أرشيف الكاتب: عبدالباسط أبوبكر

الاسم: عبدالباسط أبوبكر محمد تاريخ الميلاد: 1975 مكان الميلاد: الجبل الأخضر-ليبيا المؤهل العلمي: بكالوريوس محاسبة/1997. مجالات الكتابة: الشعر والمقالة. بدأ الممارسة الشعرية منذ العام 1996، ونشر في أغلب الصحف المحلية، وله زاوية أسبوعية بصحيفة "الجماهيرية" بعنوان (وقفة). إصدارات: في متناول القلب-شعر/2005 أوقات خارج الوقت-شعر/2008
في الأفق

في الأفق

  في الأفقِ ليس هناك ما يعكرُ مزاجَ العصافير غير غيمةٍ عابرة تبخلُ بالمطرِ على البذور المُتلهفة وتسكبه بعيداً في الأرض القاحلة! ليس هناك ما يربك الخيال غير شعوذة الشعراء وغير فراشات تضل طريق الرحيق وتتراقص لضوءٍ مُخاتل ليس هناك ما يبوح به القلب عندما يفقدُ وجهته ويغوصُ في الغياب! أكمل القراءة »

خلود

خلود

في الهامشِ يستريحُ الضوء قليلاً من غواياته. في المتنِ يتفتتُ الضوء إلى ظلالٍ واثقة و رؤى. الضوءُ الذي يطرز خيال الأفق بضحكاته الضوءُ الطفل لا تتبدد صبواته ولايشيخ. أكمل القراءة »

توهج

توهج

  مرر صباحك المتوهج على ما تراكم في روحك من أيام باهتة اختصر ثرثارة العتمة ببلاغة الفجر انثر كوب حليبك في مفاصل الوقت رتق جراحك القديمة بأغنيةٍ وانهض. أكمل القراءة »

ضحكتك

ضحكتك

  إنه القلب ينتفضُ كجدولٍ انشق عن نهره مُتخماً بالغوايات وكصدى يُذكر الوادي بأغنيةِ الصياد الخالي الوفاض كضحكتك تشقُ طريقها صوب أرواحنا تنهلُ من نبع النور تُذكرُ الصباح بملامحه التي نسيها. أكمل القراءة »

ماذا تبقى من الكيان؟!

ماذا تبقى من الكيان؟!

  تطرقُ ذهن المطلع على الشأن الليبي في تناقضاته السياسية المختلفة بعد عام 2011، شجون كثيرة لعل أهمها: كيف تولد الإحساس بهذا الكيان الجغرافي الشاسع كوطن؟ وعلى الرغم من أن الإحساس المختلف بالكيان لم يتشكل عند المواطن الليبي إلا خلال العقود التي تلت فترة الاستقلال، حيث كان الكيان خلال فترة الاربعينات يمر بمخاضٍ خطير تشكل خلال بداية الخمسينات في كيان ... أكمل القراءة »

صبر

صبر

  يُصغي النهار البارد لهمس المدفأة مُمتلئاً بالشعوذة وخاوٍ كسريرِ أرملة تُطرزُ ليلها الطويل بالذكريات و تُسندُ وجعها على ما تبقى في الروح من صبر. أكمل القراءة »

القصيدة العابرة للقلق

القصيدة العابرة للقلق

قصيدة النثر الليبية الآن تُكتب ببساطة مبهرة مع مواكبتها لليومي،‮ ‬فتجد أنها في انفتاح دائم علي‮ ‬غيرها من التجارب العربية،‮ ‬مع حفاظها علي خصوصية أفكارها ولغتها‮.‬ ‮ ‬وعلي الرغم من توقف أغلب من يكتب قصيدة النثر عن النشر بشكلٍ‮ ‬مستمر إلا أن ما حققته القصيدة من تراكم يجعلها تحتل موقعاً‮ ‬مناسباً‮ ‬في تجربة الشعر العربي عامة‮.‬ ويرجع الفضل بالدرجة الأولي ... أكمل القراءة »

في الجُبةِ ألف سؤال

في الجُبةِ ألف سؤال

  مشاكسٌ كإشارةٍ ضوئية لا تعمل و بعيدٌ كطريقٍ ممتلئٌ بالحفرِ أنا صدى أغانيكِ أيتها البلاد و وحل شوارعكِ القريب كلما تدلى منكِ حزن رجمته الأغاني وباركته الزغاريد نحبو إلى غيمكِ كعصافيرَ ثملة في الجُبةِ ألف سؤال لا يكون إلا في رقص دراويشكِ عالٍ فرعكِ أيتها البلاد و أصلك ثابت و زيتكِ يكادُ يُضئ لو لم تنثره البنادق في كف ... أكمل القراءة »

وفي روايةٍ أخرى !!

وفي روايةٍ أخرى !!

  الفكرةُ لا ترنو لأفقٍ مُنهك الفكرةُ سربٌ من الأوهام التي لا تنفرط والقصيدةُ الطليقة لا ترتبك حين القطاف القصيدةُ سريرُ الشاعر ولعبته التي لا تشيخ وحده رأس الشاعر يدرك مدى الحرية عندما يحلقُ بعيداً عن جسده لك في الموت سيرة أخرى غير التي يرويها سكين الجلاد لكَ مسار الكلمات المشع في جسد النهار المكبل بالمشعوذين رأسكَ الثقيلة ترتاحُ الآن ... أكمل القراءة »

مشارف الآن!!!

مشارف الآن!!!

كان يفرشُ لوجهها مساحاتٍ من بوح يُعلنها هدوءاً كان يفرشُ للأمنيةِ أهدابها يتعطرُ بجذوةٍ من لهيبها يمرُّ على ظنونهِ واثقاً أين هي الآن؟! وسط احتمالات الغد وسط الجيوب المقفرة وارتجاف الغيم بعيداً وسطوة الإسمنت ‍‍!! . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . كان يُلّونُ اليوم بضحكتها هي ... أكمل القراءة »

إلى الأعلى