أرشيف الكاتب: ناصر سالم المقرحي

احتفاء

احتفاء

صدق الجاحظ حين قال: (المعاني مطروحة في الطريق). ونستدرك فنقول: وكذلك الصور، وكذلك الشعر بصفة عامة، وإلا فما سنسمي هذا الذي قالته الشاعرة “حواء القمودي” في قصيدتها الأخيرة، والتي منحتها من الأسماء “وقوف عند العتبة“: ” يريدني أن أكتب شعرا حارا / حين تلمسه يد تحترق بلهب المعنى / يسري مع أنفاس البحر / طبول حب وزغاريد مطر / أن ... أكمل القراءة »

القراقوز . . جانب مشرق من جوانب مدينة طرابلس

القراقوز . . جانب مشرق من جوانب مدينة طرابلس

ضمن أنشطة الجمعية الليبية للآداب والفنون أقيمت مساء الثلاثاء الماضي فعالية ثقافية تمثلت في إلقاء محاضرة بعنوان” ملامح من تجربة خيال الظل – القراقوز في ليبيا ” للأستاذ الباحث عبدالرزاق العبارة , النشاط الذي انطلق حوالى الساعة الحادية عشر وحضرهُ جمهور متنوع جُلهُ من المسرحيين والمهتمين بالفنون والمثقفين أُقيم بدار انويجي بالمدينة القديمة كما درجت العادة بالنسبة للجمعية حيثُ تقام ... أكمل القراءة »

مختارات 

مختارات 

من الشعراء القلائل الذين لا يسقط شعرهم بالتقادم ولا يعتريه الذبول لأنه إنساني بامتياز , الشاعر مفتاح العماري , ولهذا أعود إليه كل مرة لتجديد التواصل معه ولاختبار تأثيراته السابقة مرة ثانية , وربما العثور على دلالات مغايرة لدلالات القراءات الماضية , ذلك ان شعر العماري إلى جانب أنه شعر يحتك كثيراً بالواقع, له نصيب وافر من الخيال , من ... أكمل القراءة »

يوسف القويري

يوسف القويري

  هو ليس مجرد كاتب يمتلك رؤية منفتحة وفكر مستنير فحسب وليس مجرد روائي له في مجال الرواية أعمال رائدة , ولا هو بالذي يُحسب من أفضل كُتاب المقالة فقط , يوسف القويري الذي رحل مؤخراً كل هذا الخليط من أساليب الكتابة بالإضافة إلى كونه صاحب لغة متميزة تتجلى بوضوح في كتابة ما يُسمى بأدب الرحلات وبعض الكتابات الأدبية والنقدية ... أكمل القراءة »

مصطفى الأمير كاتبا مسرحياً

مصطفى الأمير كاتبا مسرحياً

  يتفق الجميع تقريبا على ان المسرح هو أستاذ الشعوب وسيد الفنون , فالمسرح بوسعه ان يحتضن كل الفنون فوق ركحه , فالشعر والسرد والتشكيل والموسيقى والإضاءة والحوارات والأزياء والتنكر والرقص والتمثيل والحركة , كلها عناصر يمكن للمسرح ان يحتضنها , هذا في العموم . وتنشيطا لذاكرتنا المسرحية وانطلاقا من دورها الذي ألزمت به نفسها , أقامت الجمعية الليبية للآداب ... أكمل القراءة »

قراءات متعددة لرواية واحدة

قراءات متعددة لرواية واحدة

من مهام النقد الأدبي تقريب النصوص من المتلقين باختلاف مشاربهن ومستوياتهم الفكرية , أيضا استنطاق النص واستنزافه تأويليا بحيث يقف المتلقي على أغلب مقاصده وأفكاره وجمالياته وخصائصه الفنية , وإذا ما جاء النقد من ناقد مقتدر ويمتلك أدواته يمكن أن يتموقع كنص موازي للنص المقروء – المنقود – في الوقت الذي يمكن فيه أيضا أن يتفوق عليه ويتجاوزه كنص إبداعي ... أكمل القراءة »

طرابلس والشعر معنيان لقصيدة واحدة 2-2

طرابلس والشعر معنيان لقصيدة واحدة 2-2

في ذات السياق واستكمالا للخطة الموضوعة التأم شمل المثقفين من جديد في الفترة المسائية بذات المكان –دار الفنون– حيثُ انطلقت أعمال الندوة المصغرة التي خُصصت لتناول تجربة الشاعر الراحل علي صدقي عبدالقادر. أفتتح الكاتب حسين المزداوي المنشط بكلمة قصيرة عرّجَ فيها على شيء من سيرة الراحل قبل أن يتحول الأستاذ ابراهيم حميدان إلى المنبر ليقرأ كلمة الجمعية الليبية للآداب والفنون ... أكمل القراءة »

طرابلس والشعر معنيان لقصيدة واحدة 1-2

طرابلس والشعر معنيان لقصيدة واحدة 1-2

أحتفاءً بالشعر في يومه العالمي الذي يوافق الحادي والعشرين من مارس من كل عام , وتواصلا مع العالم بمناسبة هذا الحدث المهم . وإحياءً لهذا التقليد أقامت الجمعية الليبية للآداب والفنون أصبوحة شعرية دعت إليها محبي الشعر وأصدقائه , وكما هو متوقعا حضر أوفياء الشعر وانطلقت عصافير الشعر لتصدح بأعذب القصائد , وبمقدمتها المقتضبة التي جاءت هي الأخرى في هيئة ... أكمل القراءة »

الفن من أجل المتعة 

الفن من أجل المتعة 

معلوما أن للفن فوائد جمة , فعلاوة على أنه وسيلة للتوثيق والحفظ كونه يتماس مع الواقع كثيرا , هو طريقة لرفع مستوى الوعي لدى المتلقي وحث على التغيير للأفضل , وكما أنهُ فرصة لإطلاق العنان للخيال حتى يبدع , هو حقل من حقول المعرفة ومضمار للممارسة المنهجية ومساحة للتواصل الإنساني وفرصة لترسيخ قيم التسامح والمحبة والتعاون والحوار ما بين الثقافات ... أكمل القراءة »

أكتشافات تشكيلية

أكتشافات تشكيلية

للسنة الثالثة على التوالي تتواصل النشاطات الشهرية للجمعية الليبية للآداب والفنون , حيث التقينا بداية الشهر الجاري بالفنان التشكيلي أحمد غماري الذي ألقى على مسامع الحضور النخبوي الرفيع محاضرة تتعلق بالشأن التشكيلي وحملت عنوان ” ليبيا والشرق في لوحات الفنان الإيطالي ماريو سكيفانو ” , وكما هو معتاداً تم تكليف من يقدم للمحاضرة ويُعرف بالمُحاضر حيثُ تكفلت الأستاذة الصحفية فتحية ... أكمل القراءة »

إلى الأعلى