أرشيف الكاتب: محمد عقيلة العمامي

الاسم: محمد عقيلة العمامي تاريخ الميلاد: 1943 مكان الميلاد: بنغازي/ليبيا مجالات الكتابة: القصة/ الرواية/ المقالة. تعريف قصير، نشا وتربى بمدينة بنغازي، وفيها تعلق بالبحر وحياة البحر، حصل على الليسانس من كلية الآداب بجامعة قاريونس-لغة إنجليزية/1971. تتمحور قصصه حول البحر وعوالمه وحياته، من رياس وصيادين، وكائنات بحرية، شغوف بالعلوم البحرية وما يتعلق بالأسماك. الإصدارات: في مجال الإبداع: 1- الحوت والقبلي-قصص/2000 2- قلوب الأخطبوط-قصص/2001 3- الديوك-قصص/2002 4- الكراكوز-حكايات/2002 5- ليلة عرس الجمل-رواية/2002 6- منابت الريح-توثيق لسيرة الراحل خليفة الفاخري/2002 في البحر: 1- أسماك المتوسط-موسوعة عن أسماك المتوسط. 2- سلوك الأسماك-دراسة علمية. 3- طهي الأسماك-وصفات للطهي. 4- طرق صيد الأسماك.
كندا كانت كليبيا

كندا كانت كليبيا

أول هذا الشهر احتفلت كندا بمرور 140 سنة على عيدها القومي. لقد تنبأ عدد من السياسيين في النصف الثاني من القرن التاسع عشر أن كندا ستصبح آجلا أو عاجلا ولاية من الولايات المتحدة الأمريكية، مؤسسيين وجهة نظرهم على واقع حال الكنديين في ذلك الوقت معللين ومؤكدين استحالة اندماج الفرنسيين الكاثوليك الذين كانوا يشكلون نسبة 30% من السكان، مع بقية البريطانيين ... أكمل القراءة »

مدينة الحب وأشياء أخرى

مدينة الحب وأشياء أخرى

يُقال: “إن نصف العالم يرى (باريس) أجمل عاصمة في الدنيا، فيما يرى النصف الثاني أن (روما) هي الأجمل..”. وتجربة الليبيين مع إيطاليا والطليان، تختلف بتعدد المدن الليبية، فطرابلس وبنغازي من المدن التي ركزت عليها إيطاليا. طرابلس ظلت قريبة من إيطاليا إن لم تكن تسيطر عليها اقتصاديا حتى من بعد استقلال ليبيا. أما بنغازي فظل الجيل الذي سبق جيل الإدارة البريطانية ... أكمل القراءة »

الإنسان أولاً

الإنسان أولاً

العلم، في الغالب، هو ما يبعد في البداية الكثيرين عن الدين ومساجده أو معابده أو كنائسه، ولكننا نكتشف أنه يعود بهم في نهاية المطاف إلى حظيرة الإيمان. طالب العلم، عندما يصل إلى المرحلة الجامعية، أو مرحلة البحث وتوسيع المدارك، يكتشف أن العلوم تتنوع وتتوسع ولكنها لا تخرج عن علمين هما: تاريخ الفلسفة والتعليم الديني، تنصب مراجع الفلسفة على تحرير العقل ... أكمل القراءة »

علاج الروح

علاج الروح

“إذا اردت سلامة الرأس والجسد، فعليك بسلامة الروح” هكذا تحدث أفلاطون منذ أكثر 2500 سنة. الطب الحديث اكتشف الآن هذه الحقيقة، وانتبه العلم إلى أن المعتقد الديني هو الذي يثري الروح ويحافظ على سلامتها، وبسبب ذلك ألحق العلم رجل الدين إلى الطبيب المعالج صحبة العلماء النفسانيين. ولقد أثبت رجال الدين الدارسون لعلم النفس القدرات العجيبة التي يحققها علاج الروح في ... أكمل القراءة »

