أرشيف الكاتب: سالم أبوظهير

سالم ميلود أبوظهير، ولد في غريان 20-10-1966.
كاتب وأستاذ جامعي متحصل على ليسانس في الدراسات النفسية، وليسانس في اللغة الفرنسية ، وماجستير في الإدارة التعليمية من جامعة طرابلس ، وعلى درجة الدكتوراه من قسم الدراسات الاستراتيجية بجامعة هدرزقيلد البريطانية
في منتصف التسعينات بدأ الكتابة في صحيفة الشمس، إلى جانب نشر نتاجه الصحفي والادبي في مجلة البيت ومجلة لا ، ومؤخرا مجلة ميادين الأسبوعية. كما نشر نتاجه في بعض المجلات العربية والمواقع الالكترونية والمدونات التي تهتم بالأدب والثقافة ….

فلسفة الشعر عند محي الدين محجوب

فلسفة الشعر عند محي الدين محجوب

ضمن شعراء ليبيا المعاصرين، يتصدر محي الدين محجوب قائمة ممن يتحول عندهم الشعر من حالة إبداعية ونظم أبيات ورصها وتنسيقها ليكون رسالة يرسلها مرسل لمتلقٍّ، ومن حافز ومؤثر محطته الأخيرة الإبداع، إلى سر فلسفي عميق، لاقرار ولا نهاية له. مؤسساً بذلك لما ذكره أدونيس من أن الشعر «يفلت من كل تحديد، لإنه ليس شيئاً ثابتاً، وإنما هو حركة مستمرة من ... أكمل القراءة »

الفيتوري.. أزمة العبودية عنده وعلاقته بالحكام

الفيتوري.. أزمة العبودية عنده وعلاقته بالحكام

الشاعر محمد مفتاح الفيتوري، عاش حياة طويلة مثيرة فيها التجارب المختلفة، والإنجازات العظيمة وفيها ما فيها من الإحباطات المتتالية، فيها أيام فرح وبدخ وسعادة وسرور، وفيها أيام سوداء كادت أن تعصف بحياته مبكراً، وتحرم العربية من إبداعات شاعر هو بكل المقاييس في قائمة الشعراء الكبار. لا يمكن لمهتم بالشاعر محمد الفيتوري أن يقرر بشكل صحيح اليوم ولا الشهر ولا حتى ... أكمل القراءة »

قساوة القيد صلابة الروح.. سيرةُ سجناءٍ لعبدالعظيم قباصة

قساوة القيد صلابة الروح.. سيرةُ سجناءٍ لعبدالعظيم قباصة

كتاب «قساوة القيد صلابة الروح»، الصادر عن دار الفرجاني عام 2012م، هو كما أشار مؤلفه عبد العظيم قباصة في مقدمته أنه سيرة سجناء سياسيين ليبيين، وتجربة أستمرت عقد كامل من عمره وعمر رفاقة في السجون الليبية. لكن المؤلف وعلى غير عادة من يكتب سيرته في السجن أو خارجها، لم يتحدث كثيراُ عن نفسه، ففي معظم فصول الكتاب وسطوره، كان أما ... أكمل القراءة »

البرية والريف الليبي في قصص أحمد يوسف عقيلة

البرية والريف الليبي في قصص أحمد يوسف عقيلة

الجراب (سيرة النجع)، غناء الصراصير، الحرباء، درب الحلازين، خراريف ليبية، الخيول البيض، عناكب الزوايا العليا، حكايات ضِفْدَزاد، غُراب الصَّباح، هذه بعض عناوين لمجموعات قصصية منشورة من إبداعات القاص الليبي أحمد يوسف عقيلة، وغيرها كثير نشرت في صحف ومجلات ليبية وعربية، وترجم بعضها للفرنسية والانجليزية. و«بقليل من الأسف» أشير إلى أنني لم أقرأ أي قصة من قصص أحمد يوسف عقيلة في ... أكمل القراءة »

