أرشيف الكاتب: محمد عقيلة العمامي

الاسم: محمد عقيلة العمامي تاريخ الميلاد: 1943 مكان الميلاد: بنغازي/ليبيا مجالات الكتابة: القصة/ الرواية/ المقالة. تعريف قصير، نشا وتربى بمدينة بنغازي، وفيها تعلق بالبحر وحياة البحر، حصل على الليسانس من كلية الآداب بجامعة قاريونس-لغة إنجليزية/1971. تتمحور قصصه حول البحر وعوالمه وحياته، من رياس وصيادين، وكائنات بحرية، شغوف بالعلوم البحرية وما يتعلق بالأسماك. الإصدارات: في مجال الإبداع: 1- الحوت والقبلي-قصص/2000 2- قلوب الأخطبوط-قصص/2001 3- الديوك-قصص/2002 4- الكراكوز-حكايات/2002 5- ليلة عرس الجمل-رواية/2002 6- منابت الريح-توثيق لسيرة الراحل خليفة الفاخري/2002 في البحر: 1- أسماك المتوسط-موسوعة عن أسماك المتوسط. 2- سلوك الأسماك-دراسة علمية. 3- طهي الأسماك-وصفات للطهي. 4- طرق صيد الأسماك.
ركبتي اليسري‮ ‬

ركبتي اليسري‮ ‬

1 ‮ ‬قبل تقاعدي بأشهر أزعجني ألم شديد‮ ‬يشكم ركبتي اليسري حينما أصعد سلم المصلحة أو سلم شقتي،‮ ‬التي كانت لحسن الحظ بالطابق الأول‮. ‬ذهبت إلي الدكتور المفتي،‮ ‬تبسم وقال لي،‮ ‬بعد أن أخبرته عن عمري‮:‬ ‮- “‬إنها تداعيات العمر ذ‮ ‬يا خوي‮- ‬طبيعي أن‮ ‬يصاب من هم في مثل سنك بمثل هذه المشاكل‮!” ‬لم أقاطعه،‮ ‬وإنما رسمت ابتسامة تشجعه ... أكمل القراءة »

سيدة الموائد الرمضانية الليبية!

سيدة الموائد الرمضانية الليبية!

منذ حوالى عقدين من الزمن انتشر “رجيم الحساء الروسي” أو بمعنى أدق حساء الكرنب.. بونواره. أحد الأصدقاء تعامل معه وكأنه تركيبة للتخلص من شحوم بطنه المكتنزة جدًا، فكان يتناول الحساء، ثم يلتهم قصعة مكرونة بنصف كيلو لحم ضأن، وثلاثة قرون فلفل حار! الحساء طبق عالمي متنوع المكونات والإعداد والتقديم، ومعظم الشعوب، بمختلف ثقافتها لها طبق حساء مفضل! فالفرنسيون يتميزون بحساء ... أكمل القراءة »

عصيان العراسه

عصيان العراسه

أوصلتني قناعتي بالفراغ السياسي، والأمنى، والإداري في ليبيا إلى حد لا أنتقد معه أي قرار يتفق الناس عليه، مهما معوجا! فلعله يأتي بالفرج من حيث لا أدرى. فلقد وصلنا، في عهد القذافي إلى مرحلة يئسنا فيها من سقوطه، فأسقطه شباب بصدور عارية، واقتنعنا أن الغربيين، وجيراننا، وأشقائنا ينعمون بأموال مشاريعه، ومصلحتهم تقول أنه باق، فدكت طائراتهم أرتاله المسعورة. وقلنا أن ... أكمل القراءة »

الشخصية الليبية الغائبة

الشخصية الليبية الغائبة

الآن، بعد 48 سنة تقريبا، بدأت أرى بوضوح أهمية تلك الدعوة التي اطلقها المرحوم عبد الحميد البكوش رئيس وزراء حكومة المملكة الليبية سنة 1967م بشأن الشخصية الليبية. معظم شباب الجامعة الليبية، وأنا منهم، لم نستسغ، حينها، الدعوة، ولم نقبلها لأننا رأينا فيها تقزيمنا وانسلاخنا عن القومية العربية، واعترف أنني لم اعي تماما أهميتها إلاّ بعدما انتبهت مؤخرا، أن الليبيين خرجوا ... أكمل القراءة »

