أرشيف الكاتب: إنتصار الجماعي

انتصار ابوبكر الجماعي. ماجستير صحافة. كاتبة وصحفية منذ عام 2002، بصحف المؤسسة العامة للصحافة، صحيفة أخبار بنغازي، ومجلة الثقافة العربية. منسق تحرير ورئيس القسم الاجتماعي لصحيفة قورينا اليومية. مدير تحرير صحيفة قورينا الاجتماعية. المدير الفني لصحيفة مجلس الثقافة العام. المدير العام والمخرج لمجلة مراقبة الاقتصاد بنغازي. كاتبة: بمجلة غزالة، صحيفة المأثور، العرب اللندنية. وحالياً: عضو هيئة تدريس بقسم الاعلام، كلية الآداب.. بجامعة اجدابيا. عضو هيئة تدريس بكلية الاعلام، قسم الصحافة.. جامعة بنغازي. رئيس مكتب الإعلام الاقتصادي. بمراقبة الاقتصاد بنغازي.. وزارة الاقتصاد.
محمد المزوغي…  يقتل الياسمين بالموت والغربة والذكريات

محمد المزوغي…  يقتل الياسمين بالموت والغربة والذكريات

  صدر عن دار الساقية للنشر والتوزيع ديوان “بعض ما خبأ الياسمين” للشاعر محمد المزوغي، يجمع الديوان بين دفتيه الكثير من العواطف الإنسانية السامية ، منتظمة في قصائده كل قصيدة على حدا ، تحاكي موقفاً أم ذكري أم رثاء لأحدهم  ، بشكل خاص ويجمع بينها فقط الحس الإنساني واللغة البسيطة الصادقة التي صيغت بها النصوص. يستعيد المزوغي في هذه النصوص ... أكمل القراءة »

أرجوكم لا تسخروا مني!!.. بين النبذ والإيذاء الجسدي والنفسي للطلاب

أرجوكم لا تسخروا مني!!.. بين النبذ والإيذاء الجسدي والنفسي للطلاب

  أرجوكم لا تسخروا مني ، رواية اجتماعية تسلط الضوء علي المشاكل التي تقع علي الطالب من قبل زملاؤه ، في غياب معرفة المدرسين بهذه الممارسات و العصابات الفصلية التي يتخذها بعض الطلاب كنوع من التغطية علي فشلهم الدراسي و محاولة السيطرة علي الفصل ومنع الطلاب الإيجابيون من التفاعل مع مدرسيهم في الفصل و عقاب كل من لا يتماشي معهم ... أكمل القراءة »

ميم تحول نبذ انتظام الحروف

ميم تحول نبذ انتظام الحروف

  أهداني يوماً الصديق العزيز الصديق بودوارة كتاب نصوصه الموسوم ب “ميم” قال لي لحظة لأوقع هذه النسخة لك ، فكتب بخط صغير جدا ً هذه العبارة “إلى انتصار التي تصمت عندما يمتلئ فمها بالكلام .. الصديق” وماذا إذ تدحرجت الكلمات صوب قاع ورقة تحاكي ميم التي تكونت حروفا لبوح الصديق بآلامه ، هنا و بتواطؤ مع مجلس الثقافة العام ... أكمل القراءة »

رحلة الي الذات عبر الفزاعة

رحلة الي الذات عبر الفزاعة

الصحراء .. حين تغرينا بها نتوه  في العشق والهيام للرمال والواحات والسراب .. حياتنا التي يكتنفها الألم .. والصحراء أعراسنا المزدانة بأباريق البهجة .. ولحاف البسمة وشواطئ الحب اللذيذ . وصحراء إبراهيم الكوني تتسم بأكثر من ذلك ، تحتوي الكثير حتى لتنزلق في شمولية الذوات … حاملة هموم آهالي الصحراء من ترحال في سبيل استقرار النفس قبل كل شيء . ... أكمل القراءة »

 عاشقة الليل و شجون الطبيعة… منسج نازك الملائكة

 عاشقة الليل و شجون الطبيعة… منسج نازك الملائكة

 يقول هزى مودسلى ” إن الحزن الذي لا يجد منفذاً في الدموع يستطيع أن يجعل بقية الأعضاء تبكي “. هذا ما بادر ذهني لدى انتهائي من ديوان نازك الملائكة عاشقة الليل وهي توغل في ليل صارخ ورافض لواقع من حولها، فتبكى  الأقلام وتعيد هيكلة الأوراق  كمجرد مسرح لبحور الحبر الأزرق. تتشكل قصائد الليل للديوان في مشاهد شعرية تُكون الشاعرة عالمها ... أكمل القراءة »

فخاخ الرائحة ورائحة المدينة ليوسف المحيمد

فخاخ الرائحة ورائحة المدينة ليوسف المحيمد

توطئة.. علي عتبات ربوع الثقافة الساخنة و الزاخرة دوماً بالموروث و المأثور و الغائبة عن بريق الثلوج المطفأه يبرز الكاتب يوسف المحيمد.. الملتف طوالا كتاباته بعاصفه من اللوم و العتاب أثر جراءة أم حياء و تقاليد بلده.. فهو لمن لا يعرفه؛ قاص وروائي سعودي أدار دفة القصة القصيرة حتى جنحت عن شاطئها المعتاد وجرفته جراءة قلمه على أسوار جديدة ممتعة ... أكمل القراءة »

القمر المربع: شيزوفرنية واقعية لشخوص يطالها الوجع.. غرائبية السارد و حقيقة السرد

القمر المربع: شيزوفرنية واقعية لشخوص يطالها الوجع.. غرائبية السارد و حقيقة السرد

يقول .. “نيتشه: اللغة نوع من الجنون فعند الحديث بها يرقص الإنسان فوق جميع الأشياء “ تجليت همساً لحروف مبدعه نسجها قلم غادة ، الغادة التي تثور بالكلمات وتعشق باللهفة السكونية و تمزج المعقول فيما لا يعقل. غادة بهذه السطور أدهشتني عندما تعمقت السرد في عالم غرائبي التركيب مزاجي الأحرف تائه الخطى ، بين الذي يوارب علي المصداقية وبين الذي ... أكمل القراءة »

وقفاً عليها الحب: قلب التليسي النابض شعراً .. بين الخجل و البوح

وقفاً عليها الحب: قلب التليسي النابض شعراً .. بين الخجل و البوح

غمر قلمي الفرح و زهت أحرفه و هي تعانق ما انتظم و نظم و ينظم في غياب و حضور خليفة التليسي ، ثمة عشق للأدب ينساب مع شيخ المؤرخين الذي زهت به الألقاب مترجما و قاصاً و شاعراً و جامعاً للأدب و أستاذا له . ما وقعت عليه عيناي من أشعار له جنسته بأنه شاعر في قلب عاشق وله و ... أكمل القراءة »

غناء الصراصير وبكاء العناكب

  عبر رحلة إبداعية طويلة من القصص يتنقل من خلالها الكاتب أحمد يوسف عقيلة من القرية إلي المدينة إلي السفوح، الوديان، الجبال في جو ريفي يعبق بعطر الوادي الأخضر كتب عن كل ما صادفه من خلال رحلته التي بدأت منذو التسعينات جاءت هذه الأعمال تباعا، متميزة، أسلوبا وفكره ولغة وهذا يعود علي استمرار الكاتب علي صقل موهبته وهذا الصقل ينعكس ... أكمل القراءة »

إلى الأعلى