أرشيف الكاتب: محمد المسلاتي

الاسم: محمد عبد السلام المسلاتي. تاريخ الميلاد: 29/12/1949 بمدينة بنغازي. بدأ نشر أول كتاباته القصصية بصحيفة الرقيب أواخر عام 1968 ف. وتحصل على الجائزة الثالثة في مسابقة القصة القصيرة عام 1972ف التي نظمتها إدارة الشباب والرياضة/ليبيا. صدر له: الضجيج قصص قصيرة 1977م. الدوائر قصص قصيرة 1981م. المرأة الفرح قصص قصيرة 2004م. تفاصيل اليوم العادي قصص قصيرة 2006م. ليل الجدات ج1 من كتاب الحكايات الرواية السيرة الذاتية 2008م.
أمنية

أمنية

  زوجتي لم تعد تطيق البيت، ولا الشارع، تلحّ عليّ بالانتقال إلى منزل آخر، فمنذ أن رجعنا إلى بيتنا بعد عامين من النزوح وطفلتنا بسنواتها الخمس لاتكُفّ عن التسلل إلى الشارع في غفلة منّا. أكثرمن مرةٍ نبحث عنها لنجدها منحنيةً تحفر مع مجموعة من الأطفال بين تراب أنقاض الجدران التي أسقطتها القنابل، أرفعها، تتشبث أرضًا بيدها اليُمنى الوحيدة، ترفس برجليها، ... أكمل القراءة »

حرب السلاطين

حرب السلاطين

يمر الموكب المهيب، يتفحص السلطان الشوارع، والميادين يهز رأسه من دون أن ينطق كلمة، الوزراء، والمستشارون، والحرّاس، والكلاب رؤوس وذيول تهتز، يتوقف السلطان فجأة، يسترعي انتباهه الصّمت المهيمن على المدينة، يتساءل بينه وبين نفسه: هل أنعم الله عليّ برعية تلتزم الهدوء التام حتى لا تزعج موكبي عند العبور؟ استبعد ذلك؟ فالمفترض أن يكون شعبه مصطفًا على الجانبين مصفقًا حفاوةً، وترحيبًا، ... أكمل القراءة »

قناديل

قناديل

  عبر شوارع المدينة، وميادينها الغارقة وسط الظلام، أطفال يشقون حلكة الليل، قناديلهم تضيء دروب العتمة، تتوهج ملامحهم بألق الضوء مثل أقمار هبطت من سمواتها في عرس النور، أصوات تصدح تعانق سموات الله الواسعة :- – هذا قنديل أو قنديل يشعل في ظلمات الليل. كلما ارتفعت أصواتهم تلألأت خلال الليل ألف نجمة ونجمة . أتذكر قنديلي الورقي، وشمعته التي تذوب ... أكمل القراءة »

عام الكراسي

عام الكراسي

.. ارتدى بدلته العتيقة ، لمّع حذاءه الوحيد ، وقف قبالة المرآة ،زوجته تساعده لاستكمال أناقته ، اليوم سيباشر وظيفته بأحد دووايين الدولة ، أخيرًا بعد انتظار خمس سنوات منذ تخرجه يحصل على وظيفة ، سيودع التطواف بسيارة والده المهترئة لكسب قوت يومه ، سيكون له راتب شهري منتظم ، زوجته تشاركه فرحته ، قال لها :- – مارأيك ؟ ... أكمل القراءة »

قرش أسود / يوم أسود

قرش أسود / يوم أسود

ذات يوم سمعت جدّتي تقول :- – القرش الأبيض ينفع في اليوم الأسود . على الفوراستحوذت على إحدى علب الزنك من مقتنياتها العتيقة ، ثقبت سطحها العلوي . شرعت أُسقط فيهاكل قرش أبيض أحصل عليه ، لاسيما خلال مواسم الأعياد عندما ينفحني الأقارب بقليل من النقود ، أو ما تنثره علينا العرائس أيام الصبحية . كبرت مع الأيام، تلاشت هبات ... أكمل القراءة »

الحصّالة

الحصّالة

تعتريه الحيرة ، ماذا سيفعل؟! قلق ، مهموم طوال اليوم، نفدت الدنانير التي يملكها ، المرتب الشهري تأخر كثيرًا، أولاده يلاحقونه بأعينهم المنطفئة ، بطلباتهم اليوميّة ، يسمع أصواتهم وإن لم ينطقوا: – – ياأبانا ، نريد خبزًا ، لبنًا ، لحمًا ، دواءً ، كتبًا ، أقلامًا . زوجته تكرر طلباتها المعتادة ، تشتكي سوء الحال ، رأسه لم ... أكمل القراءة »

للحبّ والميلاد والأطفال

للحبّ والميلاد والأطفال

.. ويا ليلة الميلاد ، دعيني أنفذ عبر صدرك الكبير ، أطرق بابك وأمر، أرافق الصغار حينما يذهبون ، وحينما يجيئون ، في أيديهم تهتز القناديل المضاءة ، امنحيني المقدرة على عبور لحظاتك المتوهجة ، وليبارك – الله – الأطفال ، والأضواء ، والأغنيات ، الصادقة التي ترتفع فوق المدينة ، والضجيج . – هذا قنديل ، أو قنديل ، ... أكمل القراءة »

حكمة

حكمة

هدّني التعب ، جلست إلى جواره ، استرد أنفاسي ، تمتمت بجملة ، كنت قرأتها لأحد الكتّاب منذ سنوات :- – قد يبكي الرجال لكثرة القبح في الحياة . التفت نحوي ، حدجني بنظرة ذات مغزى ، هزّ رأسه الأشيب ، قال بمرارة :- – لكن ، الأكثر قبحًا ، ومرارة ، أن تبكي الحياة لذلّ ، وخنوع الرجال . ... أكمل القراءة »

الصفقة

الصفقة

. . قال لهم :- – أريد هذا الكرسي . قالوا :- – إنّه لك . قال. :- أنتم ماذا تطلبون ؟ قالوا : – – الأرض . فكّرقليلًا ثم قال :- – إنّها لكم . حدّث نفسه :- – يا لهم من أغبياء ، لا يعلمون أن من يمتلك الكرسيّ يمتلك الأرض ، وما فيها ، ومن عليها . ... أكمل القراءة »

التفتيت البطيء

التفتيت البطيء

. . كل عيد أضحى يشتري والدي خروف العيد ، يربطه في الركن الترابي بمنزلنا القديم ،الأيام الأولى أتفادى الاقتراب منه ، ببراءة الطفولة تجذبني نحوه ألفة العشرة ، تعطيني أمّي قطعة خبز أركض إليه ، أشرع في تقطيع الخبز . أرمي إليه النتف الصغيرة ببطء وأتوقف . ينظرإليّ بصبر الخرفان ، يمأمأ ، ينتظرني صاغرًاحتى أقضم منها ملأ فمي ... أكمل القراءة »

إلى الأعلى