أرشيف القسم : طيوب التراث

التراث الشعبي الليبي

مزنك ذايب يا بكَّايا

مزنك ذايب يا بكَّايا

  ( مزنك ذايب يا بكَّايا.. متنسِّم غربي الغنايا ) . ذوبانُ المِزْنِ يعني هطولَهُ سيولاً.. ثمَّةَ دمعٌ ذارفٌ كالغيمِ .. هطلٌ كالمطرِ .. إنه الاشتياقُ الرَّهِيبُ الَّذِي يُذِيبُ غُيُومُ الرُّوحِ فتهمي مطرًا .. مطرًا .. مطرًا .. لكنَّها ( بكَّايا ).. ذائبةُ الغيمِ.. غزيرةُ الدَّمْعِ.. كثيرةُ البكاءِ إلى حَدٍّ لا يُعْقَلُ ولا يُصَدَّقُ.. !! ثمَّةَ مُعَادَلَةٌ ثَابِتَةٌ وهي أنَّ ذوبَانَ ... أكمل القراءة »

نقطة ضعف للشَّاعِرَةِ بدريَّة الأشهب (2 / 2)

نقطة ضعف للشَّاعِرَةِ بدريَّة الأشهب (2 / 2)

  وَفِي مَقْطَعٍ آخَرَ مِنَ القَصِيدَةِ تُوَضِّحُ الشَّاعِرَةُ مَكَامِنَ ضَعْفِهَا فِي قِصَّةِ عِشْقِهَا لَهُ، فَتُوجِزُهَا فِي هَذَهِ الْمَعَانِي: فَضَعْفُهَا يَكْمُنُ فِي قُرْبِهَا مِنْهُ، حِينَ تَغْفُو يَدَاهُ فِي يَدَيْهَا إِغْفَاءَةَ حُلْمٍ دَفِيئَةً، فَهْيَ لا تَطْلُبُ مِنَ الْحَيَاةِ غَيْرَ هَذِهِ اللَّحْظَةِ الْحَالِمَةِ الأَثِيرَةِ، طَالِبَةً مِنَ الزَّمَنِ أَنْ يَتَوقَّفَ لِيَشْهَدَ لَحْظَةَ الْحُلُمِ الاسْتِثْنَائِيَّةَ المْسَكُونَةَ بِالدَّهْشَةِ وَالانْبِهَارِ، وَيَشْهَدَ عَلَيْهَا، فَالمشَاعِرُ فَيهَا اللَّحْظَةِ تَتَسَامَى فِي ... أكمل القراءة »

نقطة ضعف للشَّاعِرَةِ بدريَّة الأشهب (1 / 2)

نقطة ضعف للشَّاعِرَةِ بدريَّة الأشهب (1 / 2)

  تَعَلُّقُ الحبيبِ بمحبوبِهِ يجعلُهُ يَقْبَلُ أخطاءَ معشوقِهِ، ويرضى بعيوبِهِ، بل قد يرى المُحِبُّ عيبَ حبيبهِ صوابًا؛ إذ لديه من محاسنِهِ شفعاءُ مُشَفَّعُونَ، ألم يُعْلِنْ محمَّدٌ ابنُ نباتةَ المصريُّ ذلكَ حينَ قالَ: دَعْ مَنْ شَفِيعٍ صُحْبَةً مَا أَذْنَبَتْ وَاهْنَأْ بِمَحْبُوبِ الْجَمَالِ بَدِيعِ وَإِذَا الْحَبِيبُ أَتَى بِذَنْبٍ وَاحِدٍ جَاءَتْ مَحَاسِنُهُ بِأَلْفِ شَفِيعِ وَقُوَّةُ الْعَاشِقِ الْحَقِيقِيِّ قد تَتَفتَّتُ عَلَى صَخْرَةِ دَلالِ الْحَبِيبِ ... أكمل القراءة »

امْوَاير ولد لجواد (3) للشَّاعِرِ عبد السَّلام بوجلاوي

امْوَاير ولد لجواد (3) للشَّاعِرِ عبد السَّلام بوجلاوي

  … لَكِنَّ تَغَيُّراتِ الزَّمَانِ وَتَقَلُّبَاتِهِ لا تُؤَثُّرانِ فِي الزَّيْنِ، وَلا فِي الرَّدِيءِ، فَكُلٌّ مِنْهُمَا مَاضٍ على مَنْهَجِهِ، مُحَافِظٌ عَلَى مَا جُبِلَ عَلَيْهِ مِنْ خُلُقٍ وَسُلُوكٍ وَطَبَائِعَ: ومهما الزَّمان تصيرله من لَفَّهْ * الزَّين زين ديما والنَّذيل نذيل وَيَضْرَبُ الشَّاعِرُ مَثلاً وَاقِعِيًّا يَدْعَمُ بِهِ صِدْقَ دَعْوَاهُ؛ فَالْجَمَلُ مَهْمَا ضَعُفَ وَأَصَابَهُ الهزَالُ حَتَّى يَسْقُطَهُ مَيْتًا، فَعِظَامُهُ الْكَبِيرَةُ لا تستوعِبُهَا القُفَّةُ، وَالشَّاةُ ... أكمل القراءة »

كانوا هانا

كانوا هانا

    كانوا هانا // حابسين نفسنا سبحانه كانوا هانا // شلة مجرمين جبانة ما تعرف تشكي لا  أتخبر ماتعرف تحكي لا تعبر والمشكه لغير الله مهانة كانوا هانا ************  (2) كانوا هانا كانوا هانا // با جرام وإرهاب خطير كانوا هانا // بتقتيل او نهب او تدمير والرحمة ما الإنسان تلاشت وحتى الطيبة راحت ماتت لكن حبل الله معانا ... أكمل القراءة »

