أرشيف القسم : طيوب الترجمات

نصوص مترجمة للغة العربية

12 قصيدة تانكا

12 قصيدة تانكا

الشاعرة اليابانية: أكيتسو إيه ترجمة: عاشور الطويبي 1 أتابعُ الغيوم الكثيفة تعبر السماء. أن تكوني امرأة مهنة مخيفة. 2 يرتجفُ جسدي كلًما عبرتُ مجرى ماء فيه يطرطش صوت الخلاعة. 3 السحابة التي تقطع السماء القرمزية كأنها سكرانة. 4 الوحشة زقاقٌ أعمى رملٌ يُكوّمُ أمام آلة بيع المشروبات. 5 فوق الغصن أرى ساقيْ البلبل الذي يهزّ جناحيه استعداداً للغناء قويتين مكشوفتين. ... أكمل القراءة »

قصائد من البنجاب

قصائد من البنجاب

(1) مَحوتُ اليوم رقم بيتِي وأزالَت لطخةَ الهوية من على جبهة شارعِي واقتلعت إشارات الطرقات. ولكن… إن أردت حقاً أَنْ تُقابلَني فدق الأبوابِ في كُلّ بلاد كُلّ مدينة، كُلّ شارع وحين تلمح قبس من روح حرة فاعلم أن ذاك هو بيتَي. (2) هكذا قدرنا رقع ممزّقة على مرأى البصر آه … كم نحتاج إلى إبرة ضوء. (3) كسيجارة دَخّنتُ حزني ... أكمل القراءة »

سقف

سقف

ترجمة: مأمون الزائدي جزء من رواية سيرة ذاتية للاحمر – للشاعرة الكندية “آن كارسون”. الرواية توظف واحدة من المآثر الاسطورية للبطل هرقل وهي قضاءه علىى الوحش الاحمر المجنح جيرون متعدد الايدي والارجل. ولكن الكاتبة مقتفية آثر الكاتب اليوناني “سيستيكورس” الذي ذكر القصة من زاوية الوحش، ولكن من قبيل كيل المديح لهرقل وتمجيده فقد وظفت في روايتها هذه شاباً صغير السن ... أكمل القراءة »

قصة إعصار 1944

قصة إعصار 1944

  من ديوان: حديقة استوائية. للشاعرة الجمايكية: أوليف سنيور. ترجمة: مأمون الزائدي.   كل صباح نهاية الأسبوع يُرخي أبي المتأنق جداً مماسك الدراجة يضع قبعته القشيّة أقلامه معلقة في جيب قميصه شعره الملمع مصفف لأسفل وصوته اللين مزيت جيدا يستقل الطريق للعمل في محل سولمون للأمتعة واللوازم صغيرة الحجم كان مساعداً (من صنف ذوي الياقة البيضاء) كل أحد يلبس بنفس الطريقة مباهياً ... أكمل القراءة »

بعد الثورة

بعد الثورة

إميل اوستروفسكي   ترجمة: مأمون الزائدي     بعد الثورة، عدت إلى المنزل لأجد أصغر اولادي يحتضر. كان الطعام نادرا تلك الأيام، والكهرباء متقطعة.، ظن الأطباء ان ابني قد تعرض لتسمم غذائي. لكنهم لم يكونوا جازمين بذلك. كان عمره عشر سنوات فقط، ويحب قصص الحرب. عندما كان والدي لا يزال على قيد الحياة، كان من شأن ابني الغرير، أن يسأله ... أكمل القراءة »

رؤية النور

رؤية النور

اوليف سنيور – حديقة استوائية. ت . مامون الزائدي في الحديقة الاستوائية يعنى العمل اليوم دعوة الضوء: جلبوا الآلات التي تعصف بمئات الهكتارات في يومٍ واحد وجلبوا (باعتبارنا مررنا عبر هذا الطريق) أناساً أخرين ليتمزقوا ويحترقوا جراء ذلك يحجب الدخان الشمس لشهورٍ اليوم ولا أشجار تكفي لتدر المطر الحيوانات ذهبت أيضاً ففي غياب الصيادين لم يعد لها أن تكون طرائد ... أكمل القراءة »

أب بعيد

أب بعيد

الفصول الاولى لرواية ( أب بعيد ) لانطونيو سكارميتا مؤلف الرواية الشهرية أل بوستينو او ساعي بريد نيرودا. ترجمة مأمون الزائدي الاول أنا ناظر مدرسة القرية. أعيش بالقرب من مطحنة. تغطي الرياح وجهي أحيانا بالطحين.  ساقاي طويلتان، وقد وسمت ليال من الأرق حلقات داكنة تحت عيني.  حياتي مكونة من عناصر فلاحية، أشياء ريفية: عويل الموت الصادر من القطار المحلي، تفاح ... أكمل القراءة »

قصة أسناني

قصة أسناني

من بداية رواية ” قصة أسناني “..للمكسيكية الشابة فاليريا لويزيللي..valeria luiselli .ترجمة :مأمون الزائدي انا افضل دلال في العالم، ولكن لا أحد يعرف ذلك لأني من النوع الكتوم . اسمي غوستافو سانشيز سانشيز، على الرغم من تسمية الناس لي الطريق السريع، بمودة كما اعتقد. يمكنني أن أقلد جانيس جوبلين بعد كأسين من الروم. و يمكنني تفسير كعك الحظ الصيني.يمكنني أن ... أكمل القراءة »

خيارات متعددة

خيارات متعددة

من رواية “خيارات متعددة ” للروائي التشيلي الشاب اليخاندرو زامبرا. صدرت الرواية بالاسبانية عام 2014 وصدرت بالانجليزية في منتصف يوليو 2016. حازت الرواية هذا الاسبوع على لقب كتاب الاسبوع في بعض اهم الصحف الادبية الامريكية…..(يراجع بوست سابق لمزيد من المعلومات حول الكاتب والنص). مقتطف من الجزء الاخير من الرواية….(ترجمة مأمون الزائدي) لا تلقي بالاً، يابني، لما أقول لك، لا تحفل ... أكمل القراءة »

أربعون رباعية لمولانا جلال الدين الرومي

أربعون رباعية لمولانا جلال الدين الرومي

ترجمة: عاشور الطويبي 1 وحيداً في هذا العمر المتأخر، في قارب حياتي، لا ضوء لا أرض في أي مكان، غطاء السحب ثقيل. فقط أحاول البقاء فوق السطح، لكنّي في الأسفل في البحر. 2 أبكي، دموعي تخبرني بذلك. الربيع الفائت،الأخضر الجديد، كم شعرت بالضعف. تذكر ليلة من كل ليالينا، لكن لا تذكر أيّ شيء قلته. 3 صديقي، هذا هو اقترابنا. كلما ... أكمل القراءة »

إلى الأعلى