أرشيف الكاتب: محمد الدنقلي

الاسم: محمد علي الدنقلي تاريخ الميلاد: 1957 مكان الميلاد: زلة-ليبيا مجالات الكتابة: الشعر المحكي/ المسرح تعريف قصير: متحصل على دبلوم معلمين، إضافة إلى دراسته الجامعية التي لم يكملها في مجال العلوم السياسية، كما إنه درس الموسيقى بمعهد جمال الدين الميلادي بطرابلس.. يعمل في مجال الإعلام بمدينة مصراتة. إصدارات: - نثار الليل - أبصر كيف..
مستحيل

مستحيل

  مستحيل .. نبقوا حبايب .. مستحيل .. مستحيل .. بيني وبينك .. ألف ليل .. أنتَ عارف .. قبل منّي .. لو الدنيا بالتمنّي .. ما نبي غيرك خليل .. لكن أنتَ .. مستحيل .. مستحيل ، والإستحاله .. أنتَ عارف .. الظروف .. والهوى في غير أوانه ، والعذول ، والخوف .. هل اتصدق يا حبيبي .. إنّي ... أكمل القراءة »

نكرهك

نكرهك

  نكرهك .. وحق حبك نكرهك .. مش لأني نكرهك .. أو غرامي فيه شك .. بس هالكلمه الرّهيبه .. قاسيه .. كيف حبي لك .. نكرهك فوق الكريهه .. وكل يوم نقول فيها .. للّي ماشي ، وللّي جاي ، وللّي عاقل ، والسفيهه . المحبه .. ما عرفت نْبوح بيها .. والحكايه .. ما لقيت حروف ليها .. ... أكمل القراءة »

أنتي، وأنا ..

أنتي، وأنا ..

  أنتي ، وأنا .. متشابهين في الجرح .. وفي الألم كيف بَعَضْنا .. أنتي ، وأنا .. غايب علينا الفرح .. والزمن ما عَوّضْنا .. وعندي مثيل مواويلك .. وكانك شكيتي .. نبكيلك .. وحكايتي ، وحكايتك .. ما يفيد فيها شرح .. أنتي ، وأنا .. قصة انتهتْ .. ساعة بَدَتْ ياخساره .. وحروف لوغتها انمحتْ .. بدر ... أكمل القراءة »

من قبل

من قبل

  من قبل .. من وقت .. وأنا طفل ، وأنتي طفل .. كا شيء يجمعنا .. ويشدّنا لبعضْ .. وما نعرفوله معنى .. من قبل .. من وقت ما وأحنا عيال .. أحنا عايشين دلال .. تتذكري ؟ تتذكري .. كيف نمرحوا .. بين الجداول والورق .. وكيف نسرحوا .. من الصبح لا غياب الشفق .. وكيف لبعضنا نحنوا ... أكمل القراءة »

هللي ما بيني وبينك

هللي ما بيني وبينك

  هللي ما بيني وبينك .. مش مسافه .. نحلموا انها تنطوي .. ولاهي صورة أي مخافه .. نسكتوا ما تندوي .. هللي ما بيني وما بينك .. رهافه .. تشبه اللحن الشجي .. تشبه الضحك البريء . تشبه أقوال البلابل للبلابل .. في سما الصبح النديء .. تشبه أحوال السنابل والسنابل .. والمطر نازل طريء .. يعني قولي موش ... أكمل القراءة »

استثناء

استثناء

  بعض النساء .. تْشيلك إلى اللامنتهى ، وتجمّعك ، وتبعثرك .. وبعض النساء .. من إيمان .. وبعض النساء .. من شَك .. وبعض النساء .. لبّيك يا قاضي الهوى .. الأمر لَكْ ، والحكم لَكْ .. **** بعض النساء .. زي النساء .. وبعض النساء .. استثناء .. هللّي تقوللها : نعم .. لحظة تريد تقول : لا ... أكمل القراءة »

علّميني ..

علّميني ..

  علّميني نبتسملك عن بُعد .. وتحسّي بيها .. ولمّا نحتاج لمحبه .. بشكل ثاني .. تسبقي لهفة فؤادي .. زي كأنك تأمريها .. ولو أنا أخترت .. انتحرّش بأنثى غيرك .. تحضري ، وتجسّديها .. نفس ريحة صُبح عطرك .. نفس هالغيرة العجيبة .. نفس شكك ، أو جنونك .. نفس .. أيش نسيت ثاني .. ؟ نفس تهميدة ... أكمل القراءة »

هاك يدّي

هاك يدّي

هاك يدّي .. ومهما كانت ترتعش .. موصوله بيّا .. وحتى تشبه للنّعش .. منّي وعليّا .. هالخيال اللّي شافته ، ومش عارفته .. حسب ظنّي .. بعض ممّا باقي منّي .. أمسكي أطراف الأصابع ، واجذبي .. تجيك البقيّه .. وتفجعك . بس مش غريبه .. نظرة عيون الضحيه .. شاخصه ، وكل شيء فيها : ـ الغرام اللّي ... أكمل القراءة »

الــــــــــوَرَقْ

فِيْدي ورقْ .. فِيْدي هواء .. فِيْدي هواء .. ما فيه فِيِْدي شئْ .. وبالله.. شِنْ جَدوى الشِّعر ؟ ماهوش كيف .. سِحْر السِّحرْ .. يكذب علي السِّر الخَفي .. ولا بْصُحبتَه .. يطول العُمر .. ولا .. صاحبَه .. يولِّي نَبِيْ . فِيْدي وَرَقْ .. ما فيه فِيْدي شئْ . فِيْدي ورق .. يعني أنا .. شَايل هْمُوم .. ... أكمل القراءة »

لـــوحـــــــــــــة

إهداء إلى نحاتة خوذي الحصى ، وصفِّه حجرة . حجرة . وخطي بعصا .. عالرمل : ذكرى . هانا بدأ .. هب الهواء .. هانا ضحاه ، وفجره . والشاهدين إنتي ، أنا ، ولفحة هجير الجفرة . وما غصن ما هزه الريح .. هَيّ نرحلو لِبُكره . خوذي الحصى .. بمنطق هوى .. وشهوة خيال جموحة .. طرِّيه لين ... أكمل القراءة »

إلى الأعلى