أرشيف الكاتب: الصيد الرقيعي

الاسم: الصيد عبدالسلام الرقيعي
** من شعراء العامية المميزين في تجربتهم وثقافتهم، وهو بالإضافة يكتب الشعر والنص الحديث،
وهو من مدخل الحداثة يدخل للشعر العامي، بالانقلاب على انطباعية الشعر الشعب والعامي.**

الإصدارات:
– عيون سالمة /شعر
– فطام العراجين/ منشورات المؤتمر-2005
في غفوة السرداب/ شعر.. من منشورات موقع بلد الطيوب.

محكيات

محكيات

  جْفُوني مَواعيدْ الْغُيُوبْ ….. وظِلَّي بَقَايَا صَوْمَعَهْ …. عَلَى أَعْتَابْهَا …. دَمْعْ الْمَدَى مَسْفُوحْ …… وقَلْبِي وَطَنْ ….. وخْرَايْطَهْ وِجْدَانْ …… وأَشْجَانْ ….. تِسْتَمْطرْ أَلْوَاحْ الرُّوحْ ….. نَبْضِي مَزَارَاتْ الْعِشِقْ ….. وهَيَاكْلَهْ …. ومَتْنْ الشَّغَفْ …… فِ هَوامْشِي مَشْرُوحْ …… يْحُولْ الْقَمَرْ ….. بِينِي وبينْ اللِّيلْ ….. الهَمْسْ شَاحِبْ والصَّدَى مَبْحُوحْ …. قَبْلْ الْحِلِمْ ….. نَحْلَمْ وكُلِّي حِلِمْ ….. ... أكمل القراءة »

محكيات

محكيات

  اسْتَوْدَعْتْ الْمَرَايَا أسْرَارْ …… ف عْيُونْ منْ غاَبُوا …… وتِنْهِيدَةْ جِدَارْ ….. ودْرُوبْ مَهْجُورَهْ …. ولَا نَجْمَهْ تْلُوحْ …… وخَطْوَاتْ تتْزَاحِمْ ….. عَلَى أُفْقْ انْتِظَارْ …. زَرَعْتْ الْمَوَاسِمْ شُوقْ ….. ونْسِيتْ الْحَصَادْ …… وسَنَابِلْ الذَّكْرَى …… عَلَى أَعْتَابْ الدَّيَارْ ….. ونَقَشْتْ صُورِتْهُمْ …… عَلَى مَعْبَدْ الرُّوحْ ….. ولَمْلَمِتْ ضِحْكِتْهُمْ ….. بِمَنْدِيلْ النَّهارْ ……. نَامَتْ مَوَاعِيدِي …. عَلَى جْدُوعْ النَّخَلْ ... أكمل القراءة »

محكيات

محكيات

  مَرَّتْ أَسَاطِيرْ الْخَرِيفْ …… أَسْمَارْ …… رَمَادْ جَمَرْهَا ….. تَحْتْ النَّخَلْ ….. خَرايطْ أَوْهَامْ رَبِيعْ ….. سَمَا عَارِيَهْ ….. شِرْبِتْ الشَّمْسْ نْجُومْهَا …. والْغِيمْ جِلْبَابْ انْحَسَرْ ….. بَايدْ بِلَا تِرْقِيعْ ….. وخَطْوَهْ تْجدِّفْ ….. والْمَسَافَهْ تَنْحَدِرْ …. والدّرْبْ خِيطْ رَفِيعْ …. ونَظْرَهْ ….. إبْتِسْمِتْ لِلْأُفُقْ ….. واحْتِضْنِتْ مَرَاسِيهَا الْحَياةْ ….. بْلَهْفَةْ أَهْذَابْ رَضِيعْ ….. بْشُوقْ يحْتجِبْ بِهْوَاجْسَهْ ….. ومْلَامْحَهْ ... أكمل القراءة »

