أرشيف الكاتب: صالح قادربوه

الاسم: صالح أحمد قادربوه
تاريخ الميلاد: 1975
مكان الميلاد: بنغازي/ليبيا

مجالات الكتابة: الشعر/ المقال.
تعريف قصير: تخرج من قسم اللغة العربية بكلية الآداب-جامعة قاريونس 1997.. كتب في مجموعة من الصحف الليبية، حيث كتب من خلال زاوية أسبوعية في صحيفة (الجماهيرية). عمل في مجال التدريس ثم عمل بمجلس تنمية الإبداع الثقافي . اعد مجموعة من البرامج الإذاعية لإذاعات الجماهيرية المحلية والفضائية منها: برنامج مقالات و أبعاد ــ وديوان المعاني ــ ومناجاة للوطن وقصائد فوق كف الوطن .

إصدارات:
– اشتهاء مستحيل – شعر /2002.
– تراتيل – شعر / 2004.

اسمك

اسمك

  هذا ما سأفعله باسمك سأشده من أذنه وألقيه في حلبة ثيران لتنهشه القرون الحاقدة سأكتبه علي جدار في شارع مظلم ليبول عليه السكاري العابرون سأنقشه علي رمال الشاطئ لتلتهمه موجة جائعة وإن لم‮ ‬يحدث ذلك سأمشي فوقه بقدمي المليئة بالفطر وأنا أهتف‮: ‬ سحقا‮ ‬ً سحقاً سأكتبه في المناشير السرية ليمزقه المخبرون سأرسمه علي وجه تمثال زعيم متخم ليبصق ... أكمل القراءة »

مجلس الثقافة الليبي (صرح الشكل وخواء المعنى)

مجلس الثقافة الليبي (صرح الشكل وخواء المعنى)

عندما انتصرت ثورتنا الجارفة كنت أتوقع مبتهجاً أن الثقافة الليبية ستحظى أخيراً بفرصة لاهتمام حقيقي استراتيجي منظم وواع ومسؤول وشامل، لكن خيبات الوزارتين الماضية والحالية المتوالية جعلتني أضع أملي في أن يكون (مجلس الثقافة الليبي) نموذجا لمؤسسة كبرى تحفظ للثقافة في بلادنا ولكم السحر والكنوز الشفوية والمخطوطات وخطط التنمية الجادة والفاعلة ماء وجهها، ولكني صدمت أيضا في تواصل مشروع المجلس ... أكمل القراءة »

مبادرة : صالح قادربوه : محاولة أخيرة لإنقاذ الثقافة الليبية

مبادرة : صالح قادربوه : محاولة أخيرة لإنقاذ الثقافة الليبية

في الوقت الذي تشهد فيه بلادنا استحقاقاً تاريخياً غير مسبوق بتحولها إلى شكل الدولة العصرية المدنية ، المرتكزة على دستور المساواة والعدالة والمشاركة والحقوق ، المتطلعة إلى أفق التنمية والرقيّ والتطور ، يواجه المشروع الثقافيّ الوطنيّ – وجملةُ المشاريع المنبثقة عنه – استخفافاً مؤلماً وعبثية وتخبطاً من قبل الكيان المسؤول عن إدارة العمل في مجال الثقافة ودعمه والإشراف عليه والمكنّى ... أكمل القراءة »

60.000 داهـيـة

لم أفقد حاسة الشعر ولم أضيّع سوط السخرية مازلت حرا حتى وفي يدي أثقل الأصفاد و غارقا في نهر السفر وإن تحنط جناحي في أطرميز الخل روحي تطل على الدجاج الذي يقود بوارج الإسفلت ويسكن البيوت الواسعة روحي تسير على قدمين وتسكن شقة ضيقة لكنها أشد اندفاعا من الجميع وأفسح من مضارب القبيلة مازلت أغني في الحمّام وسط حشد الشياطين ... أكمل القراءة »

نصـوص

صوت طرقات أصابعك على خشب الخزانة صوت انزلاق النقود من أسفل إلى فوق بل صوت طرقات نقودك على خشب الخزانة صوت انزلاق أصابعك من أسفل إلى فوق بل صوت طرقات الخشب على نقود الخزانة صوت انزلاق أسفل أصابعك إلى فوق ثلاثة احتمالات لإلغاء وهم الاستدراك بل .. للإيهام بفكرة الإلغاء الغريب الذي تلتف حوله مداخل الشوارع الغريب الذي تلتف حوله ... أكمل القراءة »

حـطاب السـمــو

أصبغ عينيَ بالأكذوبة وقلبي بصمغ الصامتين وأرتجل حزنا قريبا كاحتمال جاف مخبئا أمنيتين غريبتين لا تخصان المدينة ومفصحا عن شارع متسع لخطوات الراحلين عن أسف المسافة أرسم عن لا غيب نظرتينا كمناغاة معقودة بالبكاء تذكرني بموت الضفيرة وانكسار الظفر في ارتجافة المدونات يا من يسمونك حطاب السمو وأسميك حنينا مختلفا عن سياق الريح من أين لك مصادفة الهباء؟ من أين ... أكمل القراءة »

عــتــمــة

أغنية واحدة تليق بك فلا تفتشي عن ضوئك في مطر الأخريات لكل نصيبه من العتمة والتمني لن أخونك فيهن سأشق نحو سفحك صفوف الريح على شعرهن فهل ستحتملين القطاف؟ يرعبني الماء يدهشني الماء فكيف أفر من السحرة ؟ ما هو تقييمك لهذه المشاركة؟ أكمل القراءة »

لمن تفرشين السماء نجوماً

ودفئاً نبيلاً ? وما أزهر الورد بعد وما أمطر العمر إلا شباباً قتيلاً لمن تفرشين السماء نجوماً إذن ? يا مصادفة الأقحوان مناخ الفصول التي لا محل لها في الفصول وصوت النبيين في زمن الصمت قولي لمن تفرشين السماء نجوماً إذن .. ورحيلا أنا النورس العدمي جناحاي هذي البحار .. الدوار .. الدمار وروحي ريح جريح ولكنما الحلم . حين ... أكمل القراءة »

إبط الساعة

للساعة إبط يعشب فيها ورق الصمت رائحة العرق الزمني تضيء كما الصلصال عيون الموت الصورة يرسمها صوفي وثني ينسج بوح نبوءته من همس الملكوت يا برج الحوت يونس لم يسرق نار الأولمب ليشقى لم يكُ قديسا وهميا يونس إشراق بشري ناسوت أسكره دهش اللاهوت رتل صمت الساعة عن غيب فطواه حنين الصوت للساعة إبط يعشب فيها ورق الصمت رائحة العرق ... أكمل القراءة »

القصائد المتاخمة

بدائية التكوين اسميها سرتي الراعفة علب سجائري دواوين الفعل اللازم اكتظاظ الفراغ تكسر انكسار الروح وتجبر اليقين القديم بيقين جديد نوعا ما الهجائية سلمى المهترئ للبوح تراود السائد المحنك بشقاوة طفولية عاقلة جدا بونابرت الذي حطمته موسيقى النساء في مقتبل النصر اذهلني بالمُمضّ من الأسئلة هل كان نابليون رسول الخراب هل كان مذبحة الريح رويدك جوزفين العاشقون ليسوا بشرا العاشقون ... أكمل القراءة »

إلى الأعلى