أرشيف الكاتب: حواء القمودي

الاسم: حواء القمودي الحافي. اسم مستعار: دلال المغربي (نشرت به نصوصها الشعرية). تاريخ الميلاد: 11/6/1962 مكان الميلاد: طرابلس-سوق الجمعة / ليبيا مجالات الكتابة: الشعر - النقد - الكتابة الصحفية. تعريف قصير: في (سانية الحافي) في حجرة جدتي على (فراش رمل) ربما الولادة قد جعلتني أحب الأرض كثيراً.. وأنتمي لكل من فيها .. وكانت الكتابة هي التعبير عن الحب عن الانتماء... وكفى. دبلوم علوم ورياضيات 1983، ليسانس لغة عربية/ جامعة الفاتح 1990، تستكمل دراستها العليا في (المرأة في الشعر الليبي)، عملت بالتدريس، حالياً ضمن أسرة مجلة (البيت) مشرفة على الملف الاجتماعي بالمجلة. مخطوطات: - أركض في حقول الريح/شعر
يا سيدي الشعاب ..

يا سيدي الشعاب ..

  خطوة إثر خطوة تتداعي الأماكن في خاطر القلب , فهل أنسى (سيدي الشعاب) قلب الذاكرة هو , ذاكرة القلب , ذاكرة الروح ,ذاكرة البنت الصغيرة ,البنت التي تغدو هي البهجة وجدتها (صالحة) تهيب بأمها (زهرة) أن تسرع في إعداد (الكسكسي), يااااه, كيف تفوح تلك الرائحة, تتسلل لمسام الجسد, تعبر من أنفها المفرطح وتوا تصعد إلى الرأس فتدوخ, تسكرها رائحة ... أكمل القراءة »

وقوف عند العتبة

وقوف عند العتبة

  يريدني أن أكتب شعراً حاراً حين تلمسه يدٌ تحترق بلهب المعنى يسري مع أنفاس البحر طبول حبّ وزغاريد مطر أن ألضم دفاتر الأيام بخيط ملون بأجنحة فراشات الربيع أن تزهر القصيدة مثل تبرعم نهد أن أشهق بالرغبة، وأخمش بأظافري لكنني كل يوم أقف عند عتبة الصباح أقول: هذه الشمس مشرقة، أصوات الصغار مليئة بالشغف الدكاكين رافلة بالمواد الغذائية الفراولة ... أكمل القراءة »

علي صدقي عبد القادر.. الشاعر الطفل الذي أشرع الباب.. محاولة في البحث عن ريادة  الشعر الجديد

علي صدقي عبد القادر.. الشاعر الطفل الذي أشرع الباب.. محاولة في البحث عن ريادة  الشعر الجديد

مدخل عن طفولة الشاعر محاطاً بالحبّ والجمال والنشيد ولد علي صدقي عبد القادر في السادس من شهر نوفمبر 1924م في منطقة الظهرة، شارع الظل، وما أدراك ما الظهرة، وما أدراك ما شارع الظل بذاك التاريخ ، بساتين البرتقال وفوح زهر الليمون، وشجرة التين التي تتوسط البيت الذي ولد ذاك الطفل عليٌ فيه. هذا الطفل المدلل عاش حوالي ثماني سنواتٍ يرفل ... أكمل القراءة »

je T’ aime

je T’ aime

  …. جوتييييم الحرقة التي نبتت في القلب تلك اللسعة الحارة البنت الترتجف وهي بانتظارك. القبلة رحلة معراج وأنّا واقف عند باب مشرع الرحلة كانت طويلة طويلة فوق ما تصورت شاقة وكأنها دعوة نبي.   جوتيم … تنفضني العبارة كأني الآن وكأنك هنّا والبكاء .. كيف كان طعم دموعي في فمك.   جوتيم .. سرّ الحكايات وشراع قارب خشبي أنفاسك ... أكمل القراءة »

الفتيات المخبلات الشعر

الفتيات المخبلات الشعر

  الفتيات المخبلات الشعر امسكن بالبنت ناعم جميل .محلاه يمسدن على رأسها مشط هنا مشط هناك .. والبنت تقرفص متى ينتهي هذا العذاب والبنات المخبلات الشعر يغرينها بقطعة حلوة فقط حتى لا تبكي العشية البير شجرة التوت الضحك وشعرها ناعم يرقص مع المشط المشط بيد البنات المخبلات الشعر أكمل القراءة »

أركض

أركض

  ….. سأركل الكلمات وأمزق الجمل … سأترك هذى الفوضى هيجل نيتشة جدل الحب والحرية كراسات التلاميذ وأركض باشتهائي أكمل القراءة »

انزياح

انزياح

عقلي يتساءل يبحث عن سر النار لكن قلبي يعرف أنت هنا. أكمل القراءة »

المرأة المبدعة همشت تاريخياً

المرأة المبدعة همشت تاريخياً

الشاعرة فاطمة بوهراكة: الثقافة هي الحل في نبذ أعمال العنف والدمار هدفي.. ترك بصمة خاصة للمرأة العربية الشاعرة الشاعرة “حواء القمودي”، في لقاء سريع، تحاور الشاعرة المغربية “فاطمة بوهراكة” حول كتابها الجديد (100 شاعرة من العالم العربي): المبدعة فاطمة بوهراكة، وأنت تطلين على قراء وقارئات من ليبيا، هل تتكرمين بالإبحار معنا عبر سيرتك الإبداعية؟ من مواليد فاس في 13فبراير1974م. – ... أكمل القراءة »

رعونة بلا ضفاف

رعونة بلا ضفاف

    أقف لمرآتي مرآة متورمة القلب تضحك من رزانتي مرآة تصرخ كفاك عبثا أ تدرين أيتها المرآة في هذا اليوم الأول من أكتوبر أشتهي أن أنزع كل أقنعتي أطلق سراح رغباتي المتنمرة ان أُمرغ تلك القميئة تلك التافهة وأصفع وجه تلك التي تخسرني وأصرخ بأعلى طبقات صوتي قاذفة حمم كلام بذيء أن أنتزع هذا القلب وأحشو أضلعي بقطع ذهب ... أكمل القراءة »

أطل من شرفة اليوم.. وأراك

أطل من شرفة اليوم.. وأراك

      ها أنت غابة زيتون تتناوم خلفك المطر ينسكب هل هذه دموعك؟ يا ألله ليتني أسكب دمعي هكذا نقيا عفيا يركض إلي عينيك تصبحا نبعا صافيا يسكب كل هذا البكاء على خديك إنّه البكاء وأنت تمسكين بكم سترته /الجينز/ أين تذهب وتتركني؟ وأراك حين ينتهي الشتاء الربيع يخبرك أن حبيبك يغادر لكنك تتشبثين بكم سترته ينّسل وأنت ترفعين ... أكمل القراءة »

إلى الأعلى