الحوش

الحوش

حتى وهو على مشارف الخمسين، وغادر وطنه منذ سنوات، لا ينسى كلما كان مسافراً من مدينة الى مدينة أخرى، بعض ما حصل معه أيام زمان، فتتداعى أمامه تلك المشاهد الخاطفة والمواقف العابرة فتنسيه تعب كل رحلة، ولا يحس بالملل من طول مسافاتها. وفي كل مرة كان يطلق لخياله العنان، يلاحق ذكرياته مستذكرا تفاصيل جديدة، متناسياً أن معه مسافرين فيحدث نفسه ... أكمل القراءة »

كبوس جحا

كبوس جحا

يحكى أن… في يوم السوق، كان جحا يتجول مزهواً (بمعرقته) كبوسه الليبية المدورة الجميلة، التي لم يكف عن تحسسها وتعديلها. مرة يعنقرها حتى تكاد تغطى ربع وجهه، ومرة يجذبها للخلف حتى تظهر مقدمة صلعته كاملة، أو ينزعها عن راسه الصغير وينفضها بحنو، ثم يعيدها إليه ويجذبها من أطرافها بقوة للأسفل حتى تؤلمه أذناه الكبيرتان المعقوفتان من أعلاهما بشكل هندسي جميل ... أكمل القراءة »

الزعيم

الزعيم

بعد منتصف الثمانينات بقليل استلمت أول وظيفة ‎لي في سوق الشغل، كمشغل بدالة في فندق الواحات الذي يتوسط شارع عمر المختار في طرابلس، وكان الواحات في تلك الفترة واحداً من أهم الفنادق في البلاد بأدواره الستة عشر وواجهته الزجاجية الجميلة العالية. وبسبب ظروف دراستي الجامعية كنت أداوم بالوردية المسائية من الساعة الرابعة إلى ما قبل منتصف الليل، أو بالوردية الليلية ... أكمل القراءة »

إبراهيم حميدان… فارس الحكاية الليبية المعاصرة

إبراهيم حميدان… فارس الحكاية الليبية المعاصرة

الحكاية نوع من الأنواع الأدبية السردية، وقد حققت شيوعاً وانتشاراً ولاقت قبولاً من جانب المتلقي، لوضوح وتعدد مضامينها وسرعة وسهولة تداولها. والحكاية غالبا ما تستند لوقائع حدثت بالفعل واكتسبت نوعاً من البطولة أو انها تكون خيالية، لكنها تعكس حالة واقعاً معاشاً والهدف من سردها التنبيه لهذه الحالة، أو دعوة صريحة أو ضمنية لتغيير هذا الواقع، ومن جانب أخر قد تساهم ... أكمل القراءة »

هل يوجد شعر؟ هل يوجد نشر؟…!!

هل يوجد شعر؟ هل يوجد نشر؟…!!

في الصفحة (224) من كتاب تاريخ ليبيا منذ الفتح العربي حتى مطلع القرن التاسع الهجري يطرح مؤلفه الفيلسوف والمؤرخ الفلسطيني إحسان عباس السؤال التالي: ألم تنجب ليبيا شعراء وناثرين؟. ويمضي المؤلف في عرض بعض المحاولات الشعرية المتواضعة حسب رايه لبعض الشعراء الليبين في ذلك الوقت حتى يخلص لللاجابة على السؤال الذي طرحه فيقول “.. إن طبيعة الحياة في ليبيا لم ... أكمل القراءة »

المكان الطرابلسي في قصص عزة كامل المقهور

المكان الطرابلسي في قصص عزة كامل المقهور

توظف القاصة الليبية عزة كامل المقهورعنصر المكان بشكل موفق في كثير من قصصها القصيرة، وتتخد منه محوراً رئيسياً، حتى يكاد يكون المكون الأساسى لمعظم نتاجها، فيحضر المكان في قصص عزة بكامل هيبته، وتتكي عليه لتتبع أبعاد الشخصيات في كل قصة، ودلالتها، ووظائفها فنجدها ترتبط بالمكان والحيز الجغرافي المحدد ارتباطا قويا، تعبر فيه بشكل مباشر جداً، وباسلوب سردي جميل، عن كينونة ... أكمل القراءة »

إلى الأعلى