امْوَاير ولد لجواد (2) للشَّاعِرِ عبد السَّلام بوجلاوي

امْوَاير ولد لجواد (2) للشَّاعِرِ عبد السَّلام بوجلاوي

  …. كما أنَّ الفَقْرَ يُبَيَّنُ خَفَايَا النَّاسِ، فَأَثْنَاءَ الكُرُوبِ وَالأَزَمَاتِ لَا يَصْمَدُ عَلَى مَبَادِئِهِ، وَلَا يَبْقَى على عَادَاتِهِ الَّتِي تَرَبَّى عَلَيْهَا سِوَى الأَصِيلِ، يُوَكِّدُ الشَّاعِرُ ذَلكَ بقولِهِ: اتْبيِّن عيوب النَّاس وتنظفَّها * يْقولوا العَازَه لِلرَّجال غسيل فيهم جميع الخافيه تكشفَّها * إن صار كرب ما يصمد إلاَّ الأصيل ويستطردُ الشَّاعِرُ وَاصِفًا صِفَاتِ وَلَدِ الأَجْوَادِ، مُعِيبًا سَبِيلَ الطَّمَعِ وَالطُّرُقَ المؤَدِيَةَ ... أكمل القراءة »

امْوَاير ولد لجواد (1) للشَّاعِرِ عبد السَّلام بوجلاوي

امْوَاير ولد لجواد (1) للشَّاعِرِ عبد السَّلام بوجلاوي

كلمَةُ (أجواد) الَّتِي تُطْلَقُ في عامِّيَّتِنَا اللِّيبيَّةِ على كِرَامِ القومِ، وَأَهْلِ السَّخَاءِ وَالعَطَاءِ وَالْبَذْلِ والْمَعْرُوفِ، هيَ كَلِمَةٌ جَامِعَةٌ لِكُلِّ الصِّفَاتِ الحميدَةِ، حَاوِيَةٌ لِكُلِّ خِصَالِ الخيرِ، وَهْيَ لا تقتصرُ في معانيها المتعدِّدةِ على الكرمِ وما يدورُ في فلكِهِ من عطاءٍ وبذلٍ للمالِ، ومنحِ ما في اليدِ من رزقٍ وغيرِهِ فَحَسْبُ؛ بل هي تعني، فيما تعني، الَّذِي يجودُ بمالِهِ، ويُحْسِنُ إلى جَارِهِ، ... أكمل القراءة »

الجازية

الجازية

عمر رمضان  هي من أشهر شخصيات ” السيرة الهلالية ” جمالا وأفعالا ودلالا وأقوالا وتقول السيرة إنها ” الجازية بنت السلطان سرحان بن علي الهلالي ” وأخت السلطان حسن بن سرحان الهلالي وقد عرفت ــ في السيرة ـــ بجمالها الساحر وعقلها الباهر حتى قالوا إن والدها قد جعل لها مع أخيها ” ثلث ” السلطان وجعل لها رأيا مسموعا في ... أكمل القراءة »

بينَ عمرٍو بنِ كلثومٍ وحسن لقطع

بينَ عمرٍو بنِ كلثومٍ وحسن لقطع

يفتخرُ الشُّعَرَاءُ فِي كلِّ العُصُورِ بصنائِعِ قبائلِهِم، ومآثرِهَا، وأمجادِ أبنائِهَا، ومن أشهرِ قصائِدِ الفخرِ في الشَّعْرِ العَربيِّ قصيدَةُ عمرٍو بنِ كلثومٍ التَّغلبيِّ التي يفتتحُهَا بهذا البَيْتِ: أَلا هُبِّي بِصَحنِكِ فَاَصْبَحِينَا * وَلَا تُبْقِي خُمُورَ الأَنْدَرِينَا ويمضي الشَّاعِرُ مفتخرًا يُجَاوِزُ حَدَّ الغُرُورِ، ويفوقُ آفاقَ المُبَالِغَةِ، ويتعدَّى قفزاتِ المَجَازِ المُعْجِزَةَ، حتَّى يصلَ بإنشادِهِ مفتخرًا بِقَوْمِهِ: وَنَشرَبُ إِنْ وَرَدْنَا المَاءَ صَفْوًا * وَيَشْرَبُ ... أكمل القراءة »

على موائدِ الجودِ والقصيدِ ..

على موائدِ الجودِ والقصيدِ ..

  هَاتَانِ قِصَّتَانِ مَاتِعَتَانِ من تُرَاثِنَا اللَّيبيِّ الزَّاخِرِ بِالنَّوَادِرِ والطرائفِ، وهما من أروع القِصَصِ التي يُمْكِنُ أن تُضْرَبَ بها الأمثالُ، الأولى في الكرمِ الليبيِّ النَّادرِ، متمثَّلةً في إكرام خليل اعميش الدَّايخ للشَّاعِرِ حسن لقطع، دون سابقِ معرفةٍ، بل دون أن يعرف من هوَ، إكرامًا وَصَلَ حدَّ الإغداقِ عليهِ، ترحيبًا وبشاشَةً وَهَشاشةً وكساءً وتبجيلاً، وردَّ الشَّاعِرُ الجميلَ والإكبارَ بقصيدةٍ خالدَةٍ ظلَّتِ ... أكمل القراءة »

إلى الأعلى