أرشيف الكاتب: سليمان زيدان

دَنِيْنُ خَرِيْف

دَنِيْنُ خَرِيْف

  … أعَدْتُ في هَواكَ السَّمع وفي أحْلامي أعَدْتُ النَّظَر وأشْفَقْتُ…  أشْفََقْتُ … أشْفََقْتُ … على المَطَر لا الرَّملُ يَنْبُتُ لا جَمِيْلا إلى الزَّمَنِ أسْدى البَشر وقَدْ تَفَجَّرَ المَاءُ مِنَ الحَجَر مَزَقَتْ ليَالي عَبَاءَاتِ أيَامِي التي دَكَّ نَسْجَهَا الكَدَر ومَوَاسِمُ تَلْهَثُ حَلْقُهَا مُعَلَقٌ في أغْصَانِ الدَّمع ودَنِيْنُ سِِيََاطِ الخَرِيفِ أشْعَلَ الخوفََ في جَوْفِِ ربيعِِ أول وربيعٍِ ثانٍٍ ومحرم وصفر وهَرِمَ ... أكمل القراءة »

عَنَاوِينٌ تَلْهَثُ

عَنَاوِينٌ تَلْهَثُ

أَرْكُضُ فِي جَوْفِ الخُوْفِ المُسْتَلْقِي عَلَى عَتَبَاتِ العَتْمَةِ والْغَيْمَةُ الْمَجْنُوْنَةُ تُلاحِقُنِي مِنْ رَعْدٍ إِلَى رَعْدِ تَفِرُ مِنْ أَمَامِي الأَضْوَاءُ لا أَسْمَعُ إلا صَدَى صَرْخَاتٍ لا أَحْسُ إلا رَعْشَةَ رِيْحٍ تَهُبُ مِنْ ذَنَبِ خَفَاشٍ أَشْعَثِ الجَفْنَيْن تّهُزُ قَلَمًا كَهْلاً مُتَهَمًا بِمُمَارَسَة اللَّمْسِ لِحَرْفِ الحَاءِ واحْتِسَاءِ جَلْسَةِ أنْسٍ مَعَ حَرْفِ الرَّاءِ ومُضَاجَعَة الأصْوَاتِ المَمْنُوْعَةِ وَتَنْخَرُ قَلْبًا يَنُوْءُ بَحَمْلِ الأَكْفَان المُبَلَلَةِ بِعَرَق الآثام ... أكمل القراءة »

دَنِيْنُ خَرِيْف

دَنِيْنُ خَرِيْف

  … أعَدْتُ في هَواكَ السَّمع وفي أحْلامي أعَدْتُ النَّظَر وأشْفَقْتُ…  أشْفََقْتُ … أشْفََقْتُ … على المَطَر لا الرَّملُ يَنْبُتُ لا جَمِيْلا إلى الزَّمَنِ أسْدى البَشر وقَدْ تَفَجَّرَ المَاءُ مِنَ الحَجَر مَزَقَتْ ليَالي عَبَاءَاتِ أيَامِي التي دَكَّ نَسْجَهَا الكَدَر ومَوَاسِمُ تَلْهَثُ حَلْقُهَا مُعَلَقٌ في أغْصَانِ الدَّمع ودَنِيْنُ سِِيََاطِ الخَرِيفِ أشْعَلَ الخوفَُ في جَوْفِِ ربيعِِ أول وربيعٍِ ثانٍٍ ومحرم وصفر وهَرِمَ ... أكمل القراءة »

أنا أريد..!!

أنا أريد..!!

  ألا أَيَتُهَا الحَيَاةُ سَئِمْتُ .. سَئِمْتُ قَهْوَتَكِ المُرَّة تَجلَّدْتُ صَبْرًا عليكِ عَسَاكِ تُقِرْيَنَ مَكْرَكِ وَتَكُوْنُ المَرَّةُ آخرَ مَرَّة لكنك تجاوزت واسع المدى فلم يجدِ معك حلم بالمرَّة تنهرين تسخرين تخطين بقلم اللوعة الأوجاع بِجرَّة تعبت هلكت خلعت عقلي لبستُ مخالب هِرَّة ناديت ناديتك لم تردي تغافلت إماؤك عني يالهول قهرة لم تبد لي قدرا . لم تعيري صَنَائِعَ الإحْسَاسِ ... أكمل القراءة »

صالون الزيدان الثقافي وقراءات في كتابات سعيد خيرالله

صالون الزيدان الثقافي وقراءات في كتابات سعيد خيرالله

عن صفحة د.سليمان زيدان على الفيسبوك جلسة صالون الزيدان الثقافي الأدبي بتاريخ 24-4-2017م التي كان عنوانها (قراءات في كتابات سعيد خيرالله) ومكانها : منزل الحاج سعيد خيرالله. في هذه الجلسة الممتعة الأدبية النقدية بامتياز قُدِمَتْ قراءات ثلاث لأدب سعيد خيرالله في هذه الجلسة ، وهي على التوالي: قراءة د. عاطف محمد عبد الله من السودان ــ قراءة د. محمد سيد ... أكمل القراءة »

ســـأم

ســـأم

أهابُ بعد موتي الموت أخالُ قبل موتي ألا أكون حييت تدبُّ بي الأيامُ تغرسُ سنابكَ البأساءِ في نبضي تُنَضِّدُ الأهوالَ على صدري على ظهرها أتمطى من محطة… إلى محطة تنازعني الأهواءُ يقتادني الوهمُ النديمُ والخصمُ نبيذ الشَّوك في كأس أسقامي يسقيني عذارى الفواجعِ بنات أفكاري ربيبات المواجع ما انفكت تفارقني إلى الوريد تسبقني سئمت الرُّوحَ فأذن لي أيها الموتُ : ... أكمل القراءة »

رَحِيْقُ الجَمْرِ

رَحِيْقُ الجَمْرِ

  تَوضَأ الفَجْرُ في سَيْلِ الشُّرُوقِ في سَهْلِ السَّاعَةِ الأولَى تَفَتَّحَتْ زَهْرَةْ تَهَلَلَ الفُؤادُ تَبَسَمَتْ نَظْرَةْ وأَقْبَلَتِ الرُّوحُ تَشُّمُ مِنْ عَبَقِ الأحْلامِ السِّمَانِ قَطْرَةْ ؛ فانْسَلخَتْ عَتْمةُ الدَّجى ؛ فَتَبَدَّدتِ السَّرَاءُ عَنْ جَمْرَةْ سَعَلَتِ الصَّباحَاتُ مِنْ وَطْءِ خَذْلَةٍ لَمْ تَتَنَبأْ بِهَا لَمْ تَعِ وَقْعَها الزُّعَافْ !! لا الشُّمسُ أمُّ الدِفءْ لا الكَلِماتُ النَّديَاتُ بأنْسَامِ البَرَاءَةْ باقِيَاتٌ لا النُّوْرُ مُنَزَّهٌ مِنْ ... أكمل القراءة »

أشْلاءُ الصُّبح

أشْلاءُ الصُّبح

  دَمْعَةٌ أَشْعَلتْ دَمْعَةْ شَمْعَةْ أطْفِأتْ شَمْعَةْ وظِلُّ الظِّلِ تَنَهَدْ صَهَلَ في وَجْهِ النُّورْ وعَرْبِدْ !! وعَصَفتْ بشَواطِئ الأنْجُمِ زَوَابِعُ الغَيْظْ وهَدَرَتْ أضَواءَ القَنَادِيْلِ شُتُولُ الظَّلامْ وتَعَطَلَ دُوْلَابُ الصُّبْحِ عن الرَّكْضِ فَخَرَ أشْلاءً فَوَأدَ جَدْبُ الشَّمسْ أَجِنْةَ القَمْحِ   ما هو تقييمك لهذه المشاركة؟ أكمل القراءة »

أنا ذكرى زمن!!

أنا ذكرى زمن!!

  أنا ذكرى زمن أحدب زمن ينسى : يتعمّد السَّهوَ  كي لا يقترف إثم المعرفة كي لا يصدمه دوي رصاصة صدقه كي لا يأثم بعقوق الخِواء  ويُحَمِّل أبناء الملاعق أعباء الرجال  ويطلب مستحيلا ً أن يروا جبل أحد ٍ من عين غربال  أنا ذكرى ماض ٍ يشقى  كي يصنع من ماضيه كتابا ً للفتوى  يُحِلُ وأدَ النخوة تتفتح بالحنظل أزهار ... أكمل القراءة »

في الجلسة الأولى

في الجلسة الأولى

… كَسَوا السَّيفَ وجْهَه الجَدِيد في السَّماءِ نَثَرُوا بُرَاَدَةَ الحَدِيْد البَسُوا يَدَ الرَّدَى قُفَازَيْنِ مِنْ جَرِيْد وقبضًة مِنْ نَارِ عَدَن وفي الجَلسَةِ الأُوْلَى بين السَّجْدَتَيْنِ طَعَنُوْكَ يَا وَطَنْ *** مِنَ الأَيْكِ فرَّ الحَمَام  فاحَ من الأغْصَان هَمسُ إعصارٍ يَتَّمَ الآفاق ولم تَعُدْ تُعَانِقُ الأرضَ الجباه لم تَعُد تشتهي الزهرَ الفراشات أنفاس الحريق رحيق  يَمُصُه الأطفال  في الصباحات والليال فَتَوَشَّحَتِ البَرَاءَةُ ... أكمل القراءة »

إلى الأعلى