أرشيف الكاتب: عبدالوهاب قرينقو

إصدارات: 1 - ألسنة الليل - شِعر 2004 2 - مزيداً من الغزل - شِعر 2006 3 - بعيداً عن الحديقة - شِعر 2008
دَمعةُ الأرض

دَمعةُ الأرض

في شارعِ زهران اقتلعوا حقلَ عبَّادِ الشمس وابتنوا خيمةً انتخابية !! . اختفى كوخُ الفلَّاح اختفت طفلةُ الفلاح الجميلة تربط جدائلها الغضة بشرائط من لونِ الحقل صفراء وخضراء . اختفت زوجة الفلاح . . . . اختفى الفلاح واختفت انحناءة العَبَّاد أمام الشعاع يودع كُلَّ غُروبٍ شمس العاصِمةْ . في عمَّان مساء السبت 3 سبتمبر 2016 أكمل القراءة »

شاي المساء وملامح كابوس !

شاي المساء وملامح كابوس !

لماذا فرح الصبيُ بأخبار حربٍ قديمة كأنه اكتشف ذاته وتحسر على كيف فاتهُ الاقتتال اللعنة ! .. ليتني لم أُخبره غداً سوف يخبر عصابته الصغيرة في مدرسة البلدة بنزينٌ إضافيٌ على نارٍ موقوتة . . . نائمةٍ في الجينات ! . * * * ماذا ؟! . . . . . . . . . . للأسف هذا ما يبدو ... أكمل القراءة »

شيخُ العُزلة..  أو: كيف رحل المهاجر أبو المعارف

شيخُ العُزلة.. أو: كيف رحل المهاجر أبو المعارف

– تأملتُ في النجمة . . . . . . لم أفهم شيئاً ، فاحتشدَ الدمعُ المُكابرُ وسطَ الجلسة يُحيِّيك . – استمعتُ بشغفٍ لحكاية غرقٍ لرفاقِ صديقي الذي نجا من البحر في الشمال معهم .. دارت مع الكأس الحكاية ، . . . . . ولم تُنسيني . – خَبَّرنا أحدُهُم إنها رَحَلتْ في المشفى ( روحُكَ ) الكانفة ... أكمل القراءة »

قصائِد في الظلام !

قصائِد في الظلام !

(1) نَامَ أحدُهُم ولَمْ يستيقِظ ، لم يستيقظ على الإطلاق ! ، تُرى كيفَ هُوَ صُبحُهُ الغريب . . . . . . . بعدَ ألفِ عام ؟! .. – كم حَبَّةَ دواءٍ سيبتلِع .. وكم هُوَ هائِلٌ إفطارُهُ الصباحيُ البعيد ؟! . (2) – في خبرٍ غيرِ عاجِل : ” الطاغيةُ على وجهِهِ يهيمُ في الصحراء ! ” . ... أكمل القراءة »

جيوبُ النَّاس !

جيوبُ النَّاس !

.. – جيوبُ الأطفال مملؤةٌ بِالحلوى . . – في جيوبِ الغريب عناوينٌ قديمة .. وحفنةُ نُقود . . – مُختبِئاً بجيبِ الأخِ الأكبر ، مفتاحُ البيتِ دونَ إخوته ! . . – بجيبِ الموظف مفتاحُ المكتب ، وتعويذةٌ عند دخوله على غضبِ المُدير . . – في جيوبِ العابِر ما بجيبِ الغريب ! ، مُضافٌ إليهِ أوراقٌ يستعينُ بِها ... أكمل القراءة »

قبل السهرة !!

قبل السهرة !!

– هدهِدوها بعيداً عن الدمع رشرِشروا الحناء في دربها الزاهي أشعلوا الشموع الملونة ولتعزف موسيقاتٍ كثيرة . * * * – كوكبةٌ تلتئم الآن في الحقول على شواء وخمر رديء . . . . . وعلى نحيب أو عواء . * * * – ناولوها أصيص الزرع لترويهِ ضعوا على طاولتها كتاب الحُب واعلنوا العصفور نديم صوتها والنسيم حامي كحلها ... أكمل القراءة »

معراج الخاسر !!

معراج الخاسر !!

امرأةٌ منسية على تخوم الغابة متروكة كصهيل فرسٍ ضربهُ الصدى فانكتم .. ملقاةٌ كحبةِ حنطةٍ تحت فراش الجائع حين نام .. امرأةٌ مخلوقةٌ من كلماتٍ في مكتبةٍ على حفاف الحريق .. امرأةٌ سادرة في مشوارها الخفي ، تحرص أن تراهُ عيون المتربصين من تجار الافتراء .. متروكة كعاريةٍ في كازينو تخلى عنها المرابي منسية كوسادةٍ بكر في معسكرٍ مهجور نستها ... أكمل القراءة »

قصائد

قصائد

” 1 “ ( قناديل و محبة ) يسار الشاشة الضاجة بالكلمات و بالتصاوير يسار الصفحة التسألُ عما يخطرُ في بالك وما لا يخطرُ .. يسار المسطح المضيء بقناديل خضراء .. القناديلُ أصدقاء وصديقات لا ينامون .. كل قنديل في يد صديقة كل قنديل عند صديق كل انتظار في قلبي .. . . . . . . . وكلٌ يتسكع ... أكمل القراءة »

ملعب سوكر سيتي

ملعب سوكر سيتي

يبدو ليلاً كالقنديل ! وفي النهار يشبه الإطار الخارجي للسيارة   ملقى على ارض السحر والدهشة ..   أرض مانديلا ، أرض قوس قزح .. أو فسيفساء العالم .. سيتبقى في الذاكرة نشاز الففوزيلا الجميل !! تنبؤات الاخطبوط الألماني العراف ، وأغنية شاكيرا التي “تتشقلط” كغزالة مصطادة و مشتهاة !! .   أكمل القراءة »

قصائِد في الظلام!

قصائِد في الظلام!

1 نَامَ أحدُهُم ولَمْ يستيقِظ ، لم يستيقظ على الإطلاق ! ، تُرى كيفَ هُوَ صُبحُهُ الغريب . . . . . . . بعدَ ألفِ عام ؟! .. – كم حَبَّةَ دواءٍ سيبتلِع .. وكم هُوَ هائِلٌ إفطارُهُ الصباحيُ البعيد ؟! . 2 – في خبرٍ غيرِ عاجِل : ” الطاغيةُ على وجهِهِ يهيمُ في الصحراء ! ” . ... أكمل القراءة »

إلى الأعلى