أرشيف الوسم : تراث

بينَ عمرٍو بنِ كلثومٍ وحسن لقطع

بينَ عمرٍو بنِ كلثومٍ وحسن لقطع

يفتخرُ الشُّعَرَاءُ فِي كلِّ العُصُورِ بصنائِعِ قبائلِهِم، ومآثرِهَا، وأمجادِ أبنائِهَا، ومن أشهرِ قصائِدِ الفخرِ في الشَّعْرِ العَربيِّ قصيدَةُ عمرٍو بنِ كلثومٍ التَّغلبيِّ التي يفتتحُهَا بهذا البَيْتِ: أَلا هُبِّي بِصَحنِكِ فَاَصْبَحِينَا * وَلَا تُبْقِي خُمُورَ الأَنْدَرِينَا ويمضي الشَّاعِرُ مفتخرًا يُجَاوِزُ حَدَّ الغُرُورِ، ويفوقُ آفاقَ المُبَالِغَةِ، ويتعدَّى قفزاتِ المَجَازِ المُعْجِزَةَ، حتَّى يصلَ بإنشادِهِ مفتخرًا بِقَوْمِهِ: وَنَشرَبُ إِنْ وَرَدْنَا المَاءَ صَفْوًا * وَيَشْرَبُ ... أكمل القراءة »

على موائدِ الجودِ والقصيدِ ..

على موائدِ الجودِ والقصيدِ ..

  هَاتَانِ قِصَّتَانِ مَاتِعَتَانِ من تُرَاثِنَا اللَّيبيِّ الزَّاخِرِ بِالنَّوَادِرِ والطرائفِ، وهما من أروع القِصَصِ التي يُمْكِنُ أن تُضْرَبَ بها الأمثالُ، الأولى في الكرمِ الليبيِّ النَّادرِ، متمثَّلةً في إكرام خليل اعميش الدَّايخ للشَّاعِرِ حسن لقطع، دون سابقِ معرفةٍ، بل دون أن يعرف من هوَ، إكرامًا وَصَلَ حدَّ الإغداقِ عليهِ، ترحيبًا وبشاشَةً وَهَشاشةً وكساءً وتبجيلاً، وردَّ الشَّاعِرُ الجميلَ والإكبارَ بقصيدةٍ خالدَةٍ ظلَّتِ ... أكمل القراءة »

الأمثال الشعبية ودورها في الثقافة التباوية

الأمثال الشعبية ودورها في الثقافة التباوية

امراجع السحاتي   الأمثال التباوية تمثل جزء من معالم التبو الحضارية. وهي أمثال تداولها التبو وهم من قام بتأليفها ، وقد استلهمها التبو من الطبيعة وبيئتهم التي يعيشون فيها ومن حيواناتهم. وهذه الأمثال الفت بلغة التبو الخاصة بهم . تلك اللغة التي يتخاطبون بها والتي تعودوا بالمخاطبة بها بسبب الأحوال البيئية والمعيشية وحتى الأمنية ، كل مثل له قصة والأمثال ... أكمل القراءة »

رونق بعد طول قَرْنَةْ أجدابه.. للشاعر محمد حامد الشيخي – 2

رونق بعد طول قَرْنَةْ أجدابه.. للشاعر محمد حامد الشيخي – 2

… وَيْمِضِي الشَّاعِرُ مُنْتَشِيًا بِهَذَا العَمَارِ، مُمْعِنًا فِي وَصْفِ التَّحَوُّلَاتِ المُثِيرَةِ الَّتِي أَحَالَتِ الحَيَاةَ إِلَى حَيَاةٍ مِنْ بَعْدِ جَدَبٍ وَقَحْطٍ وَبَوَارٍ وَمَوَاتٍ، وَمْضِ البَرْقِ مُنْتَصَفَ اللَّيْلِ، وَتَهَادِي السُّيُولِ الدَّفَّاقَةِ بَعْدِ هُطُولٍ قَوِيٍّ مُتَوَاصِلٍ، وَالشَّرَابِ الَّذِي جَرَى سُيُولاً، وتَكَوَّنَ غُدْرَانًا رُوِيَ بِهَا كُلُّ ظَامِئٍ مِنْ بَشَرٍ وَحَيَوَانٍ وَأَرَاضٍ، لَا سِيِّمَا هَذَا الخَلَاءُ الخَرِبُ المُوحِشُ بِالقَفْرِ وَاليَبَابِ.. فَاخْضَرَّتِ الشِّعَابُ وَالسُّهُوبُ، وَأَنْبَتَتِ الأَرْضُ ... أكمل القراءة »

