أرشيف الكاتب: أم الخير الباروني

الاسم: أم الخير الباروني البرنقالي
لقبان تعتز بهما: بنت الشمس – شامة طرابلس
تاريخ الميلاد: 28-12-1967
مكان الميلاد: الظهرة – طرابلس/ليبيا
مجالات الكتابة: الشعر
تعريف قصير: متحصلة على بكالوريوس في الصيدلة، جامعة الفاتح 1992، عملت كمساعد باحث من سنة التخرج حتى العام 1997، لتنتدب للعمل في الشركة الوطنية للأدوية والمعدات الطبية-مصنع الماية.
 
إصدارات:
– لحاف الضوء – شعر / 2007

مخطوطات:
– قيد الإنجاز مخطوط لديوان شعري بعنوان (رنيم)

أرقام الزمن النائم

رقم تائه   صفر واحد عدة أصفار أخر قد تبدو رقم هاتفي صندوق بريدي ولا بيت لي كي تبدو كعنواني وطن للغربة صفر يستنسخ احزاني   رقم متسول   “مروة” طفلة تزامن اليتم والحلم في عمرها خطان. من يشرق منهما يضحى غريق الاب بكنف اللحد والام تمدد الضيق وجهان. الحاضر يألفه النوي والغائب ترتجيه الطريق. “مروة” صفر من ضمن التعداد ... أكمل القراءة »

رنيــــم

صحوت وبهاء الصبح يداعبني برذاذ الماء على خديّ الأفق سهول وجبال وصحارى بحجم الكف والنور مداي نهضت فكانت قدمي اليمنى بعرض البحر واليسرى محيط أيا كفيّ ظلالي نسيج ولا جدران والصمت صداي.   صخب ورنيم وتأويل يسائل ما أنا..؟ بل من أنا..؟ أسراب تؤم بمهجتي ومواخر ترنو لأنوائي شئ من مسرة وبعض عناء قد تغمر البهجة كوني كوني…. والمبهج نشيد ... أكمل القراءة »

متى يقهقه الملك….؟

إهداء: إلى خالد شلابي   من أنار أضواء المدينة.؟ يا صديقي حينما أوشك فينا الظلام يا صديقي الوقت يتسع . . والقلب يضيق * * * صباحاً أنسلخ عن نسيج الحزن أكوّر الألم في قبضتي فأبصر كفي تساقط إصبعاً تلو الآخر أتحير * * * مساءً نمتطي متن “السياق” تقتفينا ذكرى من الأمس القريب تنادينا هلموا نحتسي رقراق الذكرايات عند ... أكمل القراءة »

رؤيـة

ضدان بياض في الصبح وللعين بياض ضدان سواد في العين ولليل سواد والرؤية بين الصحو الإغفاء نقص وازدياد. يومان، والثالث ميقات والزائر شاهد مشهود يغادر مثلما يرتاد ويظل الفاقد والمفقود. زمنان زمن لأحفظ فيه الماء والآخر لحفيف نسيم هز غصوني   * * * من ليكفكف دمع البحر من علمه لغة الشكوى العالم يبصر بأذنيه مشاهد بلا سمات ويزر في ... أكمل القراءة »

تحت لحاف الضوء

تحت لحاف الضوء نتسامر وبوح الفجر المتخافت ينسج من قصص الأحلام مهداً احتفاءً بطفل مرتقب تحت وسادتي شــاطئ وحــلم   تحت عراء الليل تغمرني دفق اللحظة المتقدة فيتأمل الصمت مترقباً ستائر الضوء المرتبكة تحت ظل الحزن أتفيأك غيماً تمطر بأعماقي فتخصب بكروم . . ونخيل وخمائل غبطة فيما الظل يشخص . . يتشخص يتخلل بصري.     ما هو تقييمك ... أكمل القراءة »

إلى الأعلى