أرشيف الوسم : شعر

مسافة

مسافة

  عندما تبلغين الربيع أكون في أعلى القوس قريباً من درب سارق الحليب أراقب كيف تزهرين وكيف النحلُ يداوم على ممارسة الرشف وكيف يستطيعُ النسيم إعادة الحياة، لذلك الوادي القريب. هناك عند بداية الفصل سأهمس للعصافير بقصتي لها الفضاء، ولي مساحة الحلم بين الرفرفة والغصن. سأكون قادراً على الوصول سريعاً، وبالصورة التي تريدين والأغنية التي تحفظ سيرتي، تحفظنا. فعندما تبدأ ... أكمل القراءة »

كراهية

كراهية

  أكره الكلمات بين قوسين والفواصل والجمل الاعتراضية . أمقت النحو كعدو من أيام المريول الأسود والمعلمات القاسيات. أكره النقاط والحركات المرسومة على الجمل لكي تخنقها. أحب الكلمة عارية وتسبح في نافورة عامة. ما هو تقييمك لهذه المشاركة؟ أكمل القراءة »

ما أجملها

ما أجملها

  مثل ملاك تلك فتاتي يهتف شبقي ماأجملها بتفاصيل الحسن الساكن شرها تلك الرغبة تلك اللهفة ذاك النفس المجهد منها كم الآهات الموجوعة و براكين الشره إليها من في ظنك قد أشعلها ؟! أتخيلها كيف حياتي سوف تكون و أنت جواري ؟! كيف سأغضب ؟! كيف سألعب ؟! كيف سأعشق ؟! أتخيلها ما أجملها … ما هو تقييمك لهذه المشاركة؟ أكمل القراءة »

كل هذا الليل ولازلت انجو

كل هذا الليل ولازلت انجو

  ليل طويل ، ما الفائدة ؟ أكتبُ بإتجاهِ القمر ، أُصوب قلمي كخرطوم إطفائي لأطفىء ببرود مُقلتيك قلب القصيدة .. حبري أسود ، وحتى هذا الليل أسود .. وظل أقراطي بين شفتيك فوق الجدار يفزعني ! من سيحلبُ العنزة البيضاء بأعلى التلة ؟ من يوقظ الراعي العجوز ، من موته العاشر ؟ ويطعم القطط الست الجياع كحروف أسمك ؟ ... أكمل القراءة »

بِرؤيتين

بِرؤيتين

  هذه الريح وجلة ومتقلبة وأنا أغلقت الباب اكتفيت من هراء العواصف وجنون المطر ولؤم الشعر ومزاجه النافر مر دهر كامل دون أن يعرف هذا الوقت أصابعي دون أن يعرفني حقاً كتبت الكثير ولم أستطع شرحي أرسلت روحي واضحة ونقية خفيفة وساذجة نعم لكنها كانت بئراً عميقاً وطافحاً بالتمني والوقت أعمى يُؤْمِن فقط بالحواس الظاهرة باللوامس والمجسات المستحيلة وأنا أمتلك ... أكمل القراءة »

قسم

قسم

  أُقسمُ أنّي.. لا أملكُ شمعةً تطرد الأشباح لا علاقة لي بريحِ هذه اللّيلة أحلامي التي أكلتْ من كبدي لا تُسلّيني لا يُدهشها الذّهب ولا يثيرها بريق الفضّة المنطفئ على صدر أمّي الحظُّ – غزالتي الجافلة – لا يأتيني ولو على درّاجةٍ بطيئةٍ وامرأتي حبلى بالغثيان. لي حاسّةُ كلبٍ ولا يفيض حبري. اغتصبتُ الصّمتَ فضضتُ بكارةَ عزلةٍ لم تنجب سوى ... أكمل القراءة »

دَنِيْنُ خَرِيْف

دَنِيْنُ خَرِيْف

  … أعَدْتُ في هَواكَ السَّمع وفي أحْلامي أعَدْتُ النَّظَر وأشْفَقْتُ…  أشْفََقْتُ … أشْفََقْتُ … على المَطَر لا الرَّملُ يَنْبُتُ لا جَمِيْلا إلى الزَّمَنِ أسْدى البَشر وقَدْ تَفَجَّرَ المَاءُ مِنَ الحَجَر مَزَقَتْ ليَالي عَبَاءَاتِ أيَامِي التي دَكَّ نَسْجَهَا الكَدَر ومَوَاسِمُ تَلْهَثُ حَلْقُهَا مُعَلَقٌ في أغْصَانِ الدَّمع ودَنِيْنُ سِِيََاطِ الخَرِيفِ أشْعَلَ الخوفََ في جَوْفِِ ربيعِِ أول وربيعٍِ ثانٍٍ ومحرم وصفر وهَرِمَ ... أكمل القراءة »

أن تقتلك فكرة

أن تقتلك فكرة

  هل قُتلت يوماً بفكرة؟ استيقظت على صوت الرصاص .. والأحذية العسكرية تدوس فراشك ؟ كرهت الوطن من شدة الجوع … في المخيمات وغيرك يأكل … البيتزا في أفخر المطاعم ؟ دفنت جثث أصدقائك … واشلاء عائلة بأكملها ؟ خذلك أحدهم لأجل النوم مع عاهرة ؟ صرخت بصوت مرتفع .. ولم يسمعك أحد وأنت ايضا لم تسمع ؟ سألك أحدهم ... أكمل القراءة »

كنت في الحرب

كنت في الحرب

  . كلّ شيء في منتهى الهدوء إلاّ قصيدتي وفق ما يتراءى لها تضيّعني وبملء إرادتها تضعني في الحياة. . لم أعد هادئا بداخلي صرتُ الزّيت والنّار أتلظّى..! . جرحٌ في القصيدة يُقطِّر بأشلائي. . كنتُ في الحرب لم أُطلق رصاصة واحدة إنّما كتبتُ عشرات القصائد. . كلّ قصائدي للثّأر من القنبلة الذّرّية. ما هو تقييمك لهذه المشاركة؟ أكمل القراءة »

صلاة

صلاة

هذه الصلاة ترتجفُ من البرد هذا القلب ينبحُ وهذي الشفة الشقيّة تتسول قلم حمرة لم يكن لدى السماء وقت لِتنزل آسف على المقاطعة مامعنى أن يكون المرءُ حبيبا؟ عندما يتنازل النهار عن ساعته الأخيرة ينعس الماءُ وتخفت الأسئلة ماذا في وسع غفوة أن تفعل أمام كل هذا السهر الهرِم الحلم قال أنه سيأتي عندما ينهي غيابه هل طلب أحدكم من ... أكمل القراءة »

إلى الأعلى