أرشيف القسم : طيوب الترجمات

نصوص مترجمة للغة العربية

ثلاث شذرات من مثنوي جلال الدين الرومي

ثلاث شذرات من مثنوي جلال الدين الرومي

  1 هو أصلٌ هو كاشف أسرار هو فقه الفقه هو طريقٌ هو يقين هو جنّة ذات عيون وأغصان هو كنيل مصر هو دعاء للبرّية. 2 أمّي الغابة والحطّاب أبي. ما سمعني رجل أو امرأة إلا غمرتهم الأشواق وضجّت في صدورهم آلام الفراق. مقعدي بين شفتي عاشق ولهان. أينما حللت، الشقي رفيقي وكذلك السعيد. لكن ما من رفيق دقّ بيده ... أكمل القراءة »

قصائد للشاعرة الصينية زايوهوا يو ترجمة عاشور الطويبي

قصائد للشاعرة الصينية زايوهوا يو ترجمة عاشور الطويبي

Yu Xiuhua شاعرة صينية في العقد الرابع من العمر. ولدت بشلل في المخّ وعاشت في قرية فلاحية صغيرة منسية في بلدة صغيرة. في عمر 19 زوجها أوبوها من رجل يكبرها بعشرات السنين، أنجبت منه ولدا. كتبت قصائدها ونشرتها على مدونتها، التي لفتت اهتمام محرر مجلة أدبية شهيرة في بيجين، فنشر لها عددا من القصائد التي أدهشت قراء الشعر، مما جعلها ... أكمل القراءة »

الكتاب “تهمة”.. وضع الكتب والنشر في “ليبيا”

الكتاب “تهمة”.. وضع الكتب والنشر في “ليبيا”

218 مخاطر بيع الكتاب “الخطأ” في ليبيا كثيرة ومتنوعة، ومع ذلك هناك مكتبة لا تزال مفتوحة وتمارس أعمالها، شارلوت بيلي، تحدثت إلى بائع كتب في طرابلس فقال: أحد أشقائي لا يزال نشطا مع المكتبة، لكن الاثنين الآخرين ينتابهما نوع من الخوف، ولم يعودا يشاركان في النشاط، وكما يقول “غسان الفرجاني” العضو المنتدب لشركة “دارف” للنشر في لندن، لم يعودوا يذهبون ... أكمل القراءة »

شنتارو تانيكاوا: عن الشعر

شنتارو تانيكاوا: عن الشعر

هل تعلم توجد أنماط شعرية عديدة ؟ نمط كفافي، نمط شيكسبير- كلّ واحد منهما يتحرك بطريقته، رغم أني لم أقرأهما إلا من خلال الترجمة فقط (شكرا لكم، أيها المترجمون، لكلّ نجاحاتكم وأخطائكم.) كلّ شاعر حافظ على نمطه إلى مماته. النمط شيءٌ مقدّر. تلك الأنماط المختلفة تغويني- واحد، إثنان، ثلاثة، أربعة… كلّ الانماط تجذبني ثم سريعاً يصيبني الملل من كلّ واحد ... أكمل القراءة »

في ذكرى الأسد الليبي – مترجمة

في ذكرى الأسد الليبي – مترجمة

الطيوب كما وعد الفنان التشكيلي “محمد بن لامين”، ها هو يقوم بإرسال قصيدة الشاعر الأمريكي “دينيس ماكهيل”، في رثاء الشاعر الليبي “محمد الفقيه صالح”، قصيدة (في ذكرى الأسد الليبي)، مترجمة من قبل الكاتب العراقي “حسين مجيد”. فكل الشكر والتقدير لهذه اللفتة الكريمة. في ذكرى الأسد الليبي الشاعر الأمريكي: دينيس ماكهيل. ترجمة الكاتب العراقي: حسين مجيد. *** سقطت ليلتك الضوءُ الساطعُ ... أكمل القراءة »

تسع قصائد للشاعرة الصينية يو هُسوآنشي

تسع قصائد للشاعرة الصينية يو هُسوآنشي

يو هُسوآنشي 844-871 (المرأة الوحيدة) تتنهّدين، تغمرك رقّةُ، أكثر مما تحتملين الكثيرُ الكثير من العشق، الكثيرُ الكثير من الرياح والأقمار والفناء الممتلىء بالخريف صوت ساعة الماء القريبة خارج غرفة عرسك تماما وليلة بعد ليلة، بجانب السراج يبيضُّ شَعركِ على مهل. : (إلى صديق لم يستطع القدوم بسبب الأمطار الغزيرة) الإوزّات البرّية والأسماك، تلك الرسل التي حملت الرسائل بلا جدوى الديك ... أكمل القراءة »

أنجيلا، فصل من رواية للكاتبة البرازيلية كلاريس ليسبكتور

أنجيلا، فصل من رواية للكاتبة البرازيلية كلاريس ليسبكتور

مقطع من الجزءالأول، من كتاب نفحة من حياة الكلمة الأخيرة ستكون البعد الرابع. الطول: كلامها العرض: ما وراء الفكرة العمق: حديثي عنها، وعن الحقائق والمشاعر وعنها خارج الفكرة. يجب أن اكون مقروءا تقريبا في الظلام. حلمت حلما لا يمكن تفسيره: حلمت اني ألعب بانعكاس صورتي. لكني لم أكن انعكس في مرآة، بل كنت شخصا غيري. أكان بسبب هذا الحلم أني ... أكمل القراءة »

12 قصيدة تانكا

12 قصيدة تانكا

الشاعرة اليابانية: أكيتسو إيه ترجمة: عاشور الطويبي 1 أتابعُ الغيوم الكثيفة تعبر السماء. أن تكوني امرأة مهنة مخيفة. 2 يرتجفُ جسدي كلًما عبرتُ مجرى ماء فيه يطرطش صوت الخلاعة. 3 السحابة التي تقطع السماء القرمزية كأنها سكرانة. 4 الوحشة زقاقٌ أعمى رملٌ يُكوّمُ أمام آلة بيع المشروبات. 5 فوق الغصن أرى ساقيْ البلبل الذي يهزّ جناحيه استعداداً للغناء قويتين مكشوفتين. ... أكمل القراءة »

قصائد من البنجاب

قصائد من البنجاب

(1) مَحوتُ اليوم رقم بيتِي وأزالَت لطخةَ الهوية من على جبهة شارعِي واقتلعت إشارات الطرقات. ولكن… إن أردت حقاً أَنْ تُقابلَني فدق الأبوابِ في كُلّ بلاد كُلّ مدينة، كُلّ شارع وحين تلمح قبس من روح حرة فاعلم أن ذاك هو بيتَي. (2) هكذا قدرنا رقع ممزّقة على مرأى البصر آه … كم نحتاج إلى إبرة ضوء. (3) كسيجارة دَخّنتُ حزني ... أكمل القراءة »

سقف

سقف

ترجمة: مأمون الزائدي جزء من رواية سيرة ذاتية للاحمر – للشاعرة الكندية “آن كارسون”. الرواية توظف واحدة من المآثر الاسطورية للبطل هرقل وهي قضاءه علىى الوحش الاحمر المجنح جيرون متعدد الايدي والارجل. ولكن الكاتبة مقتفية آثر الكاتب اليوناني “سيستيكورس” الذي ذكر القصة من زاوية الوحش، ولكن من قبيل كيل المديح لهرقل وتمجيده فقد وظفت في روايتها هذه شاباً صغير السن ... أكمل القراءة »

إلى الأعلى