أرشيف الكاتب: حسام الدين الثني

حسام الدين الثني. ولد في ليبيا بمدينة بنغازي، في 22 أغسطس 1984م. ماجستير تنميط وراثي من جامعة هدرسفيلد، (هدرسفيلد، إنجلترا) 2012. عملَ باحثا في جهاز المعامل الجنائية ببنغازي، ثم محاضرا بجامعة بنغازي. يكتب النصوص الأدبية والمقالات منذ عام 2008م، ونشر نتاجه في الصحف والمواقع الإليكترونية العربية. مهتم بفن الخط العربي، وفن الحروفيات. كما يقوم بتعليم فنَّ الخط العربي منذ عام 2006م. وأَطَّرَ ورشَ عمل في الحروفيات في ليبيا وتونس والمغرب. عضو مؤسس لتجمع تاناروت للإبداع الليبي، ويشغل وظيفة المدير التنفيذي للتجمع منذ تأسيسه. له تجربة بالعمل الصحفي، فكان مديراً لتحرير (ملحق الكلمة الثقافية) طيلة العام 2014م، كما وأشرف على الصفحة الثقافية لصحيفة (الرسمية) الليبية العام 2015. صدر له: حضرةُ السيد ظلي، شعر - عن وزارة الثقافة والمجتمع المدني بليبيا 2013. نُشرت بعض نصوصه ضمن أنطولوجيا بعنوان "شمس على نوافذ مغلقة"، عن مؤسسة آريتي للثقافة والفنون ودار دارف للنشر.
عفريت

عفريت

جليانة بنت عشرين.. تقبض بكفها ع الريح وتخلق المعنى.. في حقيبة يدها تخبي حبيبها.. تزمّ المواقف الجادة بشفايفها وتمشي لقرايتها.. في الجامعة، حبيبها هادي في الشنطة ما يشاكس لا يدير دوشه.. هكي وعَدْهَا “شيليني معاك ما ندير شي. كي تستحقي ويبدا الأمر لابد امسحي بكفك جنب الحقيبة. نخرجلك مارد عنيف”.. المارد يدافع عنها.. المارد يقرّيها.. عفريت يعرف إجابات الـمُمْتَحِن قبل ... أكمل القراءة »

نص تمثل وصوغ استحضار.. في ذكرى رحيل السعداوي.. الشاعر والإنسان

نص تمثل وصوغ استحضار.. في ذكرى رحيل السعداوي.. الشاعر والإنسان

حسن الأمين الخلوة فسحة جلوس إلى الذات وإهمال للمحيط، اعتزال في جنان الخصوصية وتوطن في مملكة الاعتكاف بغية التأمل والتدبر والاسترجاع. براح الذات شاسع ومؤثث بالذكريات والمراجعات والأحداث وتفاصيل من صور وأصوات تجمعها مشاهد مرت وأحاديث مضت وأناس عبروا ويؤطر الكل ساعة الزمان وفضاء المكان… التسارع المنفلت لعجلة الحياة في درب التراكم والتقادم يستدعي الرؤية والتروي في مطالعة الجاري وملاحقة ... أكمل القراءة »

التجرِبة العشوائية

التجرِبة العشوائية

  أنا كرةٌ حمراءُ في صندوق.. واحدة من ثلاث كرات تحاول أن تكون متطابقة حدّ الرتابة.. ثمة كرة رابعة تكسر حدة ارتباطنا المفرط في قسوته القَدَرية؛ كرة وردية متناغمة إذا ما احترمنا أن الألوان ليست حقيقة الأجرام… على امتداد اللحظات القليلة القادمة (في تجربة نعرف جميع نتائجها المحتملة سلفا) ستمتد يدٌ إلى ظلمة الصندوق لتختار كرة واحدة (لا نعرف على ... أكمل القراءة »

شجرة الأيقونات

شجرة الأيقونات

(إلى الحسناء التي أعجبها عطري… وأعجبتني كلّها.) …. كانت تبيعُ الرُّمانَ والتذاكِــرَ وكروتَ الصعود: – بكم التَّذْكِرة؟ قلتُ فيما كنتُ أُقبِّلُ جَفنَها فِـيَّ.. أنامت رمشَها على رمشي وهمست: – بنبرة صوتك أو بالنجمات الغامقة على عنقك… في أكثر الأحوال ندرةً تكلّفك قُبلةً معسولةً عميقةً. – أوه… يا لجموح الموقف! كاد البهاءُ يسرِقُ وقتي! وضعتُ الحقيبة على الميزان فأشارت إلى الوزن ... أكمل القراءة »

