أرشيف الكاتب: خلود الفلاح

الاسم: خلود خميس الفلاح تاريخ الميلاد: 22/04/1973 مكان الميلاد: بنغازي/ليبيا مجالات الكتاب: الشعر تعريف قصير: ليسانس آداب-قسم إعلام/ تخصص صحافة للعام 95-1996، لها العديد من الكتابات الصحافية، مديرة مكتب مجلة (الأمل) ببنغازي، ومراسلة مجلة (الإذاعة) بمدينة بنغازي.. هذا إضافة لمشاركتها في العديد من المناشط الثقافية والاجتماعية.. إصدارات: - بهجات مارقة-شعر/ 2003 - ينتظرونك-شعر/. - قريباً من النافذة – حوارات.
الروائي الليبي يوسف إبراهيم: الأدب يفضح ما نحاول إخفاءه

الروائي الليبي يوسف إبراهيم: الأدب يفضح ما نحاول إخفاءه

الروائي الليبي يوسف إبراهيم يتحدث عن الرواية بكل ما فيها من شخصيات وأحداث وأزمنة وأمكنة. صحيفة العرب :: حاورته: خلود الفلاح. بين الشعر والرواية وقف الكاتب الليبي يوسف إبراهيم حائرا، ولكن يبدو بمرور الوقت قد حسم الصراع لصالح الرواية، فيقول “بدأتُ بالشعر، إلّا أن الرواية أثيرة لديّ. الرواية -كما قيل- فن إمبريالي. يستحوذ على بقية الفنون، ففي الرواية قد تجدين ... أكمل القراءة »

امرأة عادية

امرأة عادية

  أصبحت امرأة عادية تكرر الكلمات والأفعال بامتياز وفي خضم البحث عن السبب قال قوقل، هناك عرض نفسي. أعلم أن الحياة مرهقة جداً لذلك سأجرب شيئا آخر ربما يلزمني القراءة عن الطريقة المثلى لتجنب الخلافات العائلية وإنجاب المزيد من الأطفال وصناعة رجل أحبه من الورق الملون. أتقنت دوري الجديد بمهارة عالية. أركض وأركض لأكون امرأة عادية بملابس غير متناسقة الألوان ... أكمل القراءة »

مؤيد الزابطية: الربيع الليبي لم يقلص من الخطوط الحمراء

مؤيد الزابطية: الربيع الليبي لم يقلص من الخطوط الحمراء

مجلة رمان انتهى المخرج الليبي مؤيد الزابطية من تصوير فيلم «إيمان»، الذي كان يحضّر له منذ أكثر من خمس سنوات. وبحسب الزابطية هدف الفيلم الأساسي هو أن يوضح للعالم حقيقية الدين الإسلامي والتي اختزلت في ذاكرة الآخر في صورة الملتحي والإرهاب. الكثير ممن يحمل فكر إرهابي ليس ملتحياً وليس له علاقة بالدين الاسلامي، التطرف والإرهاب ليس نتاج الدين بقدر ما ... أكمل القراءة »

افتراضيات

افتراضيات

  لم يكُن إلا نسوة افتراضيات انتظرن، في غرفة الدردشة، النهاية السعيدة في المسلسلات التركية وفي كل مرة يتذكرن أنهن في الأربعين ويزيد. أكمل القراءة »

الشخصية في الفن أكبر من الشخصية في الحياة

الشخصية في الفن أكبر من الشخصية في الحياة

أحمد إبراهيم الفقيه: من الذي جعل ثقافتنا العربية المصدر الأكبر لقوى التطرف والغلو. حاورته: خلود الفلاح الكاتب الليبي أحمد إبراهيم الفقيه، ولد بمدينة مزدة، نشر أولى كتاباته في الصحف العام 1959، وكان عمره خمسة عشر عاما، أي أن عمره الأدبي اليوم قد بلغ ستين عاما تقريبا، رحلة طويلة، أنجز خلالها أكثر من مئة كتاب، بينها خمسة وخمسون كتابا سرديا توزعت ... أكمل القراءة »

حياة بلا أنانيين

حياة بلا أنانيين

  ذاتي ممتلئة بأشياء مزعجة سأكتب تلك الأشياء في ورقة ثم احرقها كما يقول خبراء الطاقة وفي الصباح نتبادل التحايا كصديقتين حميميتين بعيداً عن الحظ السيء. أجهز في ميلادنا القادم كيكة اسفنجية مازالت أتذكر مقاديرها منذ حصة التدبير المنزلي في المدرسة التي تبعد عن بيتنا بشارع أو شارعين لا أتذكر الآن وعندما انتهي من إفراغ هذه الذات سأنظر لنفسي كأمرأة ... أكمل القراءة »

وحدة

وحدة

  المرأة الواقفة أمام المرآة لاحظت أنها كبرت جداً وما تتمناه أن يفتقدها من أحبت. ستخبر الصغيرات أن الحب ليس ما يكتب في سيناريوهات الأفلام تتأمل وجوه الفنانات على شاشة التليفزيون المحقونة بالبوتكس والفيلر يعجبها غرامهن بالحياة. في المساء تكتب رسالة طويلة عن نباتات مدخل البيت التي ذبلت، الملابس التي تنساها على حبل الغسيل لأسابيع، والوقت التي تقضيه في تلميع ... أكمل القراءة »

إلى الحرب

إلى الحرب

  الفتيات الصغيرات يملأن الفراغ بحكايات قديمة عن آباء ذهبوا إلى الحرب وأمهات يصنعن الفرح. الفتاة الصغيرة برفقة الدمية الوحيدة تتأمل بكاء الضيوف على آباء ذهبوا إلى الحرب. أكمل القراءة »

كتب ليبية في معرض القاهرة الدولي للكتاب

كتب ليبية في معرض القاهرة الدولي للكتاب

انطلق معرض القاهرة الدولي للكتاب، في دورته التاسعة والأربعين. وهو الحدث الذي ينتظره عدد كبير من القراء، في هذه الإضاءة نشير إلى بعض المؤلفات الليبية المتنوعة في مجال الرواية والقصة القصيرة والشعر وهي متاحة للقارئ طيلة أيام المعرض. والجديد أن هناك كتب  ليبية تحمل تسمية “الإصدار الأول” سينظم لكُتابها حفلات توقيع. هكذا أتذكر هند عن دار أطلس للنشر والإنتاج الإعلامي يطل ... أكمل القراءة »

كما هي تماماً

كما هي تماماً

الصدأُ الذي يتكوم في المنطقة السفلى من الباب الخارجي للبيت صبغة الشعر التي تخلصك من شعرك الأبيض متى اكتشفت ذلك ماركات المكياج القديمة التي تستعملينها لإخفاء التجاعيد أكمل القراءة »

إلى الأعلى