أرشيف الوسم : دراسات

أَسَاسِيَّات التأليف في الأدب العربي – ج2

أَسَاسِيَّات التأليف في الأدب العربي – ج2

وجدير بالإشارة أن كلمة «أدب» ـ حسب علماء الاختصاص ـ توجد أصولها خارج مجموعة اللغات السامية وتكون بالحرف اللاتيني adaba بلا تنوين وفق نطقها السومري، وبالحرف العربي «أدبٌ» أو «أدبْ» بالسكون أكمل القراءة »

أَسَاسِيَّات التأليف في الأدب العربي -ج 1

أَسَاسِيَّات التأليف في الأدب العربي -ج 1

سنشرحُ العُنْوان بإيجاز.. ونبدأ بأنَّ المقصود بالتأليف كلّ عمل نثري أو شعري باللغة العربية أبدعه مؤلفون يعيشون في بلدانهم ولا يعانون ضغط الغُرْبَة وإنعكاساته على نصوصهم. ويتحدَّدُ العملُ النَّثْرِي في أجناس أدبيَّة كثيرة كالراوية، والقصة القصيرة، والدراما المسرحية، والخاطرة، وبعض مستويات السيرة الذاتية، والمَقامَة، والمقالة الأدبية. ويَضُمُّ الإبداع الشعري : القصيدة العمودية ، والقصيدة الحديثة، والمسرح الإستعراضي الغنائي و”الأوبريت” ذات ... أكمل القراءة »

أساسيات التأليف في الآداب

أساسيات التأليف في الآداب

المقصود بالتأليف كل عمل نثري أو شعري أبدعه مؤلفون يعيشون في بلدانهم ولا يعانون ضغط الغربة وانعكاساته على نصوصهم. ويتحدد العمل النثري في أجناس أدبية كثيرة كالرواية، والقصة القصيرة، والدراما المسرحية، والخاطرة، وبعض مستويات السيرة الذاتية والمقامة، والمقالة الأدبية. ويضم الإبداع الشعري: القصيدة العمودية، والقصيدة الحديثة، والمسرح الاستعراضي الغنائي و«الأوبريت» ذات الحدث والحبكة، والإنشاد الملحمي المتضمن أحداثًا واقعية وتاريخية، ثم ... أكمل القراءة »

أوراق أدبية (عبد الرَّحمن الجُعيدي وحصار بيروت )

أوراق أدبية (عبد الرَّحمن الجُعيدي وحصار بيروت )

الطاهر عريفة بخلاف غيره من الشعراء الليبيين يمزج عبد الرَّحمن الجُعيدي الموهبة بالتجربة، والتجربة بالمعاناة. فهو باعتباره ومضة فنية ذات إحساس شعري مرهف يخوض التجربة القاسية في حصار بيروت الطويل، ومن خلال هذه التجربة تبدأ معاناة عبدالرَّحمن الجُعيدي مع الكلمة الملتزمة. وعن ذلك يقول ((لقد عشت حصار بيروت ولم أتركها إلاّ بعد المقاومة في صبيحة 4 سبتمبر 1982م.  كنت أثناء ... أكمل القراءة »

قراءة في ديوان.. جلال عثمان: يحي الشعر المحكي بحفلة موت

قراءة في ديوان.. جلال عثمان: يحي الشعر المحكي بحفلة موت

د. الطاهر خليفة القراضي* قال النقادـ ويقولونـ إن الكاتب المبدع لا بُدّ له من أن يكتب بلغة بسيطة واضحة إذا أراد أن يقدّم للمتلقي أفكارا أو دلالات أو معانيَ جديدة ، وأما إذا أراد أن يقدّم له معاني معهودة ومعروفة ، فلا بُدّ أن يعرضها بلغة غير مباشرة ؛ ذلك أنه إذا كتب بلغة غير مباشرة حول موضوع غير معهود ... أكمل القراءة »