رونق بعد طول قَرْنَةْ أجدابه.. للشاعر محمد حامد الشيخي – 1

رونق بعد طول قَرْنَةْ أجدابه.. للشاعر محمد حامد الشيخي – 1

إِنَّ الرَّبِيعَ يُمْرِعُ أَوَّلًا فِي نَفْسِ الشَّاعِرِ، وَالشَّاعِرُ – هُنَا – بَيْنَ رَبِيعَاتٍ ثَلَاثَةٍ، رَبِيعُ الفَرَحِ يَنْبُضُ فِي أَعْمَاقِهِ، وَرَبِيعُ الأَرْضِ يَنْدَلِعُ مِنْ حَوْلِهِ، وَرَبِيعُ القَصِيدَةِ يُزْهِرُ فِي وِجْدَانِهِ. وَبَيْنَ حَيَاتَيْنِ مُتَبَايَنَتَيْنِ يَقِفُ الشَّاعِرُ، مُدِيرًا ظَهْرَهُ لِلْجَدَبِ والمَحْلِ وَالبَوَارِ وَالمَوَاتِ، مُقْبِلاً بِقَلْبِهِ عَلَى الحَيَاةِ الضَّاحِكَةِ، عَلَى دُنْيَا الفَرْحِ وَالْأَمَلِ المُونِقِ المُخْضَوْضِرِ، فَقَدْ كَاَنَ يَقَفِ عَلَى شَفَا جُرْفٍ َهَارٍ، عَلَى بَقَايَا ... أكمل القراءة »

مرارةُ ظُلْمِ ذَوِي الْقُرْبَى ..

مرارةُ ظُلْمِ ذَوِي الْقُرْبَى ..

قَدْ يَغْدُو القرِيبُ مَحَلَّ شَكْوَى من قِبَلِ أَقَارِبِهِ حِينَ يَتَعَرَّضُونَ لما يَدْعُوهُمْ لإِظْهَارِ شَكْوَاهُمْ وَبَثِّ حُزْنِهِمْ، وَإِبْدَاءِ مَا حَزَبَهُمْ مِنْ أُمُورٍ مُزْعِجَةٍ، فَإِنْ كَانَ مَا أَصَابَهُمْ مِنْ عَذَابٍ وَوَصَبٍ سَبَبُهُ الأَقَارِبُ، فَإِنَّ الأَمْرَ يُوقِعُ صَاحِبَهُ فِي حَيْصَ بَيْصَ؛ وَفِي هَذَا يَقُولُ الشَّاعِرُ الْجَاهِلِيُّ طَرْفَةُ بْنُ الْعَبْدِ في بَيْتِهِ الشَّهِيرِ عَنْ ظُلْمِ ذَوِي القُرْبَى: وَظُلْمُ ذَوِي القُرْبَى أَشَدُّ مَضَاضَةً * عَلَى ... أكمل القراءة »

عينٌ على عوالمِ (عين وطارت) للشاعر ‫‏سالم درياق‬ – 3/3

عينٌ على عوالمِ (عين وطارت) للشاعر ‫‏سالم درياق‬ – 3/3

…. يَعْمَدُ الشَّاعِرُ كثيرًا إِلَى نَسْجِ قَصَائِدِهِ عَلَى قَوَالِبَ وأنماطٍ شَعْبِيَّةٍ مَعْرُوفَةٍ، مِثْلَ القَالبِ المَعْرُوفِ شَعْبِيًا بـ (ضَمَّةْ القَشَّة) ذلكَ لأنَّ الشَاعِرَ مَفْتُونٌ بِالشِّعْرِ الشَّعْبِيِ، بقوالِبِهِ وَبُحورِهِ وأَوْزَانِهِ وَتَعَابيرِهِ وَصُورِهِ وأخيلَتِهِ وَمَجَازَاتِهِ، ومن أَمْثِلَةِ هَذَا النَّسْجِ المُكَرَّرَ عِنْدَهُ فِي قَصَائِدَ كثيرَةٍ مِثْلِ قصيدَةِ (مشى في غفله): مشى في غفله.. ونا كنت ناوي لوعتي نوصفله.. عزيز عَ النظر غَيَّب .. مشى ... أكمل القراءة »

عينٌ على عوالمِ (عين وطارت) للشاعر ‫‏سالم درياق‬ – 2/3

عينٌ على عوالمِ (عين وطارت) للشاعر ‫‏سالم درياق‬ – 2/3

…. وَفِي قَصِيدتِهِ (احكي) يُورِدُ مَثَلاً شَعْبيًّا يَجْزُمُ أَنَّ المَحَبَّةَ لا تأتي غَصْبًا (المحبَّة ما تجي بالسَّيف)، فيقولُ مُتَسَائِلاً مُسْتَغْرِبًا: “… أنتَ امنيش خايف يا عزيز وكيف يا هل ترى مِ الصَّوب والاَّ منِّي صحيح المحبَّة ما تجي بالسَّيف وبالسَّيف ما تجحد إحساسك عنِّي كلمة انودِّك قولها وارتاح نبي نقولك ما يصحّْ غير الصَّاحّْ تفرح إن كان حكيت وتفرِّحني تي ... أكمل القراءة »

عادات وتقاليد ليبية لا تنسي .. الشاي الليبي عبر التاريخ

عادات وتقاليد ليبية لا تنسي .. الشاي الليبي عبر التاريخ

في العصر التركي ”شراب الملوك”: أن الشاي قد دخل إلى ليبيا في العصر التركي ولم يعرفه في ذلك الوقت عامة الناس ولكنه ظل مقتصراً على فئة معينة كالعائلة الحاكمة وبعض الشخصيات الهامة في البلاد مثل القناصل ووجهاء البلاد ونتيجة للظروف الصعبة التي كانت تمر بها البلاد من مجاعات وأمراض وضرائب باهظة من قبل حكام ذلك العصر أقتصر الناس على استهلاك ... أكمل القراءة »

‏على أثرِ‬ (خطاوي الرِّياف)

‏على أثرِ‬ (خطاوي الرِّياف)

من بَابٍ وَاسِعٍ يَلِجُ الشَّاعِرُ علي شحَّات عَوَالِمَ الشِّعْرِ الفَسِيحَةَ، فَهْوَ فَضْلاً عنِ انتمَائِهِ لقبيلَةٍ تَحْتَرِفُ الشِّعْرَ، نَشَأَ في أُسْرَةٍ تَهْوَى الشِّعْرَ حِفْظًا وَنَظَمًا وَرِوَايَةً. وقد تضَافَرَتْ هذهِ العَوَامِلُ جميعُهَا لإنضَاجِ ملكَتِهِ الشِّعريَّةِ، وَبَكَّرَتْ بصقْلِ موهبَتِهِ، وساهمَتْ إيجابًا بالتَّأثيرِ في تكوينِهِ شِعريًّا؛ إذ حَفِظَ الشَّاعِرُ منذُ صِبَاهُ مئاتِ القصَائِدِ الشَّعبيَّةِ، وآلافَ الأبياتِ لشُعَرَاءَ من بيئاتٍ متعدِّدَةٍ، وفي أغراضٍ وأزمنَةٍ مختلفَةٍ. ... أكمل القراءة »

إلى الأعلى