أرشيف القسم : طيوب التشكيل

كل ما يتعلق بالتجربة التشكيلية الليبية

فسيفساء الفرح . . فن يصادر القبح

فسيفساء الفرح . . فن يصادر القبح

من التجارب الفنية المتميزة في المشهد التشكيلي الليبي اليوم الذي يتسم بالتنوع والغنى , تجربة الفنان عبدالقادر بدر الذي لا زال ينتج أعمالاً فنية متفردة لناحية التقنية المستعملة , فالفنان وإلى جانب اشتغالاته بالخامات التقليدية كالزيت وغيره , والتي قدم عبرها لوحات عديدة تجريدية , تميز بإنتاج مؤثثات بصرية تعتمد مادة الورق الملون وفيما يشبه الكولاج أو فن اللصق الذي ... أكمل القراءة »

قراءات تشكيلية.. في مديح الأسود والأبيض

قراءات تشكيلية.. في مديح الأسود والأبيض

للألوان سحر لا يقاوم ولكل إنسان لونه المفضل تقريباً , ويمكن للإنسان أن يجوع للألوان تماماً مثل ما يجوع حين لا يأكل لوقت طويل , وأتصور أن النظر إلى الألوان يعمل على توازن الشخصية بالإضافة إلى احتياجاتها الأخرى بطبيعة الحال , وعلى كل حال لا يستطيع الإنسان أن يعيش بلا ألوان لأن حاجته للألوان كحاجته إلى الأكل والشُرب , ولا ... أكمل القراءة »

الفنان الرسام، النحات محمد زعطوط .. (و هوس البحث الدائم في جماليات المكان و البيئة)

الفنان الرسام، النحات محمد زعطوط .. (و هوس البحث الدائم في جماليات المكان و البيئة)

عبد العزيز الزني   الصغار يلْهون بتطلعهم إلى تكوينات السحب ، المنتشرة بأحجامها المختلفة ،على وجه السماء ، كانوا يرون فيها ملمحا لمخلوقات  يعرفونها ،  و قد تشكلت هناك بعوامل لا يدرون عنها شيئا ، بينها ما يشبه وجوه البشر أو جزء من وجه ، أنف أو ذقنٍ . و أحياناً يبصرون أشياء أخرى ، جوارٍ كالأعلام  مثلاً ، تمخر ... أكمل القراءة »

نوافذ تشكيلية

نوافذ تشكيلية

التجريد في لغة التشكيل عبارة عن أسلوب يعتمد رسم الأشياء وفقا لرؤية الفنان لها وليس كما تبدو في حقيقتها وطبيعتها , أو تجريدها من أشكالها المعتادة ومنحها أشكالا أخرى , وأيضا بالأعتماد على الألوان والأشكال الغير محددة يمكن للفنان رسم ما لا يُرسم من المشاعر والأحاسيس وهي أشياء غير مادية ملموسة كما نلاحظ , يمكن للفنان أن يرسم مخاوفه وأحلامه ... أكمل القراءة »

رؤى تشكيلية . . معاني خارج المعاني

رؤى تشكيلية . . معاني خارج المعاني

لتجربة الفنان التشكيلي الليبي معتوق ابوراوي عدة مرتكزات ووجوه وملامح في تصوري , سوى ان أبرز الملامح الذي لا يحتاج إلى كثير تأمل لاستكشافه وتتبع حيثياته هو الإفادة من الأدب عند الشروع في التأسيس للمٌنجز الفني , إذ تعد أعمال الفنان خير مثال على تلاقح والتقاء الفنون وتقاطعها وانمحاء الحدود الفاصلة ما بينها بحسب منطق العصر وشيوع فلسفة النظرة الشمولية ... أكمل القراءة »

الطاهر المغربي.. المؤذن أن حيوا على الإبداع

الطاهر المغربي.. المؤذن أن حيوا على الإبداع

أحمد الغماري   كانت عودة الفنان الطاهر الأمين المغربي أواخر ستينيات القرن المنصرم، من أحد عواصم الفن القديم والحديث والمعاصر، روما، بشحنتها الإنفعالية وبحمولتها الفكرية وبانفتاحها البصري، نقطة تحولٍ نوعيٍ في المشهد التشكيلي الليبي. وهو ما شهد عليه كل من جمعتهم معه ظروف العمل، من أصدقائه الفنانين. كانت أولى لمساته المؤثرة عند توليه إدارة نادي الرسامين، مفرغاً تلك الشحنة والحمولة، ... أكمل القراءة »

بورتريهات ليبية

بورتريهات ليبية

البورتريه يعني في الفن التشكيلي رسم الوجوه وهو جزئية من جزئياته وتفرعاته الكثيرة وهي جزئية هامة بقدر أهمية باقي الجزئيات إذ ينبغي على الفنان لا سيما في بداياته أن يتعلم رسم الوجوه لناحية أنها تحتوي تقريبا على كافة ما يحتاجه المرء ليكون فناناً من معلومات أساسية في الفن التشكيلي، فمن خلال رسم الوجوه يُفترض أن يتعلم المبتدئ أساسيات الضوء والظل ... أكمل القراءة »

تعرف على مجموعة «وصال» للنحات الليبي عبدالله سعيد

تعرف على مجموعة «وصال» للنحات الليبي عبدالله سعيد

بوابة الوسط (تصوير: حسن المتريح). يقدم النحات الليبي الشاب «عبدالله سعيد» مجموعة جديدة من أعماله تحمل عنوان «وصال» تتضمن سبع قطع من خشب الصنوبر والعرعر والسرو متوسطة الأحجام. ويتحدث عبدالله سعيد لـ«بوابة الوسط» عن مجموعته وصال وعن السر خلف هذه التسمية فيقول: «وصال تعني العلاقة بيننا وبين الله عز وجل، تلك العلاقة اللامتناهية، وأيضًا تعني العلاقة مع الأهل، والأقرباء، والأصدقاء، ... أكمل القراءة »

فاطمة الورفلي رسامة الكاريكاتير القادمة

فاطمة الورفلي رسامة الكاريكاتير القادمة

بوابة الوسط اختارت فاطمة الورفلي الطالبة في كلية الإعلام جامعة «قار يونس» مجال فن الكاريكاتير، وربما ستكون هي أول رسامة كاريكاتير ليبية في المشهد الفني والصحفي الليبي الراهن، إذ لم نعرف أسماء فنانات ليبيات في هذا المجال نشرن أعمالهن في الصحف الليبية، على سبيل المثال. وتتميز خطوط الورفلي عن غيرها من رسامي الكاريكاتير الليبيين الذي لم يتخلص معظم من ظهر ... أكمل القراءة »

الخزافة ميسون عبد الحفيظ .. والخروج عن الاطر التقليدية

الخزافة ميسون عبد الحفيظ .. والخروج عن الاطر التقليدية

د. عادل الميالي تجربة الفنانة ميسون عبد الحفيظ من التجارب المتميزة في مجال الخزف, اذ اكدت حضورها الفاعل في المشهد التشكيلي الليبي عبر العديد من الاعمال الخزفية القائمة على الابداع والابتكار والخروج عن اطر التقاليد الخزفية الشائعة, فهي تخلق في اعمالها بعدا جديدا للخزف, معتمدة بالدرجة الاولى على البعد الجمالي في اطار بنية خزفية متطورة وباسلوبية فردية خاصة , مع ... أكمل القراءة »

إلى الأعلى