أرشيف القسم : طيوب المقالة

مقالات ثقافية

جاءني يسعى!

جاءني يسعى!

أضيفُ هنا إلحاقاً بمقالتي الأخيرة «حدث أبي قال» في جزئها الثاني ما اعتزمت مُتيقنة أني سأتوقف عندها، غير أن ما جد أني قاربتُ ضالتي ذاك المستشرق الفرنسي من شغف بواحة براك أربعينيات القرن المنصرم، وقد جائني خبرهُ يسعى بغير احتساب أو توقع، إذ كان مقالي رمية من غير رامٍ، وقد كنتُ عولتُ لسنوات على رد أو نتيجة لمعلومة سلمتها بشكل ... أكمل القراءة »

هويّة وموارد

هويّة وموارد

النزاع وراء الحدود مظهرُ تحدٍّ بين الأمم. النزاع داخل الحدود مظهر انهيارٍ سياسيٍّ. الأول يصطفّ فيه الشعب بأكمله ليقاتل المحتلين. الثاني ينقسم فيه الشعب إلى طوائف وجماعات وعصابات ومليشيات وأحزاب (كلّ حزبٍ بما لديهم فَرِحُون). الأول عرفه آباؤنا وأجدادنا وهم يرون الإيطاليين يخترعون لدولتهم شاطئاً رابعاً، ثم يرون الفرنسيين وهم يخترعون لدولتهم صحراء أكبر من دولتهم بعشرة أضعاف. وكانت المحصّلة ... أكمل القراءة »

السور

السور

حدثني أبي عن جدي عن جد جدي، أنه قال: “خاب وخسر، وعنقه انكسر، من حاول النظر إلى ما وراء الجُدُر” كلما حاولتُ أن أفكر صفعني أحدهم: ومن قال ذلك؟! فأتذكر.. نحن أمة النقولات.. أمة القيل والقال.. أمة تمجيد الأجداد، وتقديس الأسلاف.. أمةٌ عيونها في قفاها؛ لا تنظر إلا إلى الخلف.. أمةٌ تعيش على أوهام التاريخ، وهواجس الأولين، وبطولات الأقدمين.. أمةٌ ... أكمل القراءة »

مناقشات خيالية … دِماءٌ على أربعةِ شواطئ

مناقشات خيالية … دِماءٌ على أربعةِ شواطئ

  كانت الشمسُ قد غَرَبَت تماماً واختفى الشَّفَقُ الأحمر الباهِت الذي كان مُنعكساً على زجاج نوافذ القاعة ومازالت النوافذ مفتوحة لكنَّ النجوم لم تظهر بعد في الفضاء الشاحب، وظَلَّت كوكبة علماء العالم حول طاولة الاجتماعات في بيت مُضَيِّفِهُمْ العالم الألماني “بُولْ غُوتِه” أستاذ التاريخ الإنساني العام الذي قال : إنَّ جو “برلين” يميل دائماً إلى البرودة . فَعَقَّبَت الدكتورة ” ... أكمل القراءة »

الجسد معاديا

الجسد معاديا

السجن مكان قاس، ومهما كان مراعيا لحقوق الإنسان وكرامته، وحتى مرفها، وحتى لو كان مسموحا للسجين- رجلا كان أو امرأة- باستقبال زوجته أو زوجها، عشيقته أو عشيقها، والبقاء معا عدة أيام، يظل مكانا بغيضا معاديا. السجن مكان معادٍ دائما. خصوصا بالنسبة إلى سجناء الرأي. فسجناء الحق العام يكونون، غالبا، مقتنعين بكونهم ينالون عقابا عادلا على ما ارتكبوه. أما سجناء الرأي ... أكمل القراءة »

شهوة التميز

شهوة التميز

ثمة، في هذا العالم، أشخاص تولدت لديهم، في فترة مبكرة من حياتهم، شهوة (وليس مجرد طموح) أن يكونوا أشخاصا مهمين وذوي شهرة ساطعة في بعض المجالات. وهي غالبا، مجالات تتعلق بالفكر والأدب، أو بالسياسة. لكن وضعهم الاجتماعي وظروف معاشهم كانت من الجبروت بحيث أعاقتهم عن تحقيق ولو القدر الأدنى من مُرضيات هذه الشهوة. هناك حالات تمكن فيها بعض هؤلاء من ... أكمل القراءة »

حروب السنوات الأربع

حروب السنوات الأربع

ما بين 1801 و1805 كان الصدام الأول بين شواطيء إيالات غرب مصر التابعة للإمبراطوية العثمانية التي سميت فيما بعد ليبيا، وبين قوات المارينز الأمريكية التي مازال أسطولها قيد الإنشاء آنذاك، وكان سبب نشوء هذا النزاع المماطلة الأمريكية في دفع الجزية لحكومة طرابلس القرمانلية مقابل حماية سفنها التجارية من القراصنة الذين يجوبون المتوسط. كان جيش القرمانلي يتكون من الانكشارية والقولوغلية، بالإضافة ... أكمل القراءة »

الحاصل معناه

الحاصل معناه

المواطن في بلدي ليس رخيصاً، لأنَّ الشيء الرخيص مهما رخص فإنه ذو ثمن، أما المواطن فإنه لا يُقدر بثمن ليس لأنه غالٍ، ولا لأنه رخيص، بل لأنه لا قيمة له أصلاً. فالمواطن بالنسبة للمسؤول يقف ناحية بياض العين، أو هو الجار الثامن، أو لعله ابن ضرته. فتّكم بالكلام.. قبل ذلك علينا أن نسأل أنفسنا: من هو المواطن ؟ أليس المسؤول ... أكمل القراءة »

شاعر ليبيا… ليس موضة ثقافية

شاعر ليبيا… ليس موضة ثقافية

عام كامل مر على انطلاقة البرنامج الشهير (شاعر ليبيا) البرنامج الذي قلب الموازين وخطف الأضواء من جميع البرامج في كافة الفضائيات الليبية. وما يدهشني ويدهش المنصفين بالتأكيد أن هذا البرنامج  ما يزال يحتفظ بتلك الأضواء منذ أولى حلقاته حتى الآن، ربما لن يصدق البعض أنه لم يمض يوم على مدى عمر البرنامج إلا واستوقفني أحد الأشخاص وحدثني عنه بحماس. ففي ... أكمل القراءة »

تاء مربوط

تاء مربوط

في مقهى تاء مربوطة هناك في كل لحظة رد فعل ضد الأناقة غير المفهومة لتناسق أعضاء وقت الفراغ، في هذا المقهى بالذات يجب أن تستمتع بالتاء بحسب شروطها الخاصة، هناك مكان يتسع للجميع داخل دائرة التاء المربوطة، في وسط تلك الغمغمة غير المفهومة هناك عقول غاية في الجرأة، والكثير من الكلمات الجسورة التي فقدت نزاهتها وصفاء نيتها، هذا غير بعض ... أكمل القراءة »

إلى الأعلى