أرشيف الكاتب: سالم العوكلي

الاسم: سالم عبدالرزاق مفتاح العوكلي تاريخ الميلاد: 2/11/1960 مكان الميلاد: القيقب/ليبيا مجالات الكتابة: الشعر/ النقد/ المقالة تعريف قصير: ولد بـ(القيقب) وعاش فيها طفولته، ومن بعد انتقل مع أهله للعيش في مدينة (درنة)، وبها درس حتى 1983 تاريخ حصوله على بكالوريوس هندسة زراعية.. نشر نتاجه في أغلب الصحف والمجلات المحلية، وعربياً في بعض الصحف والمجلات منها: الناقد والفرسان، وصحيفة العرب.. له زاوية أسبوعية بصحيفة الجماهيرية ضمن ملفها الثقافي بعنوان (ضفاف). إصدارات: - سرير على حافة المأتم-شعر/2000. - مقعد لعاشقين-شعر/2001. - شعرية السرج السابح-نقد/2002. - لالي – شعر. - بنات الغابة – نص. - الوهابة سارقة الموسيقى- شعر.
ريموت كنترول

ريموت كنترول

  1 للجنوب موسيقى تهاجر كالطيور وأغنية عارية تمخر عباب المحيط صوب أضواء المسارح الفارهة 2 على الرصيف المكتظ بأكياس النايلون الفارغة تتراكم مستحضرات تفتيح اللون فيهاجر السواد في مكانه 3 في الشمال خاصرات رشيقة كالمجاز تهتز مع طبول الأدغال البعيدة وعلى الشواطئ الطويلة، تحت الشمس الخفيفة العائدة من أجازتها الشتوية، تتسوق الأجساد العارية سمرة كالغسق. 4 في الجنوب تشرب ... أكمل القراءة »

الحرية تلد الحريات

الحرية تلد الحريات

نحن لسنا أحرارا بعد، نحن فقط وصلنا لحرية أن نكون أحراراً. الحرية مطلقة كان الشعار الذي بدأت به النظم الاستبدادية مراحل تشكيلها، فمثل هذه النظم تميل إلى المطلق والتجريد في كل شيء، لذلك تطرح الحرية كشعار دون أن تكون ملزمة بتكوين مؤسساته أو تشريعاته، لأنه هكذا يعمي الأبصار ويتحول إلى سراب تداعب به تلك النظم شعوبها العطشى للحرية. لذلك استبدل ... أكمل القراءة »

غفوة الياسمين

غفوة الياسمين

  مشانق للنور أسلاك الكهرباء المتدلية، وتلك السطوح التي ذبلت ألوان الغسيل فوقها ما عادت شرفات للحب. سرب فقط من الدخان يحلق صوب الجبل ويختفي في وبر السحاب. بنادق طويلة تتأرجح من أكتاف صبية، صبية وكفى .. لم يختبروا انتظارا حميما بعد الحصة الأخيرة لم يختبروا الطمأنينة تهطل من جيوب الموسيقى في خاصراتهم . من خلف اللثام يحدقون في العابرين ... أكمل القراءة »

الكتابة على صفحات الضوء

الكتابة على صفحات الضوء

أكتب الآن على الحاسوب مباشرة ، ولم أعد استعمل القلم . القلم .. هذه المفردة الرومانسية التي طالما ولجت قصائد الشعر كأداة للحلم أو الرفض أو المقاومة، مفردة شعرية طالما أشهرها الكتاب في وجه المسدس ، وطالما جعلوها مرادفة للقلب أو الروح أو العقل، أو أيقونة للمعرفة .. يضيع القلم من بين أصابعنا ونحن جالسون أمام هذه الماكينة الذكية ، ... أكمل القراءة »

