أرشيف الكاتب: سالم العوكلي

سالم عبدالرازق العوكلي. 2/11/1960 القيقب ـ الجبل الأخضر - ليبيا. مجالات الكتابة: الشعر ـ الرواية - المقالة ـ النقد. الإصدارات: - سرير على حافة المأتم ـ شعر ـ الدار الجماهيرية للنشر والتوزيع. - مقعد لعاشقيْن ـ شعر ـ طباعة خاصة. - شاعرية السرج السابح ـ قراءات نقدية ـ منشورات مجلة المؤتمر ليبيا. - لالي .. ــ شعر ـ منشورات مجلس الثقافة العام ـ ليبيا. - ما الذي يَضحك فينا ـ شعر ـ منشورات مجلس الثقافة العام ـ ليبيا. - الوهابة سارقة الموسيقى ـ شعر ـ منشورات مجلس الثقافة العام ـ ليبيا. - بنات الغابة ـ رواية ----------- دار المدى بيروت. - بائع الريح ــ نص مسرحي. - النفق ـ تأملات في الجسد والسلطة والحداثة ــ منشورات وزارة الثقافة طرابلس. - اللحية ــــ رواية ـ الدار العربية للعلوم ، ناشرون ـ بيروت. - بصيرة الشعر ---- سيرة القصيدة --- منشورات وزارة الثقافة طرابلس.
نظرية الحظوظ

نظرية الحظوظ

بوابة الوسط عندما درست مادة الإحصاء أحببتها، لأنها توحد الخيال والعلم، اللغة والرقم، وبها هامش كبير للخطأ والانحراف والاحتمالات والتخمين والحدس، دون أن تتخلى عن يقينها من بعض النتائج، وفوق كل ذلك كانت لا تخلو من متعة اللعب وفك الألغاز وحس التنبؤ، ومع مزيد من الوعي كنت أحس أن تسميتها بالإحصاء لا يليق بكل هذا الشغف المحتشدة به، وهو جانب ... أكمل القراءة »

درنة

درنة

مدينة درنة مشانق للنورأسلاك الكهرباء المتدلية، وتلك السطوح التيذبلت ألوان الغسيل فوقهاما عادت شرفات للحب. سرب فقط من الدخانيحلق صوب الجبلويختفي في وبر السحاب. بنادق طويلة تتأرجحمن أكتاف صبية، صبية وكفى ..لم يختبروا انتظارا حميما بعد الحصة الأخيرة،ولا الطمأنينة تهطل من جيوب الموسيقى في خاصراتهم .من خلف اللثام يحدقون في العابرين بقلق،وفي كرات العوسج اليابستدحرجها الريح على الطريق المهجورة*********** لا أحد يزور المدينة الغائبةلا أحد يصغي لنحيبها ... أكمل القراءة »

عاصفة في سرير

عاصفة في سرير

من اعمال التشكيلي الليبي .. علي العباني اللون غبار العين على الجدار الصوت سجن الكلام أعيدي جملة الصمت كي أتهجى غموضك مجازاً ..مجازاً**افركي هذا الليل السحيق بعنادكواتهميني بالكفر نورٌ في صندلك يلوي الرصيف إلى تراتيل الخطى شاردٌ كثيب الصدر منتعش بهزة الكتف العنيدة**سواءٌ مال العشب في ساتانكإلى وردة الغيبسواء تبارك بك قيظُ السريرفجري بفتيل العطر أصابعي واصعدي كراية الضريحكلَّ رغبة زلفى لا الدوار مِغْطسُ النهد في أستيكهولا كُمُّكِ الشفاف قارئ ... أكمل القراءة »

بقعٌ على وسادة

بقعٌ على وسادة

من أعمال التشكيلي الليبي .. علي العباني 1كسؤال منسي النار المتروكة في الغابة تنطفئ على مهل 2تَلَعْثُمُ الحبرفي حضرة البياض أخطاؤنا الإملائية 3الكتب ..التي تبقى على الطاولةتشبه الأصدقاء المتاخمين للروح 4التبغ المتراكم في المطفأةبقايا حريق قلبلا يجيد الالتفات**5في الليل ..أنسى قسوة النهارمثلما أنسى في الصباحتفاصيل الكابوس 6 كخصر يلتهم الموسيقىتهتز الستارةفي نسيم بارد 7كالضباب في الطرق الريفية كالأغنية في فم الطفل، كالفراشة في زحام المحطةكقبلة الوداع في المطار، كالاعتذار ..كثيرا ما ... أكمل القراءة »

