أرشيف القسم : طيوب السرد

نصوص سردية

رسالة 10

رسالة 10

  عامر/ لم تشغلني الوجبات الرديئة الباردة التي تُقدم لنا في هذه المصحة العقلية، يكفي أنها تبقيني حية لأكتب لك، أكثر من عامين الفطور هو الفطور ، والوجبة هي الوجبة، قوالب مربى صغيرة وجبنة مثلثات تُرمى بفضاضة للمجنونات، رائحة خبز أمي عالقة وقهوة صديقتي”صالحة” في ذاكرتي رغم سلطة الجان، عامين (وبحثي لم يكتمل)، سأكمله هنا وأرسله لك ، بكيتُ أمس ... أكمل القراءة »

“قراطـيس” فصل من رواية جديدة للكاتب الليبي محمد الأصفر

“قراطـيس” فصل من رواية جديدة للكاتب الليبي محمد الأصفر

كان الفصل خريفا، والرياح نشطة قليلا، لكنها ليست عاتية، أوراق شجر مبعثرة، هنا وهناك، دوّامة هوائية نرقبها تقترب، من مكان جلوسنا في الحديقة، ” غطي عيونك يا ولد”، غطيت عيني بكفي، وأحنيت رأسي إلى صدري، كما أمرني أبي، مرت بنا الدوامة، ومضت مبتعدة، رافعة معها إلى السماء، مخلفات متنوعة من أوراق شجر وأكياس بلاستيك وأكواب ورق وحتى أعقاب سجائر ، ... أكمل القراءة »

رواية ديجالون – الحلقة 16

رواية ديجالون – الحلقة 16

-18- كان الحنين يشدني إلى الوطن كنت عندما استلقى للنوم أو للراحة أجد الوطن أمامي واسأل نفسي لماذا كل هذه الغربة الطويلة؟؟ ومن أجل من ؟؟ ولماذا ؟؟ وعندما ألتفت لأولادي شعرت بأنهم بحاجة إلى وطنهم فلماذا أحرمهم من العودة إلى الوطن ؟؟. اتصلت بالسفارة الليبية بلندن في منتصف سنة 2007 وطلبتم منهم إصدار جوازات سفر للعودة إلى الوطن، ردت ... أكمل القراءة »

رواية ديجالون – الحلقة 15

رواية ديجالون – الحلقة 15

-17- وصلنا لندن وكنا نتوقع أن نجد أحد في استقبالنا فقد وعدتنا شقيقة زوجي المقيمة بمانشستر بأنها ستكون في استقبالنا،…. وكذلك أبن عم زوجي كان مقيم في لندن، غير أننا لم نجد أي من بنينا عليهم أحلامنا في انتظارنا ووقفنا في قاعة المطار ننتظر. السلطات البريطانية استقبلونا وخيرونا بين أن ينقلونا أو إن هناك من ينتظرنا، وكانت إجابتنا بأن شقيقة ... أكمل القراءة »

رواية ديجالون – الحلقة 14

رواية ديجالون – الحلقة 14

-16-   خلال وجودنا رهن الاعتقال في ماليزيا جرت عدة محاولات من جهات دولية إنسانية لإطلاق سراحنا وأخيراً توجت بموافقة المملكة المتحدة التي منحتنا حق اللجوء السياسي إليها. عندما أبلغتني بشرى زوجة إبراهيم بخبر الموافقة على ترحيلنا أخذت أجري داخل العنبر وأصرخ من شدة الفرح، وسمع زوجي صراخي، أصابه الفزع وأخذ يصرخ في الجهة المقابلة ماذا بك يامرأة؟؟ وصرخت بأعلى ... أكمل القراءة »

رواية ديجالون – الحلقة 13

رواية ديجالون – الحلقة 13

-15- تم نقلنا إلى خارج المطار، كنا خلال الطريق إلى الشقة التي وعدنا سنأكل ونلهو، قلت لزوجي وأطفالي سوف نحتفل وسأقيم لكم مأدبة من الأكل لن تنسوها في حياتكم وذهب بناء الخيال بعيداُ نرسم أحلاماً تكسرت عند بوابة سجن (سمنيه كامب). يبعد السجن عن كوالالمبور مسافة مائة كيلومتر تقريباً وهو محصن بسياج من الأسلاك الشائكة وسط غابة كثيفة من الأشجار ... أكمل القراءة »

رواية ديجالون – الحلقة 12

رواية ديجالون – الحلقة 12

-14- وأثمرت الجهود عندما تقرر ترحيلنا إلى إيطاليا كانت فرحتنا عارمة أخيراً سنغادر هذا السجن، وغادرنا كوالالمبور وكنا نأمل في وضع حل لماساتنا وعند وصولنا إلى روما تم إعادتنا على نفس الطائرة فلم تسمح لنا السلطات الإيطالية بدخول روما وخيرونا بين العودة من حيث أتينا و تسليمنا إلى السلطات الليبية أو المغربية واخترنا العودة إلى ماليزيا. ما يثير التساؤل من ... أكمل القراءة »

رواية ديجالون – الحلقة 11

رواية ديجالون – الحلقة 11

-13- مطار كولا لمبور كوالالمبور تعني ملتقي النهرين وكانت في الأصل عبارة عن محطة خارجية لتعدين القصدير أنشئت عام 1800 م علي ملتقي نهر جومباك مع نهر كيلانج، وتشتهر كوالالمبور اليوم بأنها مدينه عصريه مليئة بالنشاط وهي العاصمة الاتحادية لماليزيا والمركز الأساسي للتجارة والسياسة. يتدفق السياح علي الأجزاء القديمة من المدينة بأعداد كبيرة لزيارة قصر السلطان عبد الصمد وميدان التحرير ... أكمل القراءة »

رواية ديجالون – الحلقة 10

رواية ديجالون – الحلقة 10

-12- وصلنا مطار دمشق وجدنا ترحيب منقطع النظير ولم ينتبه الأمن السوري للإضافة المزورة للأبناء وكان شخص ليبي يدعى أبوعبدالله وهو أسم حركي ينتظرنا في المطار ونقلنا على الفور لشقة بحي السيدة زينب والحي كان حي شعبي يكثر به أتباع المذهب الشيعي، ولكن لم استوعب الخوف والرعب الذي سيطر على مشاعري منذ وطئت أقدامي مطار دمشق. استمرت إقامتنا في دمشق ... أكمل القراءة »

رواية ديجالون – الحلقة 9

رواية ديجالون – الحلقة 9

-10- لقد فأتني كل هذا الوقت أن أفرد جزء من هذه الصفحات للتحدث عن زوجي فزوجي إنسان طيب ومتعلم ومثقف وهو بدوي بطبيعته كريم ومضياف. لا يهمه أن يصرف كل ما بحوزته دون أن يفكر كيف يعيش بعد ذلك كان يفتح بيته لكل من يطرق بابه ويجعل كل وقته في خدمة ضيوفه لا يفارقهم أبداً حتى أثناء النوم كان ينام ... أكمل القراءة »

إلى الأعلى