محكيات

محكيات

  أَقْصَى حْدُودْ الأُمْنيَةْ نْكُونْ فِ الْمَرَايَا اثْنِينْ لا نِفْتِرِقْ لانْحِنْ لانِشْتَاقْ نْكُونْ فِ الْفَضَا طِيرينْ والْأُفُقْ وَكرْنَا لَمَّا الْوَكَرْ بَأَحْلَامْنَا يِضْيَاقْ نْكُونْ ف الْمَسَا نَجْمِينْ نتوَاعِدْ ورا غَابَةْ نَخَلْ عَلِيهَا الْقمَرْ بِجْوَانْحَهْ خَفَّاقْ نْكُونْ جَرَسْ ف الْغِيمَهْ الْبَعِيدَهْ يَشْتَعِلْ نْغِيبْ فِ السَّنابلْ حِلِمْ قَبْلْ الْحِلِمْ ونَصْحَى ف ذَاكْرةْ الْخَرِيفْ أَوْرَاقْ بَلَا نَبضْنَا الدُّنْيَا كَئِيبَهْ بَايْسَهْ لاَ حُضْنْ دافِي لَا ... أكمل القراءة »

محكيات

محكيات

  جَايِبْهُمْ شَفَقْ مَسْنُونْ عَلَى مَهْلْ يَزْحَفْ أُفُقْهُمْ تِهْمِسْ لِي النَّجْمَهْ الْحَمْرَا تَزْرَعْ خَطَاوِيهُمْ الشَّمْسْ وِيِرِفّ النَّهَارْ عَلَى جْبَاهْ الْوُجُوهْ السَّمْرَا فِ خَيَالْ الْجِيَاعْ دْرُوبْهُمْ وِجْفُونْهُمْ مَأْوَى الضّْعَافْ الْفُقْرَا يِتْوَاعْدُوا مَعَ الْغِيبْ فِ مَهَبّْ الزَّمَانْ يْخَيّْمُوا ومَاضِي سَفَرْهُمْ بُكْرَى الْأَرْضْ غِيرْ الْأَرْضْ فِ مْحَارِيثْهُمْ وكُلّْ الْفُصُولْ مَوَاسِمْ والصَّحْوْ غِيرْ الصَّحْوْ فِ مْنَاجِلْهُمْ و كُلّْ الْوُعُودْ سَنَابِلْ وكُلّْ يُومْ يَحْمِلْ بُشْرَى ... أكمل القراءة »

محكيات

محكيات

كِثيرينْ ….. قُطْعُو وَصَلْنَا …… ورْضِينَا بْعَبِيرْ أَنْسَامْهُمْ ….. كِثيرينْ ….. رِحْلُوا بْحِلْمْنَا ….. وكُنَّا مَرَاسِي أَحْلَامْهُمْ …. كِثيرينْ ….. نِسْيُوا اسْمْنَا …… وإحْنَا مَا نْسِينَا….. هَمَسْهُمْ وكَلَامْهُمْ……..   كِثيرينْ ….. فِ الظَّلْمَهْ مشِينَا مَعَاهُمْ…… كِثيرينْ ….. شَقِّينَا الْبْحُورْ وَرَاهُمْ…. كِثيرينْ ….. حَبُّونَا وحَبِّينَاهُمْ …… ياريتْ نَرْجَعْ…… لِلْوَرَا ونَلْقَاهُمْ……..   كِثيرينْ ….. نِعْرِفْهُمْ وما نِعْرِفْهُمْ ……. كِثيرينْ ….. نِذْكُرْهُمْ ومَا ... أكمل القراءة »

محكيات

محكيات

الْحُبّْ ….. أَكْبَرْ مِنْ حُرُوفْ تَراَصَفَتْ …. وكَلْمَاتْ شَدَّتْ بَعَضْهَا …… وتْنَاغَمَتْ بالصُّوتْ …. الْحُبّْ ….. أبْعَدْ من مجَرَّاتْ الْخَيَالْ ….. وأعْمَقْ منْ سَرَاديبْ النَّفَسْ …… وأوسَعْ مِن الْمَلَكُوتْ ….. الْحُبّْ ….. إكْسِيرْ الْحَيَاهْ ……. وبَصْمَةْ الرُّوحْ ……. مِنْ وَشْمْهَا مَنْسُوجْ …… ومِنْ جَمَرْهَا وجَلِيدْهَا مَنْحُوتْ ….. الْحُبّْ ….. خَطْوَهْ تَبْتَدي وماتَنْتَهي ….. ونَظْرَهْ تْسَافرْ فِ الأبَدْ ….. لاَ تِنْطِفِي ... أكمل القراءة »

