حُرُوفِي)(1) نكتشفُ أن الشاعرة سُهَى حدّادِين تستهدف القاريء بمستوى عال من التشويق والدهشة والجاذبية سواء على صعيد المفردة اللغوية التي ترسمها بكل رقة ورصانة وعذوبة، أو الفكرة والمضمون الإنساني الذي تنحاز إليه نصوصها الشعرية الرقيقة. فمصافحة القاريء بمثل هذا العنوان المتأسس على خطاب مفتوح لا يحدد إنساناً معيناً، أو مكاناً جغرافياً خاصاً، أو ... أكمل القراءة »

شاعر المحكية الليبي يخترق منصة القاهرة الشعرية

شاعر المحكية الليبي يخترق منصة القاهرة الشعرية

حين اعتلى شاعرنا البهي منصة خيمة الراحل فؤاد حداد الشعرية بمعرض القاهرة للكتاب ذات مساء وغنّى تواشيحه الشعرية المحكية، كان الوقت حينها رائقاً، والقلب يخفق محتضناً صورة ليبيا الحبيبة وهي تتجلى في نصه الشعري الرشيق، فترتسم الأمكنة والتاريخ والمعاناة والآلام والأحلام والآمال مع كل دفقات روحه الهامسة، وتجلياته الحاضنة لدموعنا وآهاتنا وأيامنا الموجوعة ونفوسنا المنكسرة. كان الشاعر سالم العالم نجماً ... أكمل القراءة »

إلى الأعلى