جبروت العقل

جبروت العقل

“الحضارات هي إرث إنساني، وهي كالهواء والشمس حق للناس جميعا..” هذا الحق يؤكده تداولها منذ أقدم الحضارات وحتى العمل الهمجي الذي قام به أعداء العقل بتفجير أطفال وأبرياء في بنغازي وخلال شهر رمضان 2018. الحضارات ابتدعها عقل الإنسان وحماها وتسبب في سقوطها أيضا. المفكرون العظماء من سقراط حتى الآن لا ينبتون كالأشجار، وليس بمقدور أعظم عالم سلالات أن يستنسخ لنا ... أكمل القراءة »

عندما تحكم النساء

عندما تحكم النساء

“البط الأبيض يسير خلف رجل ممسك بعصا في أعلاها علم أبيض، إلى أن يبلغ حقلا من الأرز. وفيما تتواصل رفرفة العلم يثبت الرجل العصا في الأرض، ويترك البط يمرح ويقتات في مساحة محددة. في المساء يعود راعي البط، ويرفع العلم ويضعه على كتفه. ويتجه نحو مسكنه، والبط منتظم وراءه؛ كأنه طابور من البحارة في ملابسهم البيضاء”. هذا المنظر البديع: طابور ... أكمل القراءة »

ركبتي اليسري‮ ‬

ركبتي اليسري‮ ‬

1 ‮ ‬قبل تقاعدي بأشهر أزعجني ألم شديد‮ ‬يشكم ركبتي اليسري حينما أصعد سلم المصلحة أو سلم شقتي،‮ ‬التي كانت لحسن الحظ بالطابق الأول‮. ‬ذهبت إلي الدكتور المفتي،‮ ‬تبسم وقال لي،‮ ‬بعد أن أخبرته عن عمري‮:‬ ‮- “‬إنها تداعيات العمر ذ‮ ‬يا خوي‮- ‬طبيعي أن‮ ‬يصاب من هم في مثل سنك بمثل هذه المشاكل‮!” ‬لم أقاطعه،‮ ‬وإنما رسمت ابتسامة تشجعه ... أكمل القراءة »

سيدة الموائد الرمضانية الليبية!

سيدة الموائد الرمضانية الليبية!

منذ حوالى عقدين من الزمن انتشر “رجيم الحساء الروسي” أو بمعنى أدق حساء الكرنب.. بونواره. أحد الأصدقاء تعامل معه وكأنه تركيبة للتخلص من شحوم بطنه المكتنزة جدًا، فكان يتناول الحساء، ثم يلتهم قصعة مكرونة بنصف كيلو لحم ضأن، وثلاثة قرون فلفل حار! الحساء طبق عالمي متنوع المكونات والإعداد والتقديم، ومعظم الشعوب، بمختلف ثقافتها لها طبق حساء مفضل! فالفرنسيون يتميزون بحساء ... أكمل القراءة »

عصيان العراسه

عصيان العراسه

أوصلتني قناعتي بالفراغ السياسي، والأمنى، والإداري في ليبيا إلى حد لا أنتقد معه أي قرار يتفق الناس عليه، مهما معوجا! فلعله يأتي بالفرج من حيث لا أدرى. فلقد وصلنا، في عهد القذافي إلى مرحلة يئسنا فيها من سقوطه، فأسقطه شباب بصدور عارية، واقتنعنا أن الغربيين، وجيراننا، وأشقائنا ينعمون بأموال مشاريعه، ومصلحتهم تقول أنه باق، فدكت طائراتهم أرتاله المسعورة. وقلنا أن ... أكمل القراءة »

الشخصية الليبية الغائبة

الشخصية الليبية الغائبة

الآن، بعد 48 سنة تقريبا، بدأت أرى بوضوح أهمية تلك الدعوة التي اطلقها المرحوم عبد الحميد البكوش رئيس وزراء حكومة المملكة الليبية سنة 1967م بشأن الشخصية الليبية. معظم شباب الجامعة الليبية، وأنا منهم، لم نستسغ، حينها، الدعوة، ولم نقبلها لأننا رأينا فيها تقزيمنا وانسلاخنا عن القومية العربية، واعترف أنني لم اعي تماما أهميتها إلاّ بعدما انتبهت مؤخرا، أن الليبيين خرجوا ... أكمل القراءة »

إلى الأعلى