أرشيف القسم : طيوب الدراسات

دراسات في الأدب الليبي والثقافة الليبية

المرأةُ الليبيةُ: تاريخٌ مجيدٌ وتحدياتُ المستقبل

المرأةُ الليبيةُ: تاريخٌ مجيدٌ وتحدياتُ المستقبل

تؤكد مصادر وسير التاريخ الإنساني بأن الشرائع الإلهية قد أنصفت المرأة بشكل عادل، وأن الديانة الإسلامية على وجه الخصوص قد كرّمتها ومنحتها حقوقها كاملة ولم تبخسها شيئاً، وذلك حين انتشلتها من جريمة وئد أنفاسها وقتل روحها تحت أكوام التراب، إلى تحريم تعنيفها جسدياً وحتى لفظياً، والمطالبة بمعاملتها باللين والرقة وحسن المعاشرة الزوجية وغيرها من الآداب والمعاملات الطيبة التي تحترم إنسانيتها ... أكمل القراءة »

تاريخ العملة الليبية

تاريخ العملة الليبية

هدى عيسى الغول نبذة عن تطور النقود استخدم الإنسان منذ القدم عملية المقايضة وكان عليه أن يبادل ما يزيد عن حاجته من الإنتاج بما يحتاج إليه من الآخرين أي كان التبادل التجاري يحدث بشكل عيني بحيث تبادل السلعة بسلعة أخرى حسب الحاجة ولغرض الحصول على المنفعة، ومع التطور الاجتماعي تعددت حاجات الإنسان وتنوعت وأصبح لابد من الحصول على شيء يكون ... أكمل القراءة »

شريفة القيادي… سنديانةُ الكتابةِ النسائيةِ

شريفة القيادي… سنديانةُ الكتابةِ النسائيةِ

أولاً: استهلال ارتبط اسمُ الكاتبة والأديبة الراحلة “شريفة القيادي” في ذاكرتي بحضوري مناقشةَ أطروحةِ درجةِ ماجستير لأول مرة في حياتي خلال شهر نوفمبر سنة 1981، وقد كنتُ وقتها قد التحقتُ لتوي طالباً مستجداً بكلية العلوم بجامعة طرابلس. وحين قرأتُ إعلاناً عن موعد مناقشة أطروحة ماجستير بعنوان (الحركة الصحفية – الأدبية النسائية في ليبيا بين الأربعينيات والسبعينيات) بلوحة إعلانات كلية التربية ... أكمل القراءة »

إهداءاتُ الشاعـر علي الرقيعي

إهداءاتُ الشاعـر علي الرقيعي

تتصدر بعضُ المجموعات الشعرية أو الدواوين تقديمات وتوطئات أو إشارات قصيرة تتموقع غالباً في مستهل الديوان أو تحت عنوان القصيدة مباشرة، يختارها الشاعر مبدع النص لأسماء أو شخصيات محددة، أو أمكنة جغرافية أو أحداثٍ تاريخية مهمة يحمل لها في نفسه شعوراً خاصاً مميزاً، أو صفات إنسانية معينة يهدي إليها ديوانه كاملاً أو قصيدة خاصة من قصائده أو نصاً من نصوصه ... أكمل القراءة »

البناء النصّي في شعر عبدالمنعم المحجوب (13) .. عداء الأمكنة وقوس التحولات

البناء النصّي في شعر عبدالمنعم المحجوب (13) .. عداء الأمكنة وقوس التحولات

بقلم: فضة الشارف   3- المكان المعادي: ظل المكان في النتاجات الإبداعية محور جدل بين الباحثين، و ((لعل هذا الحيز سمى نفسه أو سماه الفكر مكاناً، وبين الذات والآخر يكون فعل الألق فاعلاً، فيستحيل المسمى إلى كائن آخر، حاملاً دلالة أخرى قد تصير دوالاً، لكنه قد ينبتّ في الآن ذاته عن أصل التسمية، هذا ما يمكن أن يتحقق في فعل ... أكمل القراءة »

البناء النصّي في شعر عبدالمنعم المحجوب (12) .. الزمن الوجودي في ديوان (عزيف)

البناء النصّي في شعر عبدالمنعم المحجوب (12) .. الزمن الوجودي في ديوان (عزيف)