العرضحالجي …(2) تحليل فلسفي لعلاقة الأدب بالسياسة

العرضحالجي …(2) تحليل فلسفي لعلاقة الأدب بالسياسة

(2) إن استدعاء هذه الشخصية المفهومية: مواطن عادي ؛للمرة الثانية لهو امر ذو دلالات هامة ؛ فالحاجة لا تكاد تنقضي لاستدعائها مرة حتى تتجدد ثانية ؛ وهذا  ما يدفعني للتفتيش في ذاكرتي عما يمكن ان يشرح رؤية هذا العادي للأمر؛ امر الادب .. فأجد انني و قد قادتني ظروف متنوعة -ليس هذا اوان الحديث عنها – الى اماكن يحتشد فيها ... أكمل القراءة »

العرضحالجي …(1) تحليل فلسفي لعلاقة الأدب بالسياسة

العرضحالجي …(1) تحليل فلسفي لعلاقة الأدب بالسياسة

قبل الشروع في مناقشة تفصيلية للموضوع ثمة محطتان لا بد من التوقف عندهما لوضع إطار عام جدا لماسياتي من تحليل وهما: 1.طبيعة المقاربة: ثمة الكثير من الفوضى الخلاقة المعاصرة في المفاهيم والتصورات ؛ بالنسبة لي هذه الفوضى هي مستقبل الدراسات الإنسانية !! ؛ وليست أمرا مكروها يجب اجتنابه؛ بالنسبة لكثير من المعتادين على التنظيم والطرق الفردية الواحدية في النظر سوق ... أكمل القراءة »

الأسطورة في الأدب العربي

الأسطورة في الأدب العربي

إعداد: سليمة حمد الخفيفي الأسطورة ؛ كلمة تبدو للوهلة الأولي أنها محاطة بسحر خاص وغموض ايضا، إذ توحي بتخطيها لحدود الزمان والمكان ، ولا تقيدها حدود أو مسافات، واحيانا تتداخل مع الوهم وتدخل مع عالم اللامعقول، ولا يخلو التراث الإنساني في كل مراحل تطوره ونموه منها، فهي لصيقة بالواقع وتعتبر احيانا محاكاة له ترسم آماله واحلامه وتطلعاته وعقائد ايضا. وإذا ... أكمل القراءة »

سيكولوجية التناص في القصص المغتربة (حكايات من البر الإنجليزي نموذجا)

سيكولوجية التناص في القصص المغتربة (حكايات من البر الإنجليزي نموذجا)

مقدمة:- ما يجعل القصص مغتربة هو غربة صاحبها عن وطنه، وغربته هذه هي غربة قسرية، لا مجال للخيار فيها أو هي خيار من لا خيار له، حيث يختار له القدر أن يعيش في مكان لا يربطه به سوى اللجوء والفرار من مكان ربطته به كل أنواع الروابط، تبدأ من مسقط الرأس، ولا تنتهي إلا بعزمه على وضع حد لصراع مع ... أكمل القراءة »

أماكنٌ وأعلامٌ في السيرذاتية الشعرية للبغدادي(*)

أماكنٌ وأعلامٌ في السيرذاتية الشعرية للبغدادي(*)

مقدمة: برز أدب “السيرة الذاتية” كمصطلح فني يشير إلى الجنس الأدبي السردي الذي يتناول أبرز محطات الحياة ويوثق بعض تفاصيل مسيرتها بأسلوب يختلف كلياً عن فن كتابة اليوميات والمذكرات الشخصية، والذكريات الخاصة. وهو يتميز بلغته الأدبية وسمو كلماتها وعباراتها عن السطحية والتقريرية والمباشرة والرقمية التأريخية، وانحيازها إلى جمالية المفردة اللغوية ووضوح الجملة والعبارة. وإن ظهر جنس “السيرة الذاتية” وحقق انتشاراً ... أكمل القراءة »

إلى الأعلى