أرشيف الكاتب: رامز النويصري

الاسم: رامز رمضان النويصري. تاريخ ومكان الميلاد: 25/8/1972 – القاهرة. المهنة: مهندس صيانة طائرات. .عضو رابطة الأدباء والكتاب-ليبيا .عضو اتحاد كتاب الإنترنت العرب مجالات الكتابة: الشعر/ القصة / المقالة / القراءة النقدية. ترجمت مجموعة من النصوص إلى: الإنجليزية/ الفرنسية/ الإيطالية. الإصدارات: - قليلاً أيها الصخب (شعر)/ أفق (إلكتروني)/ 2003. - مباهج السيدة واو (شعر)/ منشورات مجلة المؤتمر- طرابلس/2004. - بعض من سيرة المشاكس (شعر)/ دار البيان للنشر والتوزيع والإعلان – بنغازي/ 2004. - فيزياء المكان (شعر)/ اللجنة الشعبية العامة للثقافة والإعلام- طرابلس/ 2006. - قراءات في النص الليبي-الجزء الأول (نقد)/ مجلس الثقافة العام- بنغازي/ 2006. - قراءات في النص الليبي-الجزء الثاني (نقد)/ مجلس الثقافة العام- سرت/ 2008. - النافذة (شعر)/ بلد الطيوب (إلكتروني)/ 2010. مشاركات: - الشعراء الشباب (ديوان جامع)/ دار البيان للنشر والتوزيع والإعلان – بنغازي/ 2005. - من السطر الأول للرواية الليبية/ إعداد: صلاح عجينة/ دار أنامل/ 2004. - نهر الليثي- شعريات ليبية (أنطولوجيا)/ جمعية البيت للثقافة والفنون/ الجزائر/ 2007. - نصوص عربية من المحيط للخليج-قصص قصير (مترجم إلى الفرنسية)/ نتيا/ 2005.
جمعة الفاخري.. لموقع بلد الطيوب: نحاول أن نرمِّم بالثقافة ما أفسدته السياسة

جمعة الفاخري.. لموقع بلد الطيوب: نحاول أن نرمِّم بالثقافة ما أفسدته السياسة

المسؤولية تخطف المبدعِ بعيدًا عن إبداعِه الإبداع لا يعيش إلَّا في فضاءات الحريَّة الرحيبة الإدارة بحد ذاتها إبداعٌ يمكن أن يتوفَّر للمبدع أو لغيرِه شح الإمكاناتِ تكبِّل يدي المسؤول المبدع وغيره حاوره: رامز النويصري   يرى البعض أن تولي المبدعين إدارة المؤسسات الثقافية، الوزارات، والهيئات، إن هذا فرصة جيدة جداً لتفعيل العمل الثقافي، والرقي به، وإطلاق وتنفيذ المشاريع الثقافية التي ... أكمل القراءة »

حواء عند العتبة.. قراءة في نص: وقوفاً عند العتبة، للشاعرة: حواء القمودي

حواء عند العتبة.. قراءة في نص: وقوفاً عند العتبة، للشاعرة: حواء القمودي

  النص: حواء القمودي: وقوفاً عند العتبة يريدني أن أكتب شعراً حاراً حين تلمسه يدٌ تحترق بلهب المعنى يسري مع أنفاس البحر طبول حبّ وزغاريد مطر أن ألضم دفاتر الأيام بخيط ملون بأجنحة فراشات الربيع أن تزهر القصيدة مثل تبرعم نهد أن أشهق بالرغبة، وأخمش بأظافري. لكنني كل يوم أقف عند عتبة الصباح أقول: هذه الشمس مشرقة، أصوات الصغار مليئة ... أكمل القراءة »

الشاعرة سعاد يونس: هدفي أن تصل كلمتي.

الشاعرة سعاد يونس: هدفي أن تصل كلمتي.

جاءت الترجمة، لنقل آداب وثقافة الغير، كما كانت الوسيلة لنقل ثقافتنا وأدبنا والتعريف بها، والكثر من البلاد تدعم مشاريع الترجمة لما يعينه هذا العمل من أهمية ثقافية وعلمية. وفي عالمنا العربي، مازالت الترجمة دون المستوى، ولا تلبي طموحات المهتمين. الترجمة لم تعد مجرد نقل أو ترجمة نص من لغة إلى أخرى، إنما أساليب ومناهج، تركز على الأمانة في النقل والتعبير، ... أكمل القراءة »

محمد الترهوني للـ(طيوب): عروضنا السينمائية للحريصين على اكتساب مناعة ضد القبح.