ضلع الإنسانية الأعوج

ضلع الإنسانية الأعوج

ترجم المركز القومي للترجمة (المصري) ما حرره (هنري هاردي) من فصول في تاريخ الأفكار، التي كتبها المؤرخ (إزيا برلن) في كتابه: ضلع الإنسانية الأعوج، والكتاب ترجمة الدكتور محمد زاهي المغيربي والدكتور نجيب الحصادى، ولا أعلم السبب الذي جعل المركز يقدم الدكتورين من دون صفتهما الأكاديمية، التي يحق لهما بجدارة أن تسبق اسميهما، لا لأنهما لم يشترياها، مثل الكثيرين، بل لأنهما ... أكمل القراءة »

شعب الله العجيب

شعب الله العجيب

نحن شعب عجيب! كل ما يخطر، وما لا يخطر على بالك، نقوم به وتراه واضحًا، (عيني عينك)، ننفذ أصعب الأمور، ونعجز، أحيانًا، عن أسهلها، نقوم بأنبل الأمور وأروعها وأعظمها، وأحيانًا يقوم -بعض ما- بما يخجل الشيطان منه، حتى إنه يحجب عينيه بيديه ويتوارى عند ناصية شارع عمر المختار! نمنع تناول الخمور، ولو تشرق الشمس ليلة خميس، لرأيت سكارى أكثر مما ... أكمل القراءة »

رستم… أم رعية؟

رستم… أم رعية؟

انتبه، ذات يوم، (قياد أحوال مسيحي) أن أحد (المصلين) لا يبكي مع الباكيين عند سماع موعظة يوم الأحد، فسأله عن السبب؟ أجابه متبسما: “أنا لست من مذهب هذه الكنيسة!! وكنيستي بعيدة عن هنا. فأنا هنا من أجل الصلاة فقط!!” وهكذا تأكد لي أن (تسكير الرأس) ليس سلوك تركي فقط، وبالطبع نحن نعرف إرثنا الكبير منه!. فللمسيحية مذاهبها، وأيضا لليهودية؛ بل ... أكمل القراءة »

الحكمة وغضب الله!

الحكمة وغضب الله!

كنت قد أخطأت، عندما كتبت بمقال سابق، أن الحكومة الملكية التي اسقطها القذافي هي حكومة المرحوم عبد الحميد البكوش، وقد نبهني إلى هذه الهفوة صديقي المتابع الدقيق هاني الكيخيا، مؤكدا أن المرحوم ونيس القذافي هو من كان رئيس للحكومة عندما اسقطها القذافي وضباطه الأحرار. سبب هفوتي أنني كنت قبلها اكتب عن المرحوم البكوش بشأن اهتمامه بالشخصية الليبية، التي كانت في ... أكمل القراءة »

عندما حنطنا الملك الصالح

عندما حنطنا الملك الصالح

عشية عطلة نهاية اسبوع لندنية، غائمة، ضبابية، ممطرة، فرضت البقاء في مقر اقامتنا. كنت رفقة صديقي مفتاح سعد الفرجاني، عندما زاره صديقاه المرحوم يوسف الهدار، والمرحوم رشاد الهوني، وكان المرحوم الصالحين الهوني معهما. فقد كانا يؤسسا صحيفة العرب، التي كانت أول الصحف العربية التي صدرت من اوربا، وتحديدا بعدما أمم القذافي صحيفة الحقيقة الشهيرة. الصالحين الهوني كان يشغل منصب وزير ... أكمل القراءة »

شنه !

شنه !

مما كتبت عن كتاب الدكتور على عتيقه – بين الارادة والأمل – استغرابي من ارتداء مصراتي قح لشنة حمراء! فالشرق – واخوتنا (التوانسه) وبعض الافارقة – هم فقط من يرتدون الشنة الحمراء، أما إخواننا في الغرب فيرتدون الشنة (الكحلة). في عمان قابلني الدكتور على – كعادته – مرحبا، مرتديا شنة ليبية حمراء ! وقال لي متبسما: “لم ولن أرتدي شنة ... أكمل القراءة »

إلى الأعلى