الكائنات الغبية والمُهيِّج الذكي

الكائنات الغبية والمُهيِّج الذكي

  ثمة قطعان يمكن تدجينها تحت سلطة الرعاة القساة، أو المالكين لها، لكنها تتوحش حين تجد نفسها بريةً في الأدغال لا يحكمها إلا قانون الغاب، تتصادم وتنزف دماؤها ويأكل بعضها البعض صراعا على الطعام والماء، وهذا ما يحدث أيضا لبعض الشعوب التي لا تعيش قي ظل نظام ديمقراطي يحقق لها نوعا من الانصهار الوطني، بمجرد أن تزول السلطة المدجِّنة لها ... أكمل القراءة »

الهوربوري مازباد أو الزلنطعي

الهوربوري مازباد أو الزلنطعي

  في مرحلة ما دار بيننا مصطلح دارج “زلنطعي” كنا نعرف على من نطلقه، دون أن نستطيع تعريفه بكلمات محددة أو إيجاد مرادف له، لكنه يشير إلى شخص يختزل عدة صفات شائعة تقال بالفصحى والعامية دون أن تفي هذا المصطلح الذي لا جذر له في لغتنا حقه (انتهازي، متسلق، مدعٍ، بلعوط ، متلون، لديه القدرة على التكيف مع أي ظرف، ... أكمل القراءة »

في بيتنا تلفزيون

في بيتنا تلفزيون

بداية السبعينيات، كنا نقطن في خلاء جنوب قرية القيقب لم تصله الكهرباء بعد، لذلك كان الراديو الذي يعمل ببطاريات صغيرة هو وسيلتنا للتواصل مع العالم، وحدث أن تحصل جيراننا على تلفزيون صغير كان يعمل على بطارية سيارة الأوستين القديمة من مخلفات الجيش الإنجليزي، وبدأت علاقتي مع هذا الجهاز عبر حكاية صغيرة ذات فجر ضبابي مفعم بالزغاريد. انتشرت الأخبار وقتها عن ... أكمل القراءة »

ريموت كنترول

ريموت كنترول

  1 للجنوب موسيقى تهاجر كالطيور وأغنية عارية تمخر عباب المحيط صوب أضواء المسارح الفارهة 2 على الرصيف المكتظ بأكياس النايلون الفارغة تتراكم مستحضرات تفتيح اللون فيهاجر السواد في مكانه 3 في الشمال خاصرات رشيقة كالمجاز تهتز مع طبول الأدغال البعيدة وعلى الشواطئ الطويلة، تحت الشمس الخفيفة العائدة من أجازتها الشتوية، تتسوق الأجساد العارية سمرة كالغسق. 4 في الجنوب تشرب ... أكمل القراءة »

الحرية تلد الحريات

الحرية تلد الحريات

نحن لسنا أحرارا بعد، نحن فقط وصلنا لحرية أن نكون أحراراً. الحرية مطلقة كان الشعار الذي بدأت به النظم الاستبدادية مراحل تشكيلها، فمثل هذه النظم تميل إلى المطلق والتجريد في كل شيء، لذلك تطرح الحرية كشعار دون أن تكون ملزمة بتكوين مؤسساته أو تشريعاته، لأنه هكذا يعمي الأبصار ويتحول إلى سراب تداعب به تلك النظم شعوبها العطشى للحرية. لذلك استبدل ... أكمل القراءة »

غفوة الياسمين

غفوة الياسمين

  مشانق للنور أسلاك الكهرباء المتدلية، وتلك السطوح التي ذبلت ألوان الغسيل فوقها ما عادت شرفات للحب. سرب فقط من الدخان يحلق صوب الجبل ويختفي في وبر السحاب. بنادق طويلة تتأرجح من أكتاف صبية، صبية وكفى .. لم يختبروا انتظارا حميما بعد الحصة الأخيرة لم يختبروا الطمأنينة تهطل من جيوب الموسيقى في خاصراتهم . من خلف اللثام يحدقون في العابرين ... أكمل القراءة »

إلى الأعلى