أرشيف الكاتب: عبدالسلام سنان

عبد السلام عمـر حسين سنان. مكان وتاريخ الميلاد: الخمس 01/07/1956م. المؤهل العلمي: إجازة التدريس الخاصة 1978م. مفتش تربوي منذ عام 1996م.
شذى التوق

شذى التوق

  تقف مواسم الذهول على شَفَا الاحتدام الأزرق، كحافرِ العراء السقيم، تنفشُ لهاث السراب، تفجؤني حصى الدروب المتنائية بيننا، يتّسعُ طين الأرق، عند فجيعة الوسن، العالق بعينيكِ التائهتين، كسربٍ من يمامٍ مفجوع، أعياها الركض خلف حقول التفاح، تطرّزُ العظات على مشارفِ الشمس، تتسلّلُ إلى أرضٍ أخرى، حيث يتجمد الماء بين فجوات الصخر الناتئ، يرتّقُ الوله خرق التمائم، ينتعل الخوف الباهت، ... أكمل القراءة »

سيدة الزيتون

سيدة الزيتون

  متى يغادرك الخريف الذميم؟ أغرزُ سبابتي في أوراقه الصفراء المبللة، أكثف لك الشوق في شغف المعاني، غفا الموج على سحر صباحك الغرير، وأنتحر الشفق الدامي، هي الكتابة لذيذة حين تُغادرني إليكِ، بيد أنها جمر من الأشواق، تطوّق خنصر فؤاذي، تعصر خيباته، تدمع حروف الجفاء، يتأرجح الليل على نوتة جمالك السامق، تسرقني لحظتك من جفن الحرف المكتظ بالأحلام، تنسِجُني خيطًا ... أكمل القراءة »

تقنيات السرد ومحاسن اللغة

تقنيات السرد ومحاسن اللغة

  لمّا كانت القصيدة السردية محفلا عميقًا من اضاءات التجلي في أفلاكِ الأدب الحداثي المستنير، كان حقيقٌ أن تخترق أصداءها شسوع المدى، وحريٌّ بها أن تتفرد بفحولة اللغة وبكثافتها التي تميزها عمّا سواها، ولبلوغِ ذروة الخيال وحتمية التفاعل الحسي، يتوجب عصفًا ذهنيا، لاعتلاء صهوة الضمير الانساني الخلاّق، الطامح للجمال وسحر الطبيعة بعيدا عن منزلقات الخرافة الهشّة، وكذا النأْيُ عن الانحباس ... أكمل القراءة »

وتين الشوق

وتين الشوق

  على أرضكِ القحل، سارت غيمتي السّخية، فتبرعمت أسرار الحكمة، وسرى جنون الصمت الرخيم، كتبتكِ يا ملاكي على بواباتِ مدائني الغريبة، صرتُ أدوْزِنُكِ على أوتاري الجائعة حدّ الإمتلاء والرواء، واغترامُ قصائدي تبذرُ السحر على صباح الحُبور، حلّقي في سماءِ قافيتي، أغْزِلي جدائل الليل، وشاحاً لي مخضّباً بالضوء والغناءِ، يُدثّرُ رعدة اللقاء، كما هدير اليمّ، يجلُدُ صهيل فرحتنا الغرّاء، يبتلعُ غيمة ... أكمل القراءة »

تناص شره

تناص شره

  مُتمرّدٌ يسحقهُ خريف العمر، درويشٌ يعبثُ بالوقت، يُصارعُ الليل المُعربد، نبيذ الشمس يُغْدقُ المرارة، تدْلُقهُ أصابع الإثم كما الجِنِّ المعجون بالطين الأصفر، يُوخِزُ غيم الروح الذائبة في آنيةِ الإشتهاء، يُوغِلُ في رتقِ التمائم والأحجيات التعيسة، صدئت بوصلة الليل، تعرجُ من خُواءٍ سديم، أسقطُ في رمادِ الذات مغشيًّا في هاوية الصُراخ، أتلوّى على صراطِ القيظ الجامربهجيرِ اللهفة المتأوهة في أسفلِ ... أكمل القراءة »

رقصة التفاح

رقصة التفاح

  كما عقارب ساعة، نهشها صدأ الفجيعة، تسري عرجاء على سطحِ هُلامي لزج، يبصقهُ عنكبوت معلّق بجاذبية عكسية، شِفاه تدّعي الضحك، في موسم الخراب المجنّح، على مدائن الخيبات، ويدكِ يا سيدتي ممتدة إلى أعوادِ الريح، تهُزِي غفوة الحُلم، من ضاحية قلبي، أشتم عطركِ المجيد، الذائب بخيوط مساؤكِ الرشيق، وفمكِ الفاغر يقضمُ أوصالي المرسومة على أديمِ الحيطان الحالمة، اليانع من الفاكهة ... أكمل القراءة »

لثغة الراء

لثغة الراء

تبًا للغموض القاتم في عيون الليل، يشتهي غيماتٍ سادرة، في نأْي التيه المُوغل في الإشتياق، ينامُ شوقي في حُضْنكِ كملاكٍ أبيض، أغمرُ جسدكِ الغضُّ في وميضِ وجودي، وأسْبتُ أنا في مخملِ الليل، أعلنكِ عروسًا من أقباسِ النور اللجيّ، في مدينة الشمس أراكِ حلُمًا هاطلٍ، وارف بعناقيد الضوء والفرح الأسطوري، مُخضّبٌ بحناءٍ بلونٍ زهري ناطق، على خصيبِ الثلج البلّوري، أمضي بكِ ... أكمل القراءة »

ملح العراء

ملح العراء

  أما زلْتِ تختبئين وراء عراجين الليل ؟ كيف سترينها شموسي ؟ في عيْنيكِ البُنيّتين أعْشاش قصيدة، ملامحكِ على مرآةِ الغياب، كنقلةٍ عبقرية لبيدقٍ يتيم، كشَّ الملك حين باغتهُ الشرود، غريبة أنتِ كيقطينةٍ في حقلِ زعفران، ما أرهف حس الليل، تمادى بالتوتِ على شفاههِ حين همهم، لا فكاك من غرقٍ لذيذ، حين يجتاحني أخصب الغناء، بين ربوتيْنِ من الجنون، قريحةٌ ... أكمل القراءة »

إلى الأعلى