أرشيف الكاتب: زياد العيساوي

زياد العيساوى مواليد / 15 . 9 . 1973 ـ بنغازي نوع الكتابة / المقالة بدأت الكتابة في / 26 . 12 . 2004 نشرت كتاباتي في الصحف والمجالات التالية : الصحف / أخبار بنغازي ، قاريونس ، الجماهيرية ، الشمس ، أخبار الحزام الأخضر ، الجماهير ، أفريقيا ، النقاط الخمس . المجلات / اليقظة ، العربي ، الشاهد ، الثقافة العربية ، المجال ، المؤتمر ، وبعض الصحف الالكترونية .
شـعـرة الـبوعـزيـزي

شـعـرة الـبوعـزيـزي

  “دزتني معلمتي على راس بصل .. طاح مني انكسر علقتني في الشجر.. والشجر عروف عروف مدّي يدك يا عروس.. بين النحلة والدبوس” (*) تعليق: لا المعلمة أرسلت، ولا رأس البصل انكسر الشعرة لا تنكسر، لكنها تُقطع أو تُقلع من بصلتها، الشعرة تطول وتستطيل، حتى تميل على أختٍ لها، الشعرتان تتلاحمان، فتولدان مع ثالثة “ضفيرة”.. الضفيرة تتضافر مع أخرى، فتغزلان ... أكمل القراءة »

الكتابة الشرسة: موجـباتها واستحـقاقـاتها وحاضنتـها

الكتابة الشرسة: موجـباتها واستحـقاقـاتها وحاضنتـها

  “ولـّى الزمن الذي يُضحّي فيه المثقف بحياته، لأجل إسعاد الآخرين”. هذا هو رأيي، والقادم لتفسيره: الكتابة فعل تعبيري، وشراستها تبدو في مقارعتها للبغي، هذا أمر بديهي ومعروف، ولا يجهله المثقفون ولا العامة، غير أنّ هذا النمط من الكتابة، الذي يقف في وجه الباغي، متسلحاً بالوطنية ومحبة المواطنين، يحتاج إلى حاضنة تحميه وتؤازره، بمثل وقدر هذه المحبة التي يكنّها لوطنه، ... أكمل القراءة »

فريد الأطرش: المطرب والموسيقار

فريد الأطرش: المطرب والموسيقار

بريشة النعام، التي ما فارقت لحظة ًأنامله الرقيقة، وعزف بها على أوتار عوده، رسم لنا لوحاتٍ مسموعةٍ، تجذّرت بصماتها على جدارية طبول آذاننا، فرقصت من فرط حلاوتها بناتُ أحلامنا، وصعدت على سلالمها الموسيقية إلى قمة الطرب الأصيل، حتى هامت في دنيا الخيال، فسمت في العلياء، كما هو سام ٍ في الغناء بسمو الأمراء، وما هوت، ولا تود أنْ تبرحها ولا ... أكمل القراءة »

فريد الأطرش وإسهامه في فنّ القصيدة الغنائية

فريد الأطرش وإسهامه في فنّ القصيدة الغنائية

  هناك ثـُلة من المغنين ، تظن بأنّ أية أغنية طـُرِزت كلماتها على نسيج قـُـماشة اللغة العربية الفصحى ، تصيرُ قصيدة ًغنائية ً، هكذا بكل سهولة ، و من دون أنْ يتعايش المُغني مع مفرداتها ، و يتفهّم معانيها و مراميها ، فمن ضمن من تحوّل إلى محاولة أداء هذا النمط الغنائي الراقي ، بعضٌ من مغنيي اليوم ، نتيجة ... أكمل القراءة »

محمد صدقي: الأغنية الليبية الحديثة الأم كانت بصوته

محمد صدقي: الأغنية الليبية الحديثة الأم كانت بصوته

لقد كان الرائن على الأغنية الليبية، حتى النصف الثاني من منتصف خمسينيات القرن المنصرم، الطابع الشعبي بتنوع ألوانه، نتيجة ًلاتساع الرقعة الجغرافية لبلادنا، و اختلاف أقاليمها الساحلية و الجبلية و الصحراوية و شبهها، فطال زمن هيمنة الغناء الشعبي في بلادنا لفترة طويلة، على النقيض من بعض الأقطار العربية الأخرى، التي نجح فنانوها الروّاد في النهوض بالأغنية لديهم، بشق الطريق أمام ... أكمل القراءة »

الفنان علي ماهر.. ملحن ومؤدٍّ ماهر

الفنان علي ماهر.. ملحن ومؤدٍّ ماهر

تـُرى لماذا آثر الفنان ـ( علي ماهر)ـ أنْ يُؤدي ألحانه التي تتغنى بالصباح بصوته، ودفع بألحانه ذوات المضامين الغنائية الأخرى، إلى غيره من المطربين ؟ بهذا السؤال المفتتحي، أبدأ مقالتي هذه، عن هذا الأسم الكبير في تاريخ الأغنية الليبية المعاصرة. فمن ضمن ما لحّن وأدّى الفنان ـ( علي ماهر)ـ من أغنيات الصباح، أغنية (نورعلى نور) و( يا ماشي صبّح)و( صباح ... أكمل القراءة »

أحمد سامي ..  الحنجرة الحاوية لعدة أصوات

أحمد سامي .. الحنجرة الحاوية لعدة أصوات

  لعلّ من المُستجلى في صوت المطرب الراحل ” أحمد سامي ” أنه متعدّد الملامح، فهو يتميّـز بهويته الليبية وعروبيته وضخامته وقوته وحلاوته، والميزات الثلاث الأولى منها، يشاركه فيها، صوت الفنان ” محمد حسن ” ويتقاسمها معه جميعاً، الفنان الراحل ” خالد سعيد “. رحل الفنان ” أحمد سامي ” عند دنيانا، منذ قرابة ربع قرن، تاركاً مكانه وراءه شاغراً، ... أكمل القراءة »

مراجعة في المنجز الغنائي للفنان أحمد فكّرون

مراجعة في المنجز الغنائي للفنان أحمد فكّرون

  بدأ الفنّان ” أحمد فكّرون ” مشواره الفنّي الفعلي في سنة 1975 – بإصداره لشريطه الأول، الذي تعنوَّن باسم أولى أغنياته ( أوعدني ) في إحدى العواصم الأوربية، ومنذ ذلك الحين وإلى حيننا الراهن، وبإجراء عملية حسابية يسيرة، سنتبيّن أنّ عمره الفنّي، قد وصل إلى عامه الرابع والثلاثين، داعياً المولى له ولكم بالعمر المديد والسعيد، وبالتحري عن عدد الأشرطة، ... أكمل القراءة »

محمود الشريف .. ربيع الأغنية الليبية الاجتماعية

محمود الشريف .. ربيع الأغنية الليبية الاجتماعية

اخضوضرت وريقات شجرة الأغنية الليبية، وأزهرت بظهور شمس الفنان ” محمود الشريف ” الدافئة، دفء صوته ذي الإيقاع الطروب،القريب في أدائه من الغناء العربي المثالي، فلهذا الفنان طابعه الغنائي الأصيل والخاص، وقد وصل إلى جودته هذه، ربما نتيجة لكونه ضابط إيقاع في فرقة الإذاعة الموسيقية، فعرف بالسليقة كيف يتمُّ ضبط الصوت على إيقاع اللحن العربي، وكيفية البدء في الغناء والفروغ ... أكمل القراءة »

عطية محسن ..  الصوت الأغنية في الفنّ الليبي

عطية محسن .. الصوت الأغنية في الفنّ الليبي

  من فرط حلاوة الصوت البشري، أنه أحياناً، يخرج مصحوباً بموسيقا شجيّة، كأنّ في حنجرة صاحبه، تكمن جوقة موسيقية متعددة العازفين، فتتحوّل الحنجرة، التي هي من مثل هذا النوع، إلى ما يشبه سماعة لجهاز إلكتروني، يتدفق منها صوت تسجيل أية أغنية بموسيقاها وصوت مؤديها معاً، فأنت حينما تشغـّل أي تسجيل ٍ لأية أغنيةٍ، تلحظ سمعاً، أنّ السماعة تأتيك بصوتي الموسيقا ... أكمل القراءة »

إلى الأعلى