الشخصية الليبية ودفاعات التكيف ــ 2

الشخصية الليبية ودفاعات التكيف ــ 2

كما أسلفت، كانت الطبيعة وطرق كسب الرزق، واختلاف جيران الأقاليم من مجتمعات أخرى، تشكل خصائص مختلفة في بعض التفاصيل وإن كان بينها مشترك قد يتجاوز حتى حدود القطر. فثمة خصائص فرضها الصيد في البحر كوسيلة لكسب العيش، وخصائص فرضتها الزراعة، وخصائص فرضها الرعي، وخصائص فرضتها التجارة، وخصائص فرضها العيش عن طريق القرصنة أو قطع الطرق التي راجت في فترات مختلفة ... أكمل القراءة »

“الشخصية الليبية” ودفاعات التكيف ــ 1

“الشخصية الليبية” ودفاعات التكيف ــ 1

“ما إن ينخرط الفرد في جمهور محدد حتى يتخذ سمات خاصة ما كانت موجودة فيه سابقا” .. جوستاف لوبون “لكي أحصل على الموافقة أمام جمهور المستمعين أتوجه إلى أغباهم وإلى أسفل ما فيه، الغدد؛ الدمعية أو الجنسية، وأربح دائماً ، أما الأقلية الناقدة فأنا أتعهد بهم بطريقة أخرى” .. أدولف هتلر   يبدو الحديث عن طبائع شخصية مجتمع أو أمة أو شعب ... أكمل القراءة »

الصومال وليبيا توأمان في التاريخ المعاصر

الصومال وليبيا توأمان في التاريخ المعاصر

في كتاب مذكراته “بين الإرادة والأمل : ذكريات وتجارب حياتي” للدكتور علي أحمد عتيقة. وعندما كان في منصب: الأمين العام المساعد والمدير الإقليمي للمكتب العربي في برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، وضمن الوفد الذي شكله الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة إلى الصومال 1992 ، لمعرفة حجم أبعاد الكارثة التي حلت بالصومال وتقديم الاقتراحات والتوصيات اللازمة، يرد: “ربما كانت أصعب قضية تواجهني ... أكمل القراءة »

المثقف لا يجيب أحدا

المثقف لا يجيب أحدا

أين المثقفون؟ أو الأزمة أزمة ثقافة، ما هو دور المثقف، أو غيرها من الأسئلة والإجابات، تثار بشدة عند استفحال الأزمات، خصوصا حين تحار النخب السياسية أو الآليات الإجرائية في الخروج من الأزمة. في ليبيا راجت مثل هذه الأسئلة حيال الثقافة والمثقفين من قبل من راجعوا المسارات التاريخية التي أوصلت إلى هذه الانسداد، وذهب البعض إلى إلقاء المسؤولية برمتها على عاتق ... أكمل القراءة »

أنا أحسن واحد في هالمجزرة. أنا عايش

أنا أحسن واحد في هالمجزرة. أنا عايش

ثمة فاصل دعائي، كان يتكرر باستمرار في القناة الألمانية العربية (دوتش فيلي)، يعرض لاجئا سوريا نجا من إحدى المجازر، فقد ذراعه وإحدى عينيه، وهو يقول بحبور: “أنا أحسن واحد في هالمجزرة .. أنا عايش”. تذكرت هذا الفاصل الدعائي المروع ، وأنا أطالع مذكرات السجين السابق، عبدالونيس محمود، الذي قضى 18 عاما في السجن السياسي، منها 11 عاما في الحبس الانفرادي، ... أكمل القراءة »

ديانا ومارادونا و”ذكرى” الربيع العربي

ديانا ومارادونا و”ذكرى” الربيع العربي

كثيراً ما تتشبث الذاكرة البصرية بمشاهد لا يمكن الفكاك منها، عصيان هذه المشاهد على النسيان راجع لما تحمله من غموض ساحر وإلهام، ومن شحنة مستفزة للأسئلة المتعلقة بالجوهر الإنساني.. مشهدان وكأنهما قادمان من سحر الأساطير مازالا يلاحقانني بكل ما فيهما من غموض وهالة إنسانية مربكة وملهمة في الوقت نفسه. مشهد الإنجليز الذين ردموا القصر الملكي بالزهور والدموع في الأيام الأولى ... أكمل القراءة »

إلى الأعلى