أبي في السماء.. أمي في كل مكان

أبي في السماء.. أمي في كل مكان

لعنة بيلولو: لطالما تهكّمتُ على زميلتي في الكلّية بأن “الذكر أنثى مُـحسّنة جينيًّا”. ولـمّا كنتُ أنجح في إثارة غضبها كنتُ أواسيها بأن الذكر “في طريقه إلى الانقراض”، إشارةً إلى ما رصده علماءُ البيولوجي من استمرار قصر كروموسوم Y جيلًا بعد جيل. “سينقرض هذا الكائن الوديع بعد ملايين السنين وستَحتَفِظْنَ بذكور مُحنَّطة في المتاحف!”… عمليًّا، يفقد كل كروموسوم بضعة “نيكليوتيدات” في ... أكمل القراءة »

عنف تحت المجهر

عنف تحت المجهر

سيناريو: حسام الدين الثني. رسم: سالم بحرون.   إيشيريشيا كولاي E. Coli: بكتيريا قولون لطيفة. ودودة جدا وفوق هذا مفيدة في التخمّر المعوي، غير أنها – وإن كانت خيِّرة في الأغلب – تتحول تحت ظروف محددة ودقيقة إلى كائنات مُرعبة وقاتلة. إنه من المؤسف لها أن يضطر الحقل العلمي إلى تصنيفها تحت بند (مُـمْرِضات تحت الفرصة). تَعلَّمَ سُكّان هذا الحي أنهم ... أكمل القراءة »

بيوغرافيا لمقام غير مسموع

بيوغرافيا لمقام غير مسموع

  بين كل الشاعرات، ثمة شاعرة واحدة حسناء. خَطَرَ لها أن ترتقي دَرَجَ المئذنة بتنورتها القصيرة وتُطلقَ مقامَ الحجاز (كفّها على أذنها وآخر سَلْطَنة). وبين كل الحِسان، ثمة حسناء واحدة شاعرة. أوقفَتني وحيدا في نَصِّها، أكتُـبُها وهي تكتبني – دوّامة لا منتهية – على أنها مؤذنةُ الجامعِ الجديدةُ (بدل الطرزان الراحل). نسي الشيطان أن يبول في أذني؛ هرب قبل وصول ... أكمل القراءة »

طواحين المفاهيم الضيِّقة..

طواحين المفاهيم الضيِّقة..

  ……………… مذ وَعْيِي بموهبتي العالية في الإحساس بالذنب شرعتُ أبكي على عالم الديناصور وشِباك عنكبوت الأمخاخ.. هل أخبر الأحافيرَ الحقيقةَ؟ كيف لي أن أقول: لا وجود للسِّحْر إلا في نصوصنا ورؤوسكم؟ لكن ماذا عن زبائن مَشْفَى علاج السِّحْر ومكافحة طواحين الهواء؟! . نعم… أعترف أنني أحدُ مورِّطي القرَّاء الشجعان في حربهم الدامية ضد المفاهيم. بالاعتذار أبدأُ صلاةَ الإحساس بالخجل ... أكمل القراءة »

عيطاتٌ ثلاث (وعلامات أخرى)

عيطاتٌ ثلاث (وعلامات أخرى)

  (.) قُبيل الغروب، في المنام، زارني “النَّاجي الحربي” ذاك الذي يُــذَكِّـــرُ اسمُهُ بالحرب… وبالنجاة. دعوته إلى الإفطار معي، فرمضان لم ينتهِ بعدُ في الرؤيا. والفضيلةُ، التسامحُ، رائحةُ “الفاسوخ” كلّها تُوزّع مجانًا في رمضان الحلم. لكن… خارج الرؤيا كان الشهرُ مُضَرَّجًا وكانت الحرب مشتعلة بحيّنا. نهضتُ على رعب قذيفة مرّت فوق أهدابنا بسلام… وهدَّمت بيت الجيران. الآن، لا أذكر غير ... أكمل القراءة »

إلى الأعلى