محمد الترهوني للـ(طيوب): عروضنا السينمائية للحريصين على اكتساب مناعة ضد القبح.

السينما ليست مجرد متعة، إنها خلاصة مجموعة من الثقافات والخبرات. واختيارها كحدث أسبوعي، من خلال عروض سينمائي مفتوحة لحبي السينما، والمهتمين وكل راغب في المشاهدة، يعكس الكثير من انفتاح الرؤى على آفاق المعرفة، والحرية الفكرية دون تقييدها إلى حالة بعينها. نادي تاناروت السينمائي، يحاول أن يحارب حالة العتمة التي تعيشها بنغازي، بإضاءته لشمعة يبدد بها ظلمة الجهل وعتمة الروح، بالحفاظ ... أكمل القراءة »

الأستاذ الدكتور “فتحي الغماري”: قد يكون الإنسان مبدعا أو فنانا وهو يمارس عملاً لا علاقة له بالفن أو الأدب والإبداع

الأستاذ الدكتور “فتحي الغماري”: قد يكون الإنسان مبدعا أو فنانا وهو يمارس عملاً لا علاقة له بالفن أو الأدب والإبداع

عندما نقول (القلب)، فإنا اول من يلتمع في أذهاننا، المشاعر الإنسانية، وأن تكون أخصائي قلب، تعرف دقائقه وخفاياه، وتقوم على علاج من يصاب فيه، فهذا يفتح أمامك باباً لدخول عوالم المشاعر والأحاسيس الإنسانية، خاصة لمن يمتلك ناصية الحرف. الأستاذ الدكتور “فتحي أبوالقاسم الغماري” أخصائي القلب، ولد بمدينة طبرق العام 1947، درس الطب البشري بجامعة بون في ألمانيا، العام 1975، التخصص ... أكمل القراءة »

محاولة انتحار رابعة

محاولة انتحار رابعة

– عندما لا نجد ما نبحث عنه داخلنا، نبحثُ عنه خارجنا!! خارج دوائرنا!!! – نتيجة، أم فلسفة؟ – محاولة!! لفهم ما يدور في داخلي، وما أنا مقدمٌ عليه. – وما الذي يدور، تستعد له؟ – لا يمكنني وصف ما يحدث!! شيء يجعلني أعيد التفكير في كل ما حولي، وأنتحي بنفسي عن زحمة الحضور، ومشاركتهم. – ….؟ – فجأة وجدت نفسي ... أكمل القراءة »

ميقات

ميقات

ليس في الجيب ما يشبع الحلم، الطريق طويل والرفيق لم يعد يحتمل حدائي حادة تقاسيم الوجع موجع صوت النأي، وأحادية اللون نهاياتنا.   طرابلس: 13 يناير 2018 أكمل القراءة »

الحجم الحقيقي

الحجم الحقيقي

لا تكتب القصص القريبة منك تعلم أن تترك حواسك ترحل بعيدا عنك ترتكب تجرب تنتهك تجازف ستعود منهكة، ومثقلة بالحكايات والصور، لحظتها ستكتشف حجم العالم الحقيقي.   7/1/2018 أكمل القراءة »

أنا .. أنت

أنا .. أنت

نتفق أو لا نتفق. لا يهم، فهناك دائما طريقة مختلفة لقراءة الصورة وفهم مختلف لما نسمع ورؤية مختلفة واستمتاع مختلف بمذاق الأشياء. نتفق،  أو لا نتفق، المهم أني أعرف الفرق بين، أنا وأنتْ. أكمل القراءة »

مسافة

مسافة

عندما تبلغين الربيع أكون في أعلى القوس قريباً من درب سارق الحليب أراقب كيف تزهرين وكيف النحلُ يداوم على ممارسة الرشف وكيف يستطيعُ النسيم إعادة الحياة، لذلك الوادي القريب. هناك عند بداية الفصل سأهمس للعصافير بقصتي لها الفضاء، ولي مساحة الحلم بين الرفرفة والغصن. سأكون قادراً على الوصول سريعاً، وبالصورة التي تريدين والأغنية التي تحفظ سيرتي، تحفظنا. فعندما تبدأ الأوراق ... أكمل القراءة »

إلى الأعلى