أرشيف الوسم : أدباء وكتاب ليبيا

حقائقنا البشعة والمثيرة للرثاء.. معزوفة ..الرجل الذي لم يولد بعد .. وغادرنا …

حقائقنا البشعة والمثيرة للرثاء.. معزوفة ..الرجل الذي لم يولد بعد .. وغادرنا …

عزالدين عبدالكريم     اليوم تصدرت الأخبار نبأ مغادرة الأديب الليبي الكبير الأستاذ ” يوسف القويري ” ولعل أجمل ما تهدينا إياه روحه ، هو أمر يبعث على الفخر والاعتزاز ، فعودة الأرواح إلى بارئها ، أمر مقدر ، وسُنة حتمية لا انفكاك أو مناص منها ، بل فيها خير كثير لا محالة ، لأصحاب الأرواح ، رغم ما يحدثه رفيفها ... أكمل القراءة »

عين أخرى تنطفئ

عين أخرى تنطفئ

لم يكن مجهولا… بل كان معروفا على نطاق واسع بين كل الأدباء في ليبيا، وقد زاد من شهرته اقتران اسمه العائلي بالكاتب المعروف (عبدالله القويري) الذي يعتبر من أهم الأباء المؤسسين للثقافة الليبية الجديدة.. أما قيمته الإبداعية فقد عرفتها من خلال كتابات الشاعر الراحل (محمد الفقيه صالح) عنه، بعدها عثرت على كتابه الأكثر تداولا (الكلمات التي تقاتل) وتوالت قراءتي لأنتاجه ... أكمل القراءة »

أديب ليبَيا الكبير يُوسف القويري فِي ذمة الله

أديب ليبَيا الكبير يُوسف القويري فِي ذمة الله

 شُكْري السنكي (.. فِي الواقع أنني أحاول قدر الإمكان كتابة فن أدبي تتحوّل فيه الذّكريّات فتغدو رواية أدبية بالمعنى المعروف للرواية كجنس أو نوع مِن أنواع الأدب، والسيرة الذاتيّة في الأدب الِلّيبيّ تعطينا فكرة عريضة جدَّاً عَن كثير مِن ظروف التطور الشخصي والظروف العامّة). يُوسف القويري لمجلّة “أطلس” الثقافيّة الشهريّة – نوفمبر 2016م. انتقل إِلى رحمة الله الأديب الِلّيبيّ الكبير ... أكمل القراءة »

شيوعية النيهوم

شيوعية النيهوم

سالم القطعاني للصادق النيهوم ثلاثة كتب فكرية جدلية, وقد كتب خلالها اليوتيوبا خاصته عن الجامع, باعتباره برلمان الجموع العربية الشرعي, ولا شرعية لسواه, في بديل ديمقراطي لا نيابة لأحد فيه, وليست تدعمه قوة رأس المال أو العمال, بل الجماعة, كل الجماعة يصبح مشاعا لها حق أقرار السلطة تحت سقت بيت الله, في فكرة مثل تلك يظهر النيهوم في ثوب شيوعي ... أكمل القراءة »

أدب ليبي جديد نشأ في حال من الحصار الداخلي

أدب ليبي جديد نشأ في حال من الحصار الداخلي

لماذا نجهل الأدب الليبي الجديد؟ هذا السؤال يطرح نفسه بإلحاح غداة اندلاع الثورة التي تجتاح ليبيا حاملة معها وعوداً وآمالاً طالما رنا اليها الشعب الليبي. ولو عدنا الى الذاكرة لأحصينا عدداً قليلاً من الأدباء الليبيين وفي مقدّمهم ابراهيم الكوني الذي كان انتقاله الى سويسرا في بعثة ديبلوماسية، حافزاً على انتشار أدبه، عربياً وعالمياً. وقد تحظى بضعة أسماء ليبية أخرى بشهرة ... أكمل القراءة »

علي صدقي عبد القادر.. الشاعر الطفل الذي أشرع الباب.. محاولة في البحث عن ريادة  الشعر الجديد

علي صدقي عبد القادر.. الشاعر الطفل الذي أشرع الباب.. محاولة في البحث عن ريادة  الشعر الجديد

مدخل عن طفولة الشاعر محاطاً بالحبّ والجمال والنشيد ولد علي صدقي عبد القادر في السادس من شهر نوفمبر 1924م في منطقة الظهرة، شارع الظل، وما أدراك ما الظهرة، وما أدراك ما شارع الظل بذاك التاريخ ، بساتين البرتقال وفوح زهر الليمون، وشجرة التين التي تتوسط البيت الذي ولد ذاك الطفل عليٌ فيه. هذا الطفل المدلل عاش حوالي ثماني سنواتٍ يرفل ... أكمل القراءة »

الحكاية أمٌ شرعية للرواية سالم الهنداوي: أظفر بقيمة الكتابة في مواجهة العبودية السياسية

الحكاية أمٌ شرعية للرواية سالم الهنداوي: أظفر بقيمة الكتابة في مواجهة العبودية السياسية

مجلة نزوى: حوار: يحيى الناعبي. الحكاية أمٌ شرعية للرواية كما يقول الكاتب والروائي الليبي سالم الهنداوي ، لذلك كانت الحكاية بشخصياتها الشعبية هي التي شكلت البناء القصصي والروائي عند الهنداوي وحفزته في أن يسلك طريق الكتابة الإبداعية والمقالات الصحفية منذ صغره والتي قادته نحو الهجرة الى اصقاع ومدن أخرى كطرابلس واليونان وقبرص وغيرها، حيث انه زاحم بمقالاته السياسية النقدية وحكاياته الشعبية ... أكمل القراءة »

شعراء السبعينات

شعراء السبعينات

الطاهر عريفة   عند مجموعة الشعراء الشباب أولئك الذين ظهروا في الثمانينات فرج العربي، وفرج العشة، ومفتاح العماري، ومحمد الكيش، ومحمد المسلاتي، وأسماء الطرابلسي، ومحمد إسماعيل الشريف، وعمر أبو شريدة. عند هؤلاء الوطن هو الأغنية. والهموم القومية للإنسان العربي هي المعاناة اليومية للشاعر، وقضية الحرية تظل على رأس الأولويات. عذابات الناس، أحزانهم، آلامهم وآمالهم هي قيثارة الشعر وسلم القصيدة، ذات ... أكمل القراءة »

«جماعة تصفيق اليد الواحدة» من لقاء بين أصدقاء أدباء إلى جماعة أدبية

«جماعة تصفيق اليد الواحدة» من لقاء بين أصدقاء أدباء إلى جماعة أدبية

ارتبطت المقاهي والحانات، عبر العالم، بالحراك الثقافي والسياسي الساري في المجتمع، وفي كل مدينة، تقريبا، تشتهر مقهى أو حانة، أو أكثر، بكونها ملتقى لجماعات من المثقفين والأدباء والكتاب والفنانين. عديد المدارس والتيارات والجماعات الأدبية والفكرية، أو الفنية، نشأت وتبلورت عبر النقاشات والتفاعلات الثقافية في جلسات المقاهي والحانات. وفي ليبيا لم يكن الأمر استثناء. فعُرفت بعض المقاهي (وحتى الحانات في فترة ... أكمل القراءة »

النصّ الناقص (لعائشة الأصفر) على هامش الرواية

النصّ الناقص (لعائشة الأصفر) على هامش الرواية

حياةُ كلِّ إنسانٍ روايةٌ قائمةٌ بذاتها، ولكلٍّ منّا نصوصه الناقصة، وهل كانت النصوص الناقصة غير تلك الشخوص العابرة في حياتنا والتي لا نعرف بداياتها، وقد لا يتسنى لنا معرفة نهاياتها أيضاً، لتترك لنا في تلك الفراغات البيضاء -كما يقول الروائي إلياس فركوح في إحدى مقالاته- أن نُشكل حكاياتها كلٌّ بحسب خياله، وهنا يأتي دور الابداع في تحقيق اسطورته من خلال ... أكمل القراءة »

إلى الأعلى