أرشيف الكاتب: محمد عبدالله

إلى الطابق الثالث مباشرة

إلى الطابق الثالث مباشرة

  الإنتحار من الطابق الثاني فكرة سخيفة جدا وقد لا تنجح أن أبقى طوال حياتي وأنا أستيقظ على صوت الممرضات الغاضبات وصراخ المرضى والأطباء وهم يشيرون  إلي سريري ويقولون: هذا هو الأحمق الذي قفز من الطابق الثاني ولم يمت يا له من منتحر فاشل ! كيف هذا وأنا لا أطيق أكل المستشفيات ولا حراس الأمن الذين يتجولون ليلا بين ممرات ... أكمل القراءة »

على غير عادتي

على غير عادتي

  على غير عادتي استيقظت وأنا أرغب في القفز على السرير كالمراهقين أفطر على الموز وأرمي القشور في الشارع أأكل بلحا وأقذف النواة على المارة أرغب في صفع معلم اللغة العربية وهو يمسك العصا لضربنا جميعا ماعدا الفتيات ! أضع كل الملح الذي نملكه في وجبة تعبت أمي لاعدادها أفسد تسريحة شعر الفتيات الخارجات في موعد أرغب في تقليد الأطفال ... أكمل القراءة »

أعلن انفصالي عنكم 

أعلن انفصالي عنكم 

  بني البشر .. أعلن انفصالي عنكم أيديكم وأقدامكم أصابعكم العشرين روؤسكم المتعفنة قلوبكم المعطلة كلامكم أحلامكم تاريخكم شعراؤكم علماؤكم أقماركم الصناعية السخيفة حكامكم وجنودكم الحمقى سأخرج حافيا عاريا دون اسم أو لقب أو إنتماء دون جنسيتي أو لون بشرتي دون عادات وتقاليد دون أي شيء يذكر سأبدأ يومي كالعاصفة بلا موعد أو استئذان سأطير كما الخفافيش وأقف مثلها مقلوبا ... أكمل القراءة »

أيها الملاك الذي أرسلك الله لتدون ذنوبي

أيها الملاك الذي أرسلك الله لتدون ذنوبي

  سجل ما يلي: هذا الصباح صرخت في وجه أمي . أمسكت قطتي من ذيلها ورميتها خارج البيت . لعنت وزير الكهرباء مرات عديدة . بدلت القناة الدينية بقناة إباحية . شربت فنجان قهوة وقنينة ماء ولم أدفع الحساب . حاولت إغواء فتاة على الفيس بوك . شتمت عجوزا كان يمشي ببطء بسيارته . لم أغتسل من الجنابة في وقتها ... أكمل القراءة »

منذ ساعة تقريباً

منذ ساعة تقريباً

  منذ ساعة تقريباً وأنا أتبع نملة تمشي على مهل بينما كنت أتنزه في إحدى المزارع لا أعلم لماذا هي بطيئة إلى هذا الحد !! مما جعلني أكمل ماتبقى من علبة السجائر ، أبحث عن طريقة تجعلها تسرع حتى أعرف إلى أين تتجه هذه النملة الحمقاء لربما أجد نفسي أمام مشهد ساحر أرى فيه نملة تزور بيت صديقتها الخنفساء المريضة ... أكمل القراءة »

أخرج صباحاً

أخرج صباحاً

  كفتاة مستاءة من صراخ إخوانها دون ترتيب السرير أو حتى التفكير في أمر الصحون المتسخة والمتبقية من وجبة عشاء البارحة ولان سيارات الاجرة قليلة أنزعج أكثر ………………………………… أركب سيارتي الصفراء وأغلق الباب بقوة أشعل سيجارة بعد أن أبصق مافي حلقي أشرب القليل من الخمر وأنطلق أجد فتاة مستاءة على الطريق يبدو أنها تبحث عن سيارة أجرة أحاول التحرش بها ... أكمل القراءة »

إلى الأعلى