محكيات

محكيات

  تْنَادِينيِ فْ صَمْتْ …. بِِكُلّْ الُّلَغاَتْ…. وَتْناَجِينيِ بْخفِىْ اجْرَاسْهاَ…. ونْذُوبْ كِيفْ الشَّمَعْ …… ف زْوَايَا الْوَرِيدْ …… ومَا نِنْطِفِي ….. بِين نَبَضْهَا وأنْفَاسْهَا ….. تْجَاوَبْ الرُّوحْ ….. ونِنْجِذبْ … ذَرّهْ فْ مَجَالْ إحْسَاسْهَا …. ونْشُوفْ نَفْسِى تِرْتِسِمْ …. رِيشَهْ فْ مَهَبّْ حَوَاسْهَا …. دُنْياي عِنْدي المُبْتَدَا والْمُنْتهَى …. وأقْصَى يَنَابيعْ الْوُجودْ ….. وآخِرْ حْدُودْ الْعِرْفْ والتَّعْرِيفْ …. دُنْياي جَنّتي ... أكمل القراءة »

محكيات

محكيات

نَبْضي عَمُودي والسَّلاسِلْ عُمْرْ والْاُفُقْ نُقْطَهْ والسَّطَرْ يَمْتَدْ ظِلِّي بَرَاحْ مَوَاجْعي يارِيتْ مَاجَرَحْتْ السَّديمْ ولاَهَبّ شُوقي ولاَنَطَقْ طَلْسَمْ أَبْعَادي ولاَعَتَقْتْ الْوَعْدْ لَكْ حَقّ يَاشَاهِرْ سْيُوفْ الْمُوجْ فِ وَجْهْ الْبَحَرْ ورْقَابْ السَّوَاحِلْ تَنْحَني لِلْمَدّ ولَكْ حَقّ يَاسَارِقْ شُجُونْ الّليلْ مِنْ وَجْدْ النَّهَارْ وأَشْبَاحْ الْمَدينَهْ تَخْتَبي فِ وَرْقَةْ التُّوتْ ولَفْحَةْ مَنَاديلْ النَّدَمْ تْكَحّلْ وَصَايَا الْمَهْدْ وتْبَعْثَرْ هَشِيمْ الْمُوتْ لَكْ حَقّ يَاغُصْنْ الْعَجَبْ ... أكمل القراءة »

مَحْكيِّات

مَحْكيِّات

اللّيلْ عَرَّابْ الْقَمَرْ والصَّحْو مَرْكَبْ جَانْحَهْ تَجْرَحْ أَسْوَارْ نَهَاري  مُشْتَاقْ لمْسَارِبْ الْغيمْ تَغْرَقْ فْ تِرْحَالْ الْعُرُوقْ والرُّوحْ نَخْلَهْ تَنْحَنِي بِينْ آهْتِي وأَوْتَاري يْبُوحْ النَّدِيمْ لِلْكَاسْ والْكَاسْ سِرّ اَسْرَاري نْخَافْ نُسْكُنْ كْهُوفْ الْمُوجْ ونِطْفِي مَصَابيحْ الثَّرَى ونِشْعِلْ نَزِيفْ اَسْفَاري نُحْضُنْ مَحَاريثْ الشَّفَقْ والشَّمْسْ تِتْخَطَّى الْفَلَكْ شَامَهْ عَصَفْ بِيهَا الزَّمَانْ وجُرْفْ الْحَنينْ الْهَاري ### مَدَارَاتْ ومْرَارَاتْ بِشُوكَةْ الرِّيقْ حَفَرْتْهَا وبْجَمْرْ الْهَذَبْ تُعْبُرْهَا ... أكمل القراءة »

إلى الأعلى