أرشيف الكاتب: سراج الدين الورفلي

سراج الدين الورفلي. مواليد 30-7-1984 تونس. خريج كلية العلوم ، قسم الرياضيات، جامعة قاريونس. وطالب دراسات عليا بجامعة التكنولوجيا الخاصة بتونس. موظف اداري في الشركة العالمية لخدمات الكهرباء. فائز بالترتيب الاول لمسابقة سيلكما في الشعر 2017 (دورة الشاعر مفتاح العماري). بالاضافة لملشاركة في كتاب (شموس على نوافذ مغلقة).
غمر الماء اسمي!

غمر الماء اسمي!

في حقول عباد الشمس عثرت على وجه فان جوخ الحزين كان يضحك بشدة مثل برتقالة فاسدة كان دمه طازجاً مثل أقدام الفلاحين كان دمه لازال يسيل على جدار الليل حيث تقف غانية كاشفة سرتها سرتها مثل قنديلمن الصمت والطرق الريفية اه يا وجه فان جوخ الحزين لقد استقرت رصاصتك في المكان الخاطئ كالعادة النهر الذي مات كان يحلم بالكلام القمر الذي مات كان يحلم بوجهه يا وجه فان جوخ البائس هذا الحصان يرغب ... أكمل القراءة »

حقل الصمت

حقل الصمت

كدميةٍ ممتلئةٍ بالقشِّ ممتلئٌ بما هو أنا ، مكدسٌ كأوراقٍ مَيْتَةٍ في زوايايَ البعيدةِ ، أعبثُ بمصيري أشطُبُ وأكتبُ ثم أشطُبُ لأعيدَ البياضَ إلى وحدةِ سوادهِ ، / أرغبُ في أغنيةٍ بتنورةٍ قصيرةٍ تعبرُ الطريقَ وهي ترددُ امرأةً في صدريإلى آخِرِ السيجارةِ / أرغبُ في حصانٍ مجنحٍ يحملُ خرابي إليَّ ويعودُ فارغًا كالخرابِ / أرغبُ في وجهٍ أُلصقُهُ بالمرآةِ لتتوقفَ عن قولِ: ها أنتَ للمرةِ الألفِ بلا ملامحَ. / في ... أكمل القراءة »

في الأحلام

في الأحلام

تأتيني الكلمات في الاحلام ،ليس بشكلها البدائي الذي أكتب به ،بل على هيئة ظلال لأجساد مختفية ، تأتيني على هيئة أطفال اكتشفوا جريمة في الغابة ،/أستيقظ في الليل منهكاً من الكوابيس ،من ضغط ذاكرتي على كل أعصابي ،ليتني اؤمن بذلك ،ولكني أستخف بالأصوات التي تخرج من أذني ،وأعلم أن لاوعيي لديه القدرة على تحطيمي وسحقي ،/كان رامبرانت يتكلم عن رجل مجنح ... أكمل القراءة »

دمية

دمية

كدميةٍ ممتلئةٍ بالقشِّ ممتلئٌ بما هو أنا ، مكدسٌ كأوراقٍ مَيْتَةٍ في زوايايَ البعيدةِ ، أعبثُ بمصيري أشطُبُ وأكتبُ ثم أشطُبُ لأعيدَ البياضَ إلى وحدةِ سوادهِ ، / أرغبُ في أغنيةٍ بتنورةٍ قصيرةٍ تعبرُ الطريقَ وهي ترددُ امرأةً في صدريإلى آخِرِ السيجارةِ / أرغبُ في حصانٍ مجنحٍ يحملُ خرابي إليَّ ويعودُ فارغًا كالخرابِ / أرغبُ في وجهٍ أُلصقُهُ بالمرآةِ لتتوقفَ عن قولِ: ها أنتَ للمرةِ الألفِ بلا ملامحَ. / في ... أكمل القراءة »

ولادة

ولادة

  أولدُ من نعاس الأشياء كأني السجان الذي يطلب من سجينه أن يحرره أولد لأراقب زوالي عن كثب  ما الحجر إن لم تكن كل أفكاره سقوط ما الحجر إن لم تكن كل أفكاره نوافذ ما الحجر إن لم تكن كل الأفكار تقود في النهاية إليه أولد وبداخلي عماء كأنني أمسك بيد الضوء لأنجيه من تعب العثور ركضت في الغابات وحيداً ... أكمل القراءة »

حبيبتي التي سرقت الغابة

حبيبتي التي سرقت الغابة

  يمكنني أن أكتب عن بقايا رؤوس العصافير  العالقة بين أسنان القلق. يمكنني أن أكتب عن لعاب الملاك الذي يسيل أمام وجه الطفل كلما سقطت قذيفة. يمكنني أن أكتب عن أرامل الساعة الخامسة فجرًا ومفاتيح المساجد والحانات عن الغريق وهو يضحك عن مرضى الكلى وهم ينزعون الأنابيب من بطون أطبائهم عن الطرق السريعة وحلوى الأعياد في الرفوف العالية. ولكن من ... أكمل القراءة »

يوميات صياد

يوميات صياد

  1- صنعت فخاً على مشارف غابتي  ابتسمت حين رأيتكِ تقتربين منه ركضت الغابة كلها نحوكِ لتحذركِ من يومها وأنا وحيد لا أشاهد سوى الفخاخ المذعورة في أحلامي   2- لم أمتلك في حياتي سوى رصاصة واحدة وكصياد محترف حافظت عليها طازجة في مخيلتي ذات يوم – ظننته الاصلح على الاطلاق لأصطياد شيء ما – قررت اصطيادكِ لم أشك يوما ... أكمل القراءة »

أحب أن تقرأني عارياً

أحب أن تقرأني عارياً

  سأكتب يا أبي ليس لأني شخص جيد أو سيء سأكتب لأني أحب أن تقرأني عارياً لتعرف أن غيابك لايستطيع تضليلي وأني اقتفي أثر عينيك عبر نظري وأستمع لقلبك عبر نبضي وأني لست خائفاً كما حين كنت بقربي أنا الآن مثل طعنة تقود جيشاً خائباً من السكاكين المصقولة أكمل القراءة »

لا أريد أن أقول لك أحبك

لا أريد أن أقول لك أحبك

  لا أشعر بأني أريد أن أقول لك أحبك، كذلك أنا بعيد عني ولا يمكنني إيقاف هذه المسافة أو ما أشعر به الآن ، أشعر أن عيني مخدرة يمكنني أن أرى أوهامي فقط يمكنني الهرب أحب الهرب أرغب الآن بالهرب أريد أن أغادر كل أمكنتي لا يهم التقدم أو التأخر المهم أن اتزحزح قليلاً عن هذه الفكرة لن أطيل الغياب ... أكمل القراءة »

ريثما يعود الحجر إلى رشده

ريثما يعود الحجر إلى رشده

  الرجل الذي التقط الأحجار والفؤوس ودخل الغابة ، الرجل الذي شارك الأشجار ظلالها ، وما عاد يعرف ظل من هذا الذي يلحقه ، الرجل الذي خرج في إثر كمائنه ، وأعاده صدى الوادي إلى أغنامه القلقة ، الرجل الذي استلقى بين كل الأشياء ، أراد حقاً أن يكون بين الأشياء ، الرجل الذي يربط مستنقعاً فاسداً حول عنقه ، ... أكمل القراءة »

إلى الأعلى