بقلم: فضة الشارف   3-الزمن الوجودي: تنبثق ثنائية بناء الزمن متخذة بذلك التأملات المفعمة بالحدس الذي تحركه غايات الدّاخل المتطلع لبناء الزمن الوجودي، محاولة الإفصاح عن وجودها، محملة رغبة الحياة، وباعثة إحساساً بالسكون والموت فيتجلى بذلك شعور الذات الكاتبة بزمنها وزمن القصيدة معاً وتعرب الذات عن وجودها في زمن له حركة أفقية مجسدة في النهار والليل حيث نطالع: الليلُ يرتدي ... أكمل القراءة »

البناء النصّي في شعر عبدالمنعم المحجوب (11) .. الزمن الوجودي في ديوان (عزيف)

البناء النصّي في شعر عبدالمنعم المحجوب (11) .. الزمن الوجودي في ديوان (عزيف)

بقلم: فضة الشارف   3-الزمن الوجودي: تنبثق ثنائية بناء الزمن متخذة بذلك التأملات المفعمة بالحدس الذي تحركه غايات الدّاخل المتطلع لبناء الزمن الوجودي، محاولة الإفصاح عن وجودها، محملة رغبة الحياة، وباعثة إحساساً بالسكون والموت فيتجلى بذلك شعور الذات الكاتبة بزمنها وزمن القصيدة معاً وتعرب الذات عن وجودها في زمن له حركة أفقية مجسدة في النهار والليل حيث نطالع: الليلُ يرتدي ... أكمل القراءة »

البناء النصّي في شعر عبدالمنعم المحجوب (10) .. جدلية التعاقب والتراتب في أزمنة القصيدة

البناء النصّي في شعر عبدالمنعم المحجوب (10) .. جدلية التعاقب والتراتب في أزمنة القصيدة

بقلم: فضة الشارف 1- مدخل: يُعد الزمن عنصراً مهماً تتشكل من خلاله القصيدة لتدل على حدث معين، فالشعر هو الخلق الفني للواقع، وهو تفاعل الشعور الإيجابي مع مواطن الجمال، وإذا تفاعل مع الحقائق العملية فإنه يتعامل معها من حيث الأبعاد الجمالية لا من حيث البرهنة عليها، فتكون حينئذ التجربة الشعرية تجربة ذاتية لا تقتصر على الحدود المعبر عنها بل هي ... أكمل القراءة »

البناء النصّي في شعر عبدالمنعم المحجوب (9) .. فاعلية بناء الإيقاع المعنوي

البناء النصّي في شعر عبدالمنعم المحجوب (9) .. فاعلية بناء الإيقاع المعنوي

بقلم: فضة الشارف 3- الإيقاع المعنوي: ينبعث الإيقاع المعنوي أساساً من طبيعة وفاعلية بناء عنصر الحركة في النص، أي النسق الداخلي المتحكم في تناسق الكلام من حيث الحركة والمعنى والفكرة والمواءمة بينهما، وجمع النظائر والأضداد، وما يولده هذا الإيقاع من صراع، واللعب بالكلمات والأفكار تبعاً للإظهار والإخفاء فتتشكل في النفس ألوان إيقاعية([1]). قد تكون النواة ((الإيقاعية صفة جوهرية أو ثانوية ... أكمل القراءة »

البناء النصّي في شعر عبدالمنعم المحجوب (8) .. فاعلية بناء الإيقاع الداخلي

البناء النصّي في شعر عبدالمنعم المحجوب (8) .. فاعلية بناء الإيقاع الداخلي

بقلم: فضة الشارف 1- مدخل: يعد الإيقاع عنصراً أساسياً من عناصر بناء النص الشعري ((إذ لا يستطيع الشعر أن يقدم نفسه دون إيقاعية لها ثوابتها، لأن الإيقاع يتبع مبدئياً حركة القصيدة ويتشكل بوصفة أحد عناصرها بروزاً؛ لذلك لا قاعدة مسبقة لإيقاع القصيدة))([1]). فهو بمثابة الروح التي تسري في القصيدة، وتعتمد على النشاط النفسي للشاعر([2]). ويرتبط بالتجربة الشعرية حيث يعتمد الشعر ... أكمل القراءة »

إلى الأعلى