أرشيف الوسم : أدباء وكتاب ليبيا

في ذكرى رحيله.. التليسي يعانق الأسطورة

في ذكرى رحيله.. التليسي يعانق الأسطورة

لو كان الأديب الليبي الكبير الدكتور خليفة التليسي الذي فقده الأدب العربي والأمة العربية أخيرًا، أديبًا من أدباء المركز (بيروت أو القاهرة على سبيل المثال) لما كان شأنه الثقافي أقل من شأن أدباء هذا المركز الكبار أكمل القراءة »

أحمد البخاري: الكتابة حالة انعزالية يمكن ممارستها في ليبيا

أحمد البخاري: الكتابة حالة انعزالية يمكن ممارستها في ليبيا

أنا يعنيني فقط القارئ الذي يعرف قيمة الأدب والفن لا يوجد نشر للكتاب الشباب في ليبيا مؤمن بأن هدف الأدب الأول هو إصابة القارئ بالنشوة الكتابات الشابة، كتابات هي كتابات خارج النمط السائد، ليس بحثاً عن الاختلاف، بقدر ما هو رؤية مختلفة للوقائع والموروث، من خلال معارف العصر الذي يعيشونه، وما يفرضه من حقائق. هنا في هذا اللقاء السريع، نتوقف ... أكمل القراءة »

حكايتي مع خليفة التليسي

حكايتي مع خليفة التليسي

أمّ خليفة التليسي باعت ماكينتها باش يشري كتابات، وبعد ماولى مدرس وقرّا شوية، جي قاللها سيبت، قعدت تبكي، قاللها: تبيني نطلع الدكتور والمهندس والمحامي ونقعد أني مدرس ؟ مشي خش أديب.. ! جدتي الحاجة هاجرة القريتلي أطال الله عمرها.   خليفة التليسي هو يقينا أول كاتب أعرف اسمه، حتى قبل أن أعرف ما معنى الكاتب. كنت في الرابعة من العمر ... أكمل القراءة »

بعد (كاشان) البخاري يصدر (الخضر)

بعد (كاشان) البخاري يصدر (الخضر)

الطيوب عبر حسابه على الشخصي على الفيسبك، أعلن الكاتب الليبي “أحمد البخاري“، صدور روايته الثانية، والتي تأتي بعنوان (الخضر) عن دار المصري للنشر والتوزيع، والتي ستكون ضمن منشورات الدار المشاركة في معرض القاهرة الدولي للكتاب في دورته الـ49. وعن أجواء الرواية، كتب “البخاري في منشوره”: (تحكي القصة الأسطورية، كما يرويها جاكوبو دي فيرجين في كتابه (قراءات القديسيين) عن قدوم القديس جورج ... أكمل القراءة »

مفكرى ليلى.. الإصدار الثاني للقاص حسن المغربي

مفكرى ليلى.. الإصدار الثاني للقاص حسن المغربي

الطيوب قريباً، وعن دار تموز – سوريا، يصدر للقاص “حسن المغربي” مجموعته القصصية (مفكرة ليلى ونصوص أخرى)، وهو الكتاب الثاني له، بعد (فتنة الأدب وغواية النقد). لوحة الغلاف كما أشار “المغربي” هي من أعمال والده -رحمه الله-. وسيكون الكتاب، ضمن الكتب التي ستشارك بها الدار ضمن معرض القاهرة الدولي للكتاب. أكمل القراءة »

القاص خليفة الفاخرى .. والكتابة التى لا تخون الروح

القاص خليفة الفاخرى .. والكتابة التى لا تخون الروح

  القاص خليفة الفاخرى هو جوهرة مضيئة في تاريخ الكتابة السردية في ليبيا فمع القاص خليفة الفاخرى، قفزت القصة القصيرة قفزة نوعية حديثة، تقوم على التكثيف والاختزال وروح السخرية وإضافة لذلك فلقد كان القاص خليفة الفاخرى كبيرا  بأحلامه الشاسعة  بالعدالة والحق والخير،وكان ثائرا رومانسيا هادئا يستكشف الواقع من حوله ويكتب عنه قصصه الهادئة الأقرب إلى الومضات البارقة وفى لغة مقتصدة ... أكمل القراءة »

المصراتي .. مأزق (الدخول من الباب الخلفي)

المصراتي .. مأزق (الدخول من الباب الخلفي)

قد نجد رواسب ما يترجم مفهوم السخرية في الادب ساكنا عند المسافة الواقعة بين الجد والهزل , قارا في عمق دراما الموقف ومفارقاته المضحكة المبكية , اوفي طرافة الحدث ودلالته القوية في الايحاء , وبصورة عامة يستخدم الكاتب أدواته الرامزه للوصول الى اللب عبر سلم من الدلالات يبني عليها وجهة نظره من خلالها , ويقترب من ذلك كله بلغة لها ... أكمل القراءة »

القدرة على التعلم من بعضنا

القدرة على التعلم من بعضنا

لا أعتقد أن مساحتها كانت تتعدى مترين في مترين، أو قياسات قريبة من هذا. كنت، في صراعي المرير والعنيد داخل الأسرة، قد استوليت عليها. وبذا تحولت من مكان لاستقبال الضيوف إلى “غرفة” خاصة بي. كان بها بساط وحشيات للنوم وبعض الوسائد ورفوف ارتجالية صغيرة للكتب. إنها المربوعة، أو، بحكم الأمر الواقع، مربوعتي. استوليت عليها، تقريبا، منذ نهاية المرحلة الإعدادية وأصبحت ... أكمل القراءة »

“أموت كل يوم ” تحيا في لغة أخرى

“أموت كل يوم ” تحيا في لغة أخرى

يواصل الأدب الليبي المعاصر تواجده على الساحة الابداعية الدولية بحضور لافت للانتباه، بعد أن ظل لأجيال حبيساً ومتعثراً ومضان العزلة. فقد صدر مؤخراً عن دار لينكوم اوروبا  للنشر الالمانية والمتخصصة في اللغات وعلومها والادب المعاصر الترجمة الانجليزية ثنائية اللغة لمجموعة القاص الليبي على الجعكي (أموت كل يوم)، والتي صدرت عن مجلس الثقافة العام والتوزيع بليبيا العام 2006. بغلاف جميل يضم ... أكمل القراءة »

كارثة اخرى ولكن ليبيه 

كارثة اخرى ولكن ليبيه 

الكاتب والباحث “سالم الكبتي“، وعبر حسابه الشخصي على الفيسبوك، يقوم بكتابة منشور عن تحت عنوان (كارثة أخرى، ولكن ليبية)، حول السرقات الفكرية، حيث كتب: كارثة اخرى ولكن ليبيه  اسمه الامين محمد الماعزى ولكنه لم يكن امينا من الناحية العلمية لم يكلف نفسه اى عناء فدخل على جبل التاريخ بقادوم صدى وارتقى مرتقى صعبا من دون ان ياخذ تحوطات الامان اللازمة ... أكمل القراءة